ماميتو > الأطفال > 15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الانطوائي

15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الانطوائي

15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الإنطوائي

الطفل الإنطوائي يكون حساس بشدة تجاه النقد والزجر والتوبيخ وخاصةً عندما يصدر من الكبار ويصاحب الإنطوائية عند الطفل شعوره بالخجل مما يؤثر على نشاطه تتصف تصرفاته دائماً بالإضطراب، فنجده دائماً متجنب للحفلات أو التجمعات و اللعب مع أقرانه، وغالباً ما يخجل أيضاً من مظهره وشكله مما يؤثر في النهاية على الثقة بنفسه.

ولعل الطرق السليمة التي يجب التعامل بها معه هى ما تبحث عنه كل أم وكل أب، وفي هذا المقال المتميز سوف ندلك سيدتي الأم على الطرق التي يجب معالمة الطفل الإنطوائي بها داخل البيت وسوف ندلك سيدتي الأم أيضاً كيفية المعاملة الصحيحة للطفل الإنطوائي داخل المدرسة على كيفية التعامل داخل الفصل لأن البيت والمدرسة وجهان لعملة واحدة فتابعي معنا من خلال موقعك المتميز ” ماميتو “.

أولاً: كيفية التعامل مع الطفل الإنطوائي داخل البيت :-

15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الإنطوائي

إن للبيت دور كبير في أن يتخلص الطفل من الإنطوائية التي قد تجعله في المستقبل فرد غير سوي، لذلك هناك بعض الطرق التي يجب إتباعها مع الطفل الإنطوائي لكي يتخلص من هذه الصفة السلبية وهى كالتالي :

1- عليكي سيدتي الأم وعزيزي الأب الإدراك التام أن مثلما يحتاج الطفل إليكم ولا يستطيع أن يستقل بنفسه عنكم، أنكم أيضاً بحاجة إلى هذا الطفل لأن من خلاله سوف تمارسون أهم الأدوار في حياتكم وهى دور الأم ودور الأب، فعندما ترزقون بالأطفال فهذا يعني أن هويتكم الجديدة قد تكونت.

لذلك عليكم بإشعار هذا الطفل بمدى أهميته في حياتكم وأن كل منكم يحتاج إلى الآخر بنفس القدر، فشعور الطفل الزائد أنه بحاجة دائمة إلى أمه وأبيه يجعله لا يشعر بالأمان فأحرصوا معاً على أن يشعر طفلكم بأنكم أيضاً في حاجة إليه ولو بإسناد مهام بسيطة إليه، فهذا سوف يشعره بأنه يستطيع تقديم شيء لا يمكن لأحد غيره أن يقدمه.

2- عليكي سيدتي الأم وعزيزي الأب أن تتسم علاقتكم بطفلكم الإنطوائي بمنتهى الحب والعطف والإحترام لشخصيته وعليكم إشعاره دائماً بأن رأيه في تصرفاتكم هام بالنسبة لكم، فالقاعدة المتعارف عليها هى أن على الطفل أن يحترم أمه وأبيه ويطيعهم، فإن كان الطفل إنطوائي أو غير إنطوائي عليكم جعله يشعر أن إحترامكم له وطاعتكم له أيضاً واجب عليكم.

ولا تجعلوا الطاعة لكم تحت إسلوب التهديد، فالطفل كائن ضعيف يستسلم لأي تهديد وذلك لأنه يعلم أنه ضعيف لذلك إجعلوا الإحترام والطاعة شيئاً متبادل بينكم وبين طفلكم لأن هذا سوف يجعله إنسان واثق من نفسه منفتح على العالم الخارجي من حوله.

3- عليكم أعزائي الآباء والأمهات إبعاد الطفل المنطوي نهائياً عن أي توتر يصيب علاقتكم داخل البيت، لأن هذا التوتر يجعل هناك صراع داخل الطفل وخوف شديد من فقدان مصدر الأمن والأمان في حياته، مما ينعكس بالسلب على كل أفعاله فنجده ينطوي وحيداً داخل غرفته لكي يتجنب الصوت العالي والمناقشات الحادة.

4- عليكي عزيزتي الأم وعزيزي الأب بتقديم فائق الإحترام لشخصية طفلكم وذلك بتدعيم كل جانب إيجابي لدى الطفل، وعندما يخفق الطفل في فعل ما أو أن يرسب في نتيجة إمتحاناته عليكم بالإبتعاد فوراً عن إشعار الطفل بأنه محتقر من جانبكم وأنه يجب أن يخجل من نفسه بل عليكم أن يشعر الطفل بأن كل البشر خطاء وأن أي خطأ من الممكن إصلاحه، فهذا سوف يدعم ثقته بنفسه ويجعله أكثر تفتحاً على العالم الخارجي.

