الرئيسية » الحمل والرضع » طرق معالجة خوف الأطفال من المدرسة

طرق معالجة خوف الأطفال من المدرسة

خوف الأطفال من المدرسة

الأطفال من الولادة حتى سن دخول المدرسة يرتبطوا بأمهم بشكل كبير ولا يفارقاها نهائياً، ويبدأ الطفل بالبعد عن أمه عند دخول المدرسة وذلك قد يحدث أن يكره المدرسة بشكل كبير ويخاف منها، في هذا المقال سنتعرف على طرق علاج خوف الأطفال من المدرسة وكيفية تشجيعهم وتحبيبهم في الدراسة، تابعوا معنا التفاصيل.

كيفية علاج خوف الأطفال من المدرسة

في البداية يجب أن نعرف أن علاج مثل لهذه الحالة يحتاج إلى حكمة وعقل وصبر حتى لا تتعقد الأمور أكثر ويبدأ الطفل أن يظهر عدم رغبته في الذهاب إلى المدرسة، يجب أن نعرف أولاً ما هي الأسباب التي تجعل الطفل يخاف من المدرسة حتى نستطيع علاج كل حالة بالحل الأمثل لها.

شاهدي أيضًا: نصائح لعلاج الخوف عند الأطفال

أسباب خوف الأطفال من المدرسة

يتساءل كل أب وأم عن ما هي الأسباب التي تجعل الطفل يخاف من المدرسة ويرفض الذهاب مرة أخرى، لذلك يرجع المختصون والأكباء النفسيين هذا الخوف إلى عدة أسباب ومنها.

1- النشأة الاجتماعية

يتأثر الطفل كثيراً منذ ولادته بالتنشئة الاجتماعية والبيئة المحيطة به التي تلعب دور هام في تكوين شخصية الطفل وأيضاً تساعد على تقبل الطفل للمدرسة أو رفضها.

  • قد يقوم الأب والأم بسلوك خاطئ حيث يقوموا بتهديد الطفل في حالة فعل أمر خاطئ سيكون العقاب هو الذهاب للمدرسة مما يجعل الطفل يربط العقاب بالمدرسة ولهذا ينشأ الطفل ويكبر مع أفكار خاطئة ومخيفة عن المدرسة بطريقة غير مباشرة.
  • لذلك يجب أن ننتبه تماماً على كل ما نقوله للأطفال في الأعوام الأولى من عمره لأنه لا ينساها نهائياً.

2- الإعلام والأفلام الكرتونية

الآباء أحياناً يتركوا أطفالهم أمام التلفاز والأفلام الكرتونية دون أي رقابة على المحتوى الذي يتابعوه، فهناك بعض الأفلام الكرتونية التي تمثل وتصور للطفل إن المدرسة مكان غير محبب ومكان للشجار والعنف ومكان ممل أيضاً مما يجعل الطفل يكره المدرسة ويهرب منها، لذلك يفضل أن يقوم الأبوين بمراقبة كل ما يشاهدوه الأطفال من قبل ويقدموا لهم المحتوى والأفلام التي تحثهم على الذهاب إلى المدرسة وأهمية التعليم والنجاح وتظهر لهم الجانب الإيجابي للمدرسة.

3- الحالة الاجتماعية وظروف البيت

يتأثر حب الطفل للمدرسة بتغير الحالة الاجتماعية والظروف التي يمر بها البيت والبيئة المحيطة به، إذا كان البيت مليء بالشجار الدائم بين الأبوين والأقارب يبدأ الطفل أن يكره المدرسة ويرفض الذهاب إليها، لإن الطفل يعتقد أن الأبوين يتشاجران في غيابه مما قد يصيب أحدهما الأخر بأي أذى، ويؤثر ذلك سلبياً على نفسية الطفل.

4- مولود أخر جديد

قد يكون خوف الطفل من المدرسة وكرهه لها هو رزق أبويه بطفل أخر أصغر منه ويشعر باهتمام أبويه بالطفل الصغير أكثر من الاهتمام به مما يجعله يرفض ترك الخروج عن المنزل، لذلك ننصح بالتحدث مع الطفل ونشرح له أن أخيه الصغير يحتاج إلى رعاية ونجعله يتعاون معنا في تربية الأخ الأصغر.

