الرئيسية » الحمل والرضع » كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل

يشهد الشهر الثامن من الحمل أعلى مستويات تطور نمو الجنين، حيث يكون الجنين مستعدا للولادة والخروج إلى الدنيا في حالة حدوث أي أعراض أو مسببات للولادة المبكرة، فالجنين في الشهر الثامن من الحمل يكون مكتمل النمو ما عدا الرئتين، وتلاحظ الحامل في هذا الشهر زيادة حركة الجنين بشكل أكبر من ذي قبل.

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل

  1. في هذا الشهر من الحمل تصل حركة الجنين إلى أعلى معدل لها طوال شهور الحمل، وذلك لأن كل أعضاء الجنين وأجهزة جسمه تكون في حالات اكتمال، ولذلك يكون الجنين في حالة نشاط دائم.
  2. فمع بداية الأسبوع الأول من الشهر الثامن يزداد وزن الجنين بمقدار مائتين وخمسون جراما تقريبا، ويزداد نشاط الجنين بالشكل الذي يجعل الأم تشعر بركلاته بشكل أكثر وضوحا عما سبق.
  3. وفي الأسبوع الثاني من الشهر الثامن يمكن للمرأة الحامل أن تشعر بحركة تنفس جنينها، وذلك من خلال شهور الأم بنبضات خفيفة متتالية، وهى تكون ناتجة عن عمليتي الشهيق والزفير، ويزداد وزن الجنين في هذا الأسبوع ليصل إلى ما يقرب من كيلو وثلاثمائة جرام تقريبا.
  4. مع بداية الأسبوع الثالث من الشهر الثامن يستمر وزن الجنين في الزيادة، ويزداد شعور الأم بالثقل وصعوبة الحركة بسبب ثقل حجم الجنين والرحم وضغطه على العمود الفقري للأم، وتكون ركلات الجنين في هذا الأسبوع أكثر قوة.
  5. أما في الأسبوع الرابع من الشهر الثامن فقد تقل حركة الجنين عما سبق، وذلك بسبب كبر حجم الجنين وضيق المساحة التي يتحرك بها في الرحم، مما يسبب صعوبة أمام الجنين في التحرك بحرية.
  6. ولذلك يجب على الحامل في هذا الأسبوع أن تراقب حركة الجنين بشكل مستمر، فإن قلت حركة الجنين عن عشر ركلات خلال ساعتين فيجب استشارة الطبيب على الفور وعمل تصوير بالسونار للاطمئنان على حالة الجنين.
  7. في هذا الأسبوع يصل وزن الجنين إلى ما يقرب من كيلو وتسعمائة جرام وحتى اثنين كيلو جرام تقريبا، وهذا هو المعدل الطبيعي لوزن الجنين في هذا الأسبوع من الحمل، كما يصل طول الجنين إلى خمسي سنتيمتر تقريبا في هذا الأسبوع من الحمل.
  8. يعتبر الشهر الثامن من الحمل هو أكثر الفترات التي تشعر بها المرأة بالثقل والتعب والإجهاد، كما قد تتعرض لتورم القدمين بسبب ثقل الوزن، كما تصاب أيضا بصعوبة في التنفس تزداد بشكل ملحوظ خلال ساعات النوم مما قد يسبب صعوبة في النوم.

شاهدي أيضًا: ما أسباب ضعف حركة الجنين

 العوامل التي تؤثر في حركة الجنين

يوجد العديد من الأمور التي تؤثر في حركة الجنين بغض النظر عن جنسه سواء ذكر أو أنثى، فيقل شعور الأم بحركة الجنين تبعا لبعض الأمور، مثل:

  • زيادة وزن الحامل، الأمر الذي يعيق من الشعور بحركة الجنين.
  • مدى انشغال الحامل على مدار اليوم بالشكل الذي يجعلها لا تنتبه إلى حركة الجنين.
  • كذلك وضعية المرأة الحامل سواء المشي أو الجلوس أو الوقوف أو الاسترخاء، فكل هذه العوامل تؤثر في مدى شعور الأم بحركة جنينها.
  • تناول الحامل لأنواع معينة من الأدوية المهدئة أو المسكنة أو التي تساعد على النوم، فينتقل تأثير هذه الأدوية إلى الجنين وتؤدي إلى نقص حركته.
  • كما أن معدل تناول الحامل لوجبات الطعام يؤثر في حركة الجنين، فالصيام أو تأخر الوقت الفاصل بين الوجبات يؤدي إلى ضعف الشعور بحركة الجنين.
  • ذلك بالإضافة إلى وضعية المشيمة في الرحم، فإن كانت المشيمة في مقدمة الرحم فقد يقل شعور الأم بحركة جنينها.

ويمكن أيضا تلخيص العوامل التي تؤثر في زيادة حركة الجنين وزيادة الشعور بها من خلال النقاط التالية:

  • تناول الأم للأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، فيتأثر الجنين بهذا الطعام ويتفاعل معه من خلال زيادة الحركة والركلات.
  • استلقاء الأم على ظهرها أو على جانبها الأيسر مع تناول كوب من العصير أو الماء البارد، فيساعد هذا الوضع على زيادة الشعور بحركة الجنين.
  • في حالة تناول الأم للمشروبات المنبهة مثل القهوة أو الشاي فتزيد حركة الجنين بسبب نسبة الكافيين الموجودة في هذه المشروبات.

نصائح هامة لكل حامل في الشهر الثامن

  1. مع بداية الشهر الثامن من الحمل يجب تجنب الوقوف لأوقات طويلة، بل يجب الجلوس من أجل الراحة كل نصف ساعة على الأكثر.
  2. ينصح بالجلوس في وضعية مريحة، مع دعم الظهر بوسائد ورفع القدمين على وسادات بحيث تكون في مستوى أعلى من مستوى القلب.
  3. يجب الاستلقاء بشكل تام على السرير بحد أقصى كل أربع ساعات.
  4. ينصح بالمشي لمدة ثلاثون دقيقة كل يوم في الصباح الباكر أو في وقت الغروب، مع ضرورة تناول الماء أثناء المشي.
  5. ينصح بممارسة تمارين اليوجا لما لها من فوائد عديدة ودورها في تسهيل عملية الولادة وزيادة قدرة الحامل على التغلب على آلام المخاض.
  6. أهمية تناول طعام صحي ومتوازن، غني بالألياف التي تمد الجسم بالماء وتمنع الإصابة بالإمساك.
  7. تجنب تناول المشروبات المنبهة كالقهوة والشاي، والابتعاد تماما عن تناول المشروبات الغازية.
  8. تناول كميات كبيرة من الماء لا تقل عن ثمانية أكواب في اليوم.
  9. الحرص على المتابعة الدورية لدى الطبيب بمعدل كل أسبوعين كحد أقصى.

شاهدي أيضًا: نصائح للحامل في الشهر الثامن من الحمل لتسهيل الولادة

وأخيرا، على كل حامل أن تتابع بشكل دوري لدى الطبيب حتى تطمئن على حالة الجنين في الشهر الثامن من الحمل، كما أن حركة الجنين النشطة في هذه الفترة هي علامة جيدة على صحة الجنين وتطوره بشكل طبيعي.

اضافة تعليق