اقرئي أيضاً :- كيف ازيد من ثقة ابني بنفسه

5- على الأم والأب إبعاد مفهوم أنهم يحبون طفلهم فقط عندما يكون ناجح أو يفعل الصواب وأنه سوف يفقد هذا الحب إن أخفق أو فشل في شيء، لأن هناك سؤال يدور داخل عقل كل طفل وهو هل يستمر حب أبي وأمي لي رغم إني أخطأت ؟ والقادر الوحيد على الإجابة على هذا السؤال هو تصرفات الأم والأب إذا أخطأ الطفل، لذلك قابلوا تصرفات أبنائكم الخاطئة بعفوية وبساطة وحكمة.

ثانياً: كيفية معاملة الطفل الإنطوائي داخل المدرسة :-

15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الإنطوائي

إن المدرسة هى البيت الثاني للطفل والمعلم والمعلمة هما العائلة الثانية التي يمكن أن تؤثر في سلوك الطفل، لذلك عندما يكون الطفل إنطوائي لابد من تقديم العون له حتى يتخلص من هذه الصفة المؤثرة سلباً على مستقبله ويتم ذلك من خلال طرق معينة لمعاملته وهى كالتالي :

1- عليك عزيزي المعلم وعزيزتي المعلمة المعرفة الكاملة بالجو الذي يحيط بالطفل الإنطوائي في داخل أسرته الصغيرة، فذلك سوف يساعدكم على معرفة السبب الذي يؤثر في شخصية الطفل ويحولها إلى شخصية إنطوائية، ومحاولة حل أي مشاكل قد تؤثر على الطفل وتجعله إنطوائي.

2- عندما تلاحظين سيدتي المعلمة وعزيزي المعلم أن الطفل منطوياً على نفسه فعليكم خلق جو من الترحاب بهذا الطفل داخل الفصل ومحاولة إدماجه وسط زملاؤه التلاميذ بشكل يجعله مميز فسوف يكسبه ذلك ثقتاً في نفسه.

3- على أي معلم ومعلمة عدم جعل الطفل يشعر بأنه مراقب وملاحظ منهم، فذلك سوف يزيد عنده شعوره بالتوتر والحذر ومن ثَم الهروب إلى الإنطواء والإنغلاق على نفسه.

4- على المعلمين أن يهتموا بأي طفل إنطوائي وذلك بإشراكه في كافة الأنشطة الموجودة في المدرسة مثل الألعاب، النشاط الفني، الموسيقي والقيام بتشجيعه بإستمرار على الإستمرار في هذه الأنشطة وإستحسان كل ما يقوم به من أفعال فيها وأنه سوف يستطيع أن يفعل الأفضل دائماً.

5- على المُعلم والمُعلمة أن يقوموا بتوجيه باقي التلاميذ وحثهم على تشجيع زميلهم الطفل المنطوي وأن يكون دائماً موضع ترحاب منهم وأن يقوموا بالإلحاح عليه بمشاركتهم في الأنشطة المختلفة والألعاب.

شاهدي أيضاً :- 7 طرق للتعامل السليم مع الطفل الخجول

6- أعزائي المعلمين إحرصوا دائماً على وجود الحوارات المنفردة مع الطفل الإنطوائي وذلك بشكل حميم حتى يشعر بالإهتمام ويكسب الثقة في نفسه والثقة بكم وأنكم تدعمونه دائماً.

7- من أهم النقاط التي يستطيع من خلالها المعلمين أن يجعلوا الطفل الإنطوائي يتخلص من خجله وإنطوائيته هو طرح أسئلة بسيطة عليه أمام زملاؤه مثل إظهار رأيه عن شيء حدث في الفصل جديد والإعجاب به جداً إن أبدى رأياً مهما كان، وإشعاره بأن طريقة تفكيره مختلفة وقد أفادت كثيراً.

8- المعلمين داخل المدرسة يستطيعون دائماً معرفة ما يتمتع به الطفل من مواهب وهوايات، وعليهم التشجيع المستمر له على ممارستها وتدعيمه لأن ذلك سوف يدعم الثقة بداخله ويمحي إنطوائيته.

9- على المَدرسة أن تتعاون مع بيت الطفل لوضع خطة معاً تتكامل فيها أدوارهم لكي يتخلص الطفل المنطوي من مشكلته، لأن كلاهما يمثل العالم الوحيد للطفل.

10- على كل مُدرس ومُدرسة العمل على دمج الطفل المنطوي مع أصدقاءه داخل الفصل وأيضاً زملاء الفصول الأخرى وإشراكه دائماً في اللعب الجماعي، لأن ذلك سوف يدعم ثقته في نفسه ثم القيام بالتدرج في إدخال أطفال غرباء حتى يتخلص من الخجل والإنطوائية.

قدمنا لكِ سيدتي الأم ومتابعة موقع ماميتو كيفية علاج مشكلة الإنطوائية عند الأطفال فلا تبخلي بنشر هذا المقال المميز حتى يصل إلى جميع الأمهات اللاتي هن بحاجة ماسة إلى هذا الموضوع ليعلموا كيفية علاج هذه المشكلة، وإن كان لديكي تجربة بالفعل فقومي بإخبارنا بها عن طريق وضع تعليق حتى تتعرف باقي الأمهات على تجربتك والإستفادة منها

اضافة تعليق