الرئيسية » صحة وفوائد » هل هناك خطورة عند تناول حبوب اسبوسيد 75 اثناء الحمل

هل هناك خطورة عند تناول حبوب اسبوسيد 75 اثناء الحمل

هل هناك خطورة عند تناول حبوب اسبوسيد 75 اثناء الحمل

حبوب اسبوسيد 75 هو أحد الأدوية التي يشيع استخدامها بين السيدات في شهور الحمل، وذلك بعض توصيات من الطبيب المتابع لحالة الحمل، كما يستخدم أيضًا في العديد من الأغراض الصحية الأخرى في حالات الذبحة الصدرية وتجلط الدم وأمراض الشرايين، ولكن لماذا يستخدم بشكل كبير في شهور الحمل؟ وهل هناك خطورة من تناوله؟ ستجدون الإجابة في السطور القادمة.

الاسبوسيد للحامل

  • بشكل عام يتم استخدام حبوب اسبوسيد 75 بغرض الوقاية من حدوث جلطات الدم في الأوعية الدموية، وكذلك للوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية أو النوبات القلبية، وخاصة لمرضى الذبحة الصدرية حيث يعمل أسبوسيد على حمايتهم من التعرض إلى خطر الذبحة المفاجئة.
  • كما يفيد استخدام اسبوسيد 75 لمن يعاني من مشاكل في القلب، فيساعد على الوقاية من التعرض لخطر الأزمات القلبية المفاجئة، ويستخدم أيضًا كعامل وقائي أثناء إجراء عمليات القلب، وفي الحالات البسيطة للسكتة الدماغية.

شاهدي أيضًا: 10 أضرار عند تناول حبوب يتروكير على الدورة الشهرية

فوائد استخدام دواء اسبوسيد للحامل

  • لا يوجد أي خطورة من تناول حبوب اسبوسيد 75 اثناء الحمل ما لم يرى الطبيب المعالج غير ذلك، بل يفيد استخدامه في حماية المرأة الحامل من خطورة التعرض للجلطات الدموية، وحمايتها من خطورة تسمم الحمل.
  • حيث يعمل اسبوسيد على زيادة سيولة الدم في الجسم، بما يساعد في وصول الدم بشكل جيد إلى الجنين، والذي يعتبر الغذاء الأساسي والرئيسي للجنين وخاصة في مرحلة التكوين.
  • كما يساعد في ضبط مستوى ضغط الدم في الجسم، وبالتالي وقاية الحامل من الإصابة بتسمم الحمل الذي يعتبر تهديدًا كبيرًا على استمرارية الحمل، أو ولادة الجنين بشكل طبيعي في موعده المكتمل.
  • فتسمم الحمل هو عبارة ارتفاع ضغط الدم بسبب الحمل، وهو أحد الاضطرابات التي غالبًا ما تظهر في الشهور الأخيرة من الحمل، بسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ، مع ظهور زيادة للبروتين في البول.
  • فقد أوضحت العديد من الأبحاث والدراسات أن هناك ارتباطًا وثيقًا بين زيادة البروتين في البول وارتفاع ضغط الدم، وبين حدوث مضاعفات كبيرة تهدد سلامة الجنين في الرحم وتعيق سير نموه بشكل طبيعي.
  • كما يهدد أيضًا صحة المرأة الحامل ويزيد من فرصة إصابتها بالسكتة الدماغية، كما أوضحت بعض الأبحاث أن تسمم الحمل قد يتسبب في وفاة ما يزيد عن خمسون ألف سيدة حول العالم في كل عام، حيث يصيب نسبة 5% من الحوامل.
  • وبناء على ذلك فإن تناول جرعات يومية وبسيطة من اسبوسيد 75 وخاصة في خلال الشهور الأولى من الحمل، يحقق العديد من الفوائد للأم وللجنين معًا، مع ضرورة متابعة مستوى ضغط الدم بشكل منتظم خلال شهور الحمل.
  • ولكن قد يرى الطبيب المتابع لحالة الحمل ضرورة للتوقف عن تناول اسبوسيد 75 خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، تجنبًا لاحتمالية الإصابة بنزيف خلال عملية الولادة، ولذلك لابد دائمًا من استشارة الطبيب حول استخدام الدواء ومتى يجب التوقف عن استخدامه.

