ماميتو > الأطفال > 10 نصائح لتعليم طفلك الحفاظ على أسرار المنزل

10 نصائح لتعليم طفلك الحفاظ على أسرار المنزل

نصائح لتعليم طفلك الحفاظ على أسرار المنزل

أسرار المنزل لابد أن تبقى داخل المنزل ولكن مع وجود أطفال يصبح الأمر صعباً ولن تكون هناك أسرار، وكثيراً ما نجد أن الآباء والأمهات يتفاجئون بأن الأغراب كالأصدقاء أو في الوسط المدرسي أو حتى العائلي يعلمون كل ما يدور داخل منزلهم من أمور كان يجب الحفاظ عليها داخل الإطار الأسري، لكن هناك دائماً بعض الأطفال الذين يفشون أسرار البيت بدون تحفظ وذلك لعدم إدراكهم لمعنى حفظ السر داخل البيت.

لأن الطفل عندما يتحدث، يتحدث بعفوية وعدم إدراك لما يقوله للآخرين وفي هذا المقال سوف نقوم بإلقاء الضوء على ما هى الأسباب التي تجعل الأطفال لا يحتفظون بأسرار المنزل وما هى الطرق التي يجب إتباعها حتى يستطيع الطفل أن يحتفظ بأسرار منزله وذلك حرصاً من موقع ” ماميتو ” على تقديم كل ما هو مفيد لكِ ولأسرتك سيدتي.

أولاً: أسباب تجعل الطفل لا يحتفظ بـ أسرار المنزل :-

يتفاجئ الآباء بأن حياتهم الخاصة أصبحت مشاع للآخرين وخصوصاً المشاكل التي تحدث داخل الأسرة أو الخلافات التي تحدث بين الأم والأب والسبب في ذلك هو أن الطفل لا يستطيع أن يحتفظ بأسرار عائلته وغالباً يحدث إفشاء سر البيت دون معرفة الأم وليس أمامها وهو أمر يعاني منه كثير من الآباء والأم بشكل خاص.

وقد تتفاجئ الأم بطفلها يحكي تفاصيل مشكلة مالية تواجه الأسرة أو خلاف حدث بينها وبين الأب فيعتريها شعور الخجل من أن طفلها يحكي أدق التفاصيل أمام الغرباء، وقد أثبتت الأبحاث النفسية والإجتماعية أن هناك أسباب قد تعمل على عدم مقدرة الطفل على الإحتفاظ بأسرار منزله وهى كالتالي :

:: مفهوم خصوصية البيت شئ غامض بالنسبة لإدراك الأطفال ومصطلح لا يعني لهم أي معنى دقيق لذلك كان السبب الأول لعدم قدرة الطفل على الإحتفاظ بأسرار بيته هو عدم الإدراك.

:: الضغوط الخارجية من شأنها أن تجعل الطفل يتصرف خارجاً عن إرادته فمثلاً نجد أن بعض الغرباء الذين يتميزون بالفضول يقومون بإستهداف الطفل حتى يحصلون على أسرار المنزل حتى يعرفون ما يدور بين الأم والأب وحالتهم المادية وما هى المشاكل التي يواجهونها، ويتم ذلك بإستدراج الطفل وإغراءه بالأشياء التي يحبها مثل الشيكولاته وغيرها.

:: الإهمال من الوالدين فعندما يهمل الآباء مشاعر أطفالهم وما يشعرون به عندما تحدث مشكلة في البيت أو يشعر بأن هناك جو غريب لا يسوده الإستقرار فأن الطفل لا يجد أمامه سوى البحث عن من يستمع له في ما يخفيه داخل نفسه، ومن ثَم يقوم بإخبار الغرباء تفاصيل المشاكل التي تحدث داخل البيت.

اقرئي أيضاً :- 7 طرق للتعامل السليم مع الطفل الخجول

:: التصرف الخاطئ من الوالدين والمقصود به التصرف السلوكي، على سبيل المثال قد تطلب الأم من طفلها أن يفشي لها سر أخيه الصغير أو الكبير فبهذا هى تعطي تصريح رسمي منها بأن لا يكون هناك سر يستطيع الطفل أن يحتفظ به، كما تنمي لدى الطفل التلصص والفضول لخصوصية الآخرين فتصبح رغبة الطفل في معرفة خصوصية الغير هواية لديه يصاحبها أيضاً الفتنة.

:: المشاكل النفسية المتعددة التي قد يعاني منها الطفل تجعله يميل دائماً إلى أن يجذب الإهتمام إليه، فلا يجد حل لذلك إلا بأن يحكي للغرباء أسرار المنزل حتى ينعم بمشاركة وجدانية وتفضيل من الغرباء له.

