ماميتو > الأطفال > 9 نصائح مميزة لتنمية ذكاء طفلك

9 نصائح مميزة لتنمية ذكاء طفلك

تنمية ذكاء طفلك تبدأ منذ أن يكون جنين لم يولد بعد وهذا ما أوضحه الكثير من أبحاث علم النفس الخاصة بسلوكيات الأطفال، وقد فرق علم النفس بين الذكاء والقدرات فالذكاء هو تلك القدرة التي يستطيع بها طفلك التكيف مع ما يواجهه من مشاكل في بيئته الصغيرة، وقد إختلف تعريف الذكاء بين علماء النفس لكنهم إتفقوا على التعريف السابق.

أما القدرة فهى مقدرة العقل على إيجاد حل لأي عائق يواجهة التفكير وإبتكار العديد من الطرق لكي يواجه بها العوائق فعندما يشعر الطفل بالملل تجده سرعان ما يبتكر لنفسه لعبة حتى يتخلص من هذا الشعور سريعاً، لذلك تتفق قدرته العقلية مع قدرته العضلية فتتكون لديه ما يسمى بالقدرة.

وفي هذا المقال ومن خلال موقع ماميتو نقدم لكِ سيدتي أهم الطرق التي تستطيعي بها عزيزتي الأم تنمية ذكاء طفلك منذ اللحظة الأولى من وجوده داخل أحشائك فتابعي معنا السطور القادمة بعناية.

9 طرق تساعدك على تنمية ذكاء طفلك :-

إن تنمية ذكاء طفلك عزيزتي الأم هى نبتة بحاجة إلى إهتمامك ورعايتك حتى تصل إلى كامل نموها وإزدهارها وهناك عدة طرق من الممكن أن تساعدك على ذلك وسوف نلقي الضوء عليها حتى تكون لكِ مرجع لكيفية التعامل مع الطفل وتنمية قدراته وذكاءه وهى كالتالي :

1. تنمية ذكاء طفلك أثناء مرحلة الحمل والرضاعة :-

منذ أن يتشكل الجنين داخل رحم أمه يمكن أن يتم تنمية ذكاءه وقدراته ومهاراته وذلك من خلال النظام الغذائي الصحي المتوازن لكِ سيدتي والحرص عليه، فهناك أطعمة كثيرة بها العناصر التي تتحكم في نمو خلايا مخ طفلك بشكل صحي مثل الزنك والكالسيوم الذي يعزز عظام الجمحمة وقوتها وأن الغذاء الصحي المتوازن يعمل على حماية الطفل أثناء وجوده داخل رحم الأم من الإصابة بالمتلازمات التي تصيب العقل، وكذلك الإبتعاد عن ما يضر بالتكون الطبيعي لخلايا المخ الخاصة بالجنين مثل التدخين والخمور وما إلى ذلك.

وبعد مرحلة الولادة تأتي أهم مرحلة وهى مرحلة الرضاعة التي لابد عزيزتي الأم أن تكون رضاعة طبيعية وليست صناعية لأن كل الدراسات والأبحاث أثبتت أن لبن الأم به كل ما يحتاج إليه الرضيع من مواد غذائية تفيد مخه وتنمي ذكاءه بعد ذلك، كما أن الرضاعة الطبيعية هى الحصن المنيع للرضيع ضد أي أمراض أو إلتهابات قد تصيب خلايا المخ، وبعد أن يتم الطفل العام الأول عليكي سيدتي تنمية ذكاءه بأن تتيحي له ما يناسبه من ألعاب تعمل على تفتيح مداركه وتنمي ملَّكة الذكاء، فمنذ العام الأول مهمة تنمية ذكاء طفلك تبدأ وعليكي القيام بها.

2. تنمية ذكاء طفلك بتناول وجبة الإفطار :-

إن تعويد الطفل على تناول وجبة إفطاره تعمل على تحسين ذاكرته وتركيزه وقدرته على تعلم الأشياء، لأن الجسم خلال النوم يفقد الكثير من طاقته ويستهلك المخزون منها من المخ لذلك عليكي سيدتي الحرص على أن يتناول الطفل وجبة إفطاره يومياً وهذا الكلام ينطبق على الكبار والصغار.

3. الغذاء الصحي يساعد على تنمية ذكاء طفلك :-

عليكي سيدتي تقليل نسب الدهون والسكريات من طعام طفلك وإستبدالهم بالخضروات والفواكه الطازجة، وعمل العصائر الطازجة في البيت والإستغناء تماماً عن الوجبات السريعة التي بها الكثير من المواد الحافظة فيمكنك أن تعوديه على أن يكون فيده دائماً خيارة صغيرة أو جزرة وذلك بدلاً من قطع الشيكولاتة التي تؤثر على صحته.