الجرعة الصحيحة من اسبوسيد 75 للحامل

غالبًا ما يصف الطبيب تناول قرص واحد يوميًا من اسبوسيد 75، وفي بعض الحالات قد يقرر الطبيب زيادة الجرعة إلى 150 ملجم، ما يعادل تناول قرصين في اليوم، وفي كل الأحوال لابد من استشارة الطبيب حول الجرعة المناسبة في اليوم.

شاهدي أيضًا: أضرار تناول حبوب ميكرولوت بدون رضاعة

طريقة استخدام اسبوسيد 75

  • يجب تناول الجرعة اليومية من اسبوسيد مع كوب على الأقل من المياه.
  • ضرورة تجنب تناول أي أدوية خاصة بالحموضة قبل أو بعد تناول الجرعة اليومية من اسبوسيد بساعتين على الأقل.
  • يفضل تثبيت موعد محدد لتناول الجرعة اليومية من اسبوسيد.
  • تجنب زيادة الجرعة اليومية إلا بتوصية من الطبيب، حتى في حالة نسيان أحد الجرعات فلا يمكن مضاعفتها.

محاذير استخدام اسبوسيد 75

  • لا يمكن استخدام اسبوسيد لمرضى الكبد أو قصور وظائف الكلى إلا بحذر شديد تحت إشراف الطبيب.
  • لا يمكن استخدام اسبوسيد 75 للأطفال أقل من 12 سنة، بل يوجد نوع آخر من اسبوسيد للمضغ يمكن استخدامه للأطفال.
  • يحذر استخدام اسبوسيد لمرضى سيولة الدم لأنه يزيد من سيولة الدم، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف.
  • لا يمكن استخدام اسبوسيد لمن يعاني من حساسية من مكونات الأسبرين بشكل عام، فقد يصاب الجسم برد فعل تحسسي.

نصائح هامة لكل حامل

  • لابد على كل حامل توخي الحذر في استخدام الأدوية بشكل خاص، فلا يمكن استخدام أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب المتابع لحالة الحمل.
  • في حالة استخدام أي دواء وملاحظة أي تغيرات أو أعراض غير طبيعية فلابد من التوقف فورًا عن تناول الدواء واستشارة الطبيب فورًا.
  • لابد من الاهتمام بتناول المكملات الغذائية الضرورية في فترة الحمل، وخاصة الكالسيوم والحديد وغيرها من الفيتامينات التي يقررها الطبيب بحسب رؤيته للحالة الصحية للأم.
  • يجب تناول الجرعة اليومية من الدواء أو الفيتامينات بشكل عام بعد تناول الطعام، مع الاهتمام بشرب كمية كافية من المياه، تجنبًا للإصابة بألم في المعدة.
  • يجب تجنب استخدام مسكنات الألم وأدوية علاج البرد وغيرها من الأدوية التي يتم استخدامها بشكل عشوائي إلا باستشارة الطبيب، وفي الحالات الطارئة يمكن فقط تناول باراسيتامول باعتباره أكثر المسكنات أمانًا في فترة الحمل.

شاهدي أيضًا: الأعراض الجانبية لحبوب تنشيف الحليب dostinex

شهور الحمل تحتاج من المرأة الكثير من العناية والاهتمام بحالتها الصحية وحالة جنينها، ولابد من زيارة الطبيب بشكل متكرر لمعرفة الجرعات الصحيحة من الأدوية ومتي يجب التوقف عنها، للتمتع بولادة طفل سليم ومعافي.

اضافة تعليق