ثانياً: 10 نصائح تعلم طفلك الحفاظ على أسرار المنزل :-

قدم لكِ سيدتي خبراء علم النفس والإجتماع نصائح يمكنك إتباعها حتى تعملين على جعل طفلك يفهم مصطلح السر وكيف يحافظ عليه، كما أن تلك النصائح سوف تقوم بعمل ملامح عميقة لعلاقتك بطفلك الصغير وهى كالتالي :

1. عليكي سيدتي الأم أن تشرحي لطفلك الأهمية الكبيرة لوجود خصوصية للمنزل، تلك الخصوصية التي لم تتحقق إلا بعدم معرفة الغرباء أي تفاصيل عنها وقومي بشرح أمثلة صغيرة حتى يستوعبها طفلك وتكون سهلة عليه وسهلة التطبيق لديه.

2. كوني النموذج الذي يحتذي به فلا تقومي بالتحدث عن أي شخص بطريقة سيئة أمام الطفل وقومي أيضاً بعدم تعويده على أن يحكي لكِ أسرار الآخرين مهما كان ولكن بدون تعنيف بل إستخدمي إسلوب الشرح حتى يقتنع بما ترفضين منه فعله.

3. لا تقومي بإخفاء كل أمور العائلة عن الطفل لأن الأطفال لديهم فضول قوي للمعرفة وخاصةً فيما يدور في البيت ومن ثَم نقل تلك التفاصيل للآخرين وإشعريه دائماً بأنه شخص مهم له قيمة وله مكانة محترمة في البيت وأنه يعتمد عليه في كتمان الأسرار.

4. عليكي عزيزتي الأم بالإتفاق مع الأب بتحديد نوع الأسرار التي سوف تجعلين طفلك يعلم بها وإشعريه بأنه دائماً محل ثقتكم وأن ما تم معرفته لديه هو محفوظ لأنه على قدر المسئولية التي تم منحها له.

5. دائماً وأبداً إجعلي طفلك يفضي لكِ بما يشعر لكِ دائماً حتى وإن كان ما يخفيه عنك يخصك، فسعى صدرك للإستماع له ستجعله لا يبحث خارج البيت عن من يستمع له.

6. من أهم النقاط التي حددها علماء النفس في جعل طفلك يحتفظ بسر هو أن تقومي بتعليمه الفرق بين الأسرار التي يجب الإحتفاظ بها وبين ما يجب أن يبوح لكِ به لأنك إن تركتي الأمر بلا تفرقة فقد يقوم الطفل بكتم سر يتعلق به شخصياً مثل الإعتداء عليه أو التحرش به.

شاهدي أيضاً :- نصائح لعلاج الخوف عند الأطفال

7. عليكي عزيزتي الأم وعزيزي الأب تخصيص مساحة أسرار بين الطفل وأخواته لأن هذه المساحة من الأسرار سوف تجعل هناك تقارب بينهم وسوف يتعلم الطفل بها ما هو السر وما هو الإحتفاظ بخصوصية الغير، لكن مع التفرقة بين أنواع الأسرار فقد يحتفظ الطفل بسر قد يضر بأخيه أو أخته.

8. عليكي سيدتي الأم وعزيزي الأب أن يكون لكل منكم سر صغير مع طفله لأن ذلك يدربه على الطريقة المثلى للإحتفاظ بالأسرار، ويجب أن يكون السر صحيح فلا يتفاجئ الطفل بأن هذا السر معروف وأن ما قمت به عزيزي الأب أو عزيزتي الأم ما هو إلا تمثيلية فهنا سوف يفقد الطفل الثقة ولن يتم بناء مفهوم الأسرار بداخله.

9. عليكي عزيزتي الأم قص حكايات وقصص عن قيمة الإحتفاظ بالأسرار لأن مثل تلك القصص تغرز في نفس الطفل القيمة التي يجب أن يتعلمها من الحكاية كلها، وقومي بالإستماع لرأيه فيما قمتى بحكايته فهذا سوف ينمي بداخله الترسيخ الكامل لمفهوم السر.

10. رغم أن الطفل فرد من الأسرة لكن عليكي عزيزتي الأم وعزيزي الأب عدم إشراك الطفل في أي موقف محرج للعائلة، فمثلاً لابد من عدم التحدث فيما يخص المشاكل المالية للأسرة أو المشاكل التي تواجه فرد من العائلة وعدم إبداء الرأي الشخصي في أي فرد خارج العائلة، وكذلك عدم وجود الطفل أثناء الشجار الذي قد يحدث فيه إستخدام لبعض الكلمات الغير مستحب أن يسمعها الطفل.

:: عرضنا لكِ سيدتي كل ما يتعلق بمشكلة عدم إحتفاظ الطفل بأسرار المنزل وأسرار أسرته فلا تبخلي بنشر المعلومة على غيرك حتى تعم الفائدة ونحظى جميعاً بأطفال مدركين ومتفهمين لمدى أهمية الإحتفاظ بأسرار المنزل والعائلة فلا تبخلي على غيرك من الأمهات بهذه المقالة المتكاملة والمفيدة، ولا تترددي بالتعليق إن كان لديكِ أي تساؤل أو إستفسار أو تجربة تحبي أن تشاركينا بها ::

اضافة تعليق