4. تنمية الفضول عند الطفل :-

بعد أن يتحرك الطفل تتسع بيئته المحيطة وفي هذه الفترة يكون لديه فضول ليكتشف كل شئ حوله لذلك عليكي سيدتي الأم وعزيزي الأب أن تتركوا الطفل يستكشف ما حوله بعد أن يتحرك حركته الأولى، وبعد أن يكبر الطفل قليله يصبح الفضول فضول فكري وليس حركي لذلك عليكي سيدتي الأم أن تجيبي على كل أسألة طفلك التي يطرحها عليكي وإن لم تستطيعي فإقرأي عما سألك عنه حتى تقدمي له الإجابة.

اقرئي أيضاً :- تأثير التكنولوجيا والتلفاز على سلوك الأطفال

5. القراءة تعمل على تنمية ذكاء طفلك :-

أثبتت كل الأبحاث العلمية أن تنمية حب القراءة عند الطفل هى سبب رئيسي في تنمية ذكاءه وإكتسابه معلومات جديدة تعمل على فتح آفاق لم يكن يعلمها ومن ثَم ترفع نسبة الذكاء لديه وأيضاً التركيز، كل ما عليكي سيدتي فعله هو أن تجعلي قراءة حدوتة قبل النوم عادة عند طفلك مع الإعتياد على شراء الكتب التي تناسب عمره.

6. ممارسة الرياضة تعمل على تنمية ذكاء طفلك :-

أثبتت دراسة أمريكية أن هناك علاقة وطيدة بين ممارسة الطفل للرياضة وبين تقدمه في الدراسة وخاصةً في بداية المرحلة الأولى من تعليمه لأن الرياضة تقوم بتعليم الطفل سلوكيات يكتسبها من خلال ممارسته لها كحب العمل في فريق وتعلم كيفية التعامل مع الآخرين ومن ثَم يتحسن ذكاءه.

7. الألعاب المفيدة تساعد في تنمية ذكاء طفلك :-

هناك عدد كبير من الألعاب يمكنها أن تنمي طفلك من الناحية العقلية وهذه الألعاب تم عملها لتناسب كل الأعمار وعليكي سيدتي الأم إختيار النوع الذي لا يؤثر بالسلب على ذكاء طفلك ومن أهم تلك الألعاب البازل المناسب لعمره وعندما يتقدم قليلاً في العمر من الممكن أن يكون الشطرنج ثم المكعبات ثم مكعبات بناء البيوت، ولا تكتفي بأن يلعب بمفرده بل قومي بمشاركته في هذه الألعاب حتى يحبها، وهناك أيضاً نوع آخر من الألعاب الخاص بحل لغز أو الوصول إلى متاهة كل هذه الألعاب من شأنها أن تنمي ذكاء طفلك بشكل كبير.

شاهدي أيضاً :- علامات الذكاء المبكر عند الاطفال وكيفية زيادته

8. ألعاب الإنترنت تساعد على تنمية ذكاء طفلك :-

أصحبت الآن الألعاب الخاصة بشبكة الإنترنت منتشرة على كل الهواتف الذكية لذلك قومي سيدتي بإنتهاز هذه الفرصة وإختاري لطفلك اللعبة التي تنمي ذكاءه وإبتعدي تماماً عن ألعاب العنف التي من الممكن أن تؤثر بالسلب على تنمية مهارات العقل لديه، فقط إحسني الإختيار وسوف يكون هذا عامل كبير لكي يصبح طفلك طفل ذكي.

9. تعزيز ثقة الطفل بنفسه تساعدك على تنمية ذكاء طفلك :-

عندما يجتاز الطفل مرحلة الطفولة ويدخل في مرحلة المراهقة عليكي عزيزتي الأم أن تغرسي الثقة في نفسه وذلك من خلال تشجيعه على أن يمارس النشاط الذي يحبه وأن تثني على هذا النشاط وتقولي له أنه مميز فيه وأنه يستطيع أن يتقدم أكثر وأكثر بهذا النشاط، وإن لم يظهر على طفلك أي موهبة أو إتجاه في تلك المرحلة عليكي بالتحدث معه وحثه على البحث بداخل نفسه على ما يحبه ودليه على بعض الإقتراحات منك مثل :

ما رأيك في الكتابة؟ أو عمل فوازير أو ممارسة لعبة معينة أو تعلم مهارة جديدة وهكذا، ولكن لا تتركيه لا يعرف موهبته الداخلية في هذه المرحلة من العمر، وعليكي سيدتي أن تجعلي طفلك أن يشترك في أي نشاط مدرسي بجانب دراسته لأن هذا سوف يساعده كثيراً على أن ينمي ذكاءه ويفتح آفاق عقله وقدراته.

:: قدمنا لكِ عزيزتي الأم أهم الطرق التي تساعدك على تنمية ذكاء طفلك وتنمية قدراته العقلية، فلا تحرمي غيرك من الأمهات بمعرفة تلك النصائح القيمة لتنمية ذكاء أطفالهم وأنشري المقال حتى تصل الفائدة إلى أكبر عدد ممكن. ::

اضافة تعليق