5- بعض المواقف السلبية داخل المدرسة

قد يكون سبب خوف الطفل من المدرسة هو حدوث مواقف سلبية وتجارب سيئة مر بها الطفل، قد لا تعامله معلمته معاملة حسنة أو تعرض للضرب من قبل المعلمة أو زملائه أو قد لا يستوعب الدروس مما يؤدي إلى إحراجه من قبل المدرسة أمام زملائه، كل هذه الأسباب تجعل الطفل يرفض الذهاب إلى المدرسة ويكرهها.

شاهدي أيضًا: كيف أبعد الخوف عن الطفل

إجراءات تمهيدية للطفل قبل داية العام الدارسي

هناك بعض الإجراءات والاحتياطات اللازم اتخاذها لتمهيد الطفل لهذه المرحلة ولتمهيد انفصاله عن أمه والذهاب إلى المدرسة، يجب أن نقوم بمثل هذه الإجراءات قبل بداية العام الدراسي بفترة كافية من الزمن.

  • في البداية بجب أن نعرف هواية الطفل أو مهارة يحترف فيها ليكون مميز داخل المدرسة.
  • يجب أن ننمي مهارة الاعتماد على الذات عند الطفل مثل خلع ملابسه بنفسه أو إطعام نفسه.
  • ننصحكم بتعويد الطفل على بعض القواعد والقوانين التي تنظم يومه مثل مواعيد تناول الوجبات أو مواعيد مشاهدة التلفاز ولمدة محددة أو مواعيد الخلود إلى النوم.
  • يجب أن يتم تعويد الطفل على الانفصال عن أمه بشكل تدريجي وليس مفاجئ حتى لا يؤثر ذلك بالسلب على الطفل ونفسيته.
  • من الممكن أن نسمح له بتكوين صداقات بين الأهل والأصدقاء من سنه.
  • نقوم بعمل زيارة للمدرسة مسبقاً وعمل جولة بداخلها حتى يتشوق الطفل لها.
  • من الممكن أن نحكي للطفل بعض القصص مع الكتب المصورة لتحبيب الطفل في المدرسة.
  • ننصحكم بترك الطفل يختار بنفسه أدواته المدرسة والحقيبة مما يزيد من حبه للمدرسة.

علاج خوف الطفل من المدرسة بعد بداية العام الدراسي

إذا شعر الطفل بالخوف من المدرسة ولا يرغب في الذهاب مرة أخرى علينا بعمل بعض الخطوات والإجراءات التي تعالج مثل هذا الموقف وهي مثل:

  • يجب أن نكون صداقة طيبة بين المعلمة وبين الطفل لكي نتعرف على سبب المشكلة ونقوم على حلها.
  • إذا مثل الطفل إنه مريض لا ننصحكم بالتركيز مع هذه الشكاوى خاصة إذا كنا متأكدين من سلامته.
  • يفضل أن يقوم الأبوين أو أحدهما بتوصيل الطفل إلى المدرسة ونأكد عليه إنهما سيأتيان لأخذه منها بعد انتهاء اليوم الدراسي.
  • يجب الامتناع تماماً عن مناقشة أي مخاوف أو مشاكل عن المدارس أمام الطفل، لأن مجرد المناقشة السلبية تخوف الطفل بشكل أكبر.
  • استيقاظ الطفل مع تشجيعه ومساعدته في تحضير ملابس المدرسة والطعام الخاص به، وعند عودته من المدرسة علينا مدحه ومدح المدرسة ونجعله يحكي لنا يومه الدراسي والمواد التي تعلمها وعن زملائه ومعلماته.
  • من الممكن تشجيع الطفل إذا استمر بشكل جيد كل أيام الأسبوع لتكافؤه في العطلة الأسبوعية بمكافأة بسيطة حسب الإمكانيات.

شاهدي أيضًا: مشكلة قلق الامتحان والتحصيل الدراسي وعلاجه عند الأطفال

كان هذا المقال عن طرق علاج خوف الأطفال المدرسة من الأطفال أتمنى أن يكون مقال مفيد للجميع وأن نجعل أطفالنا ناجحين دائماً.

اضافة تعليق