الرئيسية » الحمل والرضع » متى ياكل الرضيع الزبادى؟ وافضل نوع لمعدته

متى ياكل الرضيع الزبادى؟ وافضل نوع لمعدته

متى ياكل الرضيع الزبادى وافضل نوع لمعدته

عندما يدخل الطفل في عمر ستة أشهر يبدا بتناول الطعام، وتسأل الأم عن نوعية الطعام الذي يتم إعطاؤه للطفل وكيفية تزويده بالصحة وحماية النظام الهضمي الصغير، الذي لايزال يتعرف على الأطعمة الجديدة بدل الرضاعة الطبيعية.

وبما أن الجدات والأقارب يصرون على إعطاء الرضيع الأطعمة التي تحتوي على الحليب ومنتجات الألبان المماثلة مثل اللبن والأرز في معظم الأحيان، فتريد الأمهات الجدد معرفة السن المناسب لتناول الطعام للأطفال وما هي الآثار الجانبية لتناول هذه الأطعمة في وقت مبكر؟

متى يأكل الطفل الرضيع الزبادي؟

  • يوصي معظم الأطباء ببدء تقديم الزبادي للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 الي 8 أشهر، كما يمكن إعطاء الزبادي للطفل بعد 6 أشهر، أي مع وقت تناول الطعام الليّن للطفل.
  • يوصي بعض الأطباء بتأخير تناول الزبادي والألبان والجبن بعد تناول الطعام للطفل حتى نهاية العام الأول، لتجنب الحساسية أو المضاعفات الهضمية للأطفال الصغار.
  • بالنسبة للأجبان المختلفة، لا تعطي للطفل قبل 8 إلى 9 أشهر من العمر.
  • الزبادي مصدر جيد للبروتين والكالسيوم، وبسبب مادة التخمر، يتم هضم البروتينات بسهولة في معدة الطفل، بالإضافة طعمة اللذيذ لجميع الأطفال.
  • قبل إعطاء منتجات الألبان للطفل، تأكدي من عدم المعانة من حساسية اللاكتوز أو اللبن الزبادي وجميع منتجات الألبان تحتوي على مادة اللاكتوز.
  • اختيار اللبن كامل الدسم الذي يحتوي على نسبة عالية من البروتين والكالسيوم، البروتين ومكملات الكالسيوم هي السبب الرئيسي لتناول الزبادي، قبل أن يبلغ الطفل عامين، حاولي أن تختاري الزبادي الكامل الدسم، والذي يمكن أن يوفر الطاقة للطفل.

يتم اختيار نوع الزبادي على اساس

  • القيمة الغذائية الموجودة بالزبادي لان الحليب الخام أكثر قيمة من الحليب المعاد تكوينه.
  • الزبادي الذي يحتوي على نسبة منخفضة من السكر، لان السكر يكون الدهون، كلما قل محتوى السكر كلما كان أفضل.
  • اختيار الزبادي الغير مضاف اليه فاكهة لان اي نكهة تضعف من القيمة الغذائية للزبادي.
  • بشكل عام، يجب أن يكون الزبادي خالي من السكر، وكامل الدسم، وغير مضاف أي نكهة.

شاهدي أيضًا: فوائد الزبادي والخميرة للوجه

ما هي فوائد الزبادي للأطفال الرضع؟

يحتوي الزبادي على نسبة عالية من البروتين والدهون، التي توفر الطاقة لنمو الطفل كما أنه يلعب دورًا في استحلاب الأمعاء، بالإضافة إلى شرب اللبن.

الزبادي مصدر غني بالبروبيوتيك

البروبيوتيك هي فئة من البكتيريا المعوية التي تعود بالفائدة على حياة الإنسان وصحته وهناك أنواع مختلفة من منتجات الزبادي الموجودة في السوق، مثل الزبادي الخالي من الدسم والزبادي الكامل الدسم والزبادي بالفواكه.

بغض النظر عن نوع الزبادي، فإن الميزة المشتركة هي أنه يحتوي على حمض اللاكتيك، هذه الحمض يفرز مواد مفيدة للجسم، لذلك اللبن لدية فوائد مهمة:

  1. يساعد اللاكتوز والبروتين الموجود بالزبادي الجسم على الهضم بشكل أسرع.
  2. يساعد الزبادي على إفراز عصره المعدة، وزيادة الشهية وتعزيز الهضم.
  3. تقلل بكتيريا حمض اللاكتيك من إنتاج بعض المواد المسرطنة وبالتالي يكون له تأثير مضادة للسرطان.
  4. تمنع تكاثر البكتيريا المسببة لتلف الأمعاء وتقلل من السموم الناتجة عن البكتيريا المسببة للتلف في الأمعاء.
  5. لدية تأثير على خفض الكوليسترول، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الدهون في الدم.
  6. يحتوي الزبادي على كمية كبيرة من بكتيريا حمض اللاكتيك، وتناول 0،25-0،5 كيلوغرام في اليوم، يؤدي إلى الحفاظ على توازن الفلورا المعوية الطبيعية وينظم البكتيريا المفيدة للأمعاء إلى المستويات الطبيعية.

لذلك، فإن الأشخاص الذين تعافوا من مرض خطير يجب أن يتناولون المزيد من الزبادي، حتى يتم إعادة الجسم إلى الأطعمة الأخرى لذلك.

بشكل عام، فإن محتوى حمض اللاكتيك في اللبن هو حوالي 106، مما يعني أن المحتوى الكلي للبروبيوتيك في اللبن لا يقل عن بعض الأطعمة المماثلة.

بكتيريا حمض اللاكتيك يمكن أن تتسبب الأمعاء المعوية، والتي يمكن أن تستقر في الأمعاء، في إحداث تغييرات مفيدة في تكوين الفلورا المعوية، وتعزيز إفراز الإنزيمات الهاضمة في الجسم والأمعاء التجمعية، وإزالة البقايا المعوية، ومنع تكاثر البكتيريا المسببة للتلف.

شاهدي أيضًا: فوائد الزبادي للشعر المصبوغ

يحتوي الزبادي على حمض اللاكتيك

بالإضافة إلى كونه غني بالمواد المغذية، يحتوي الزبادي أيضًا على حمض اللاكتيك

  1. الحفاظ على التوازن للنباتات المعوية، وتشكيل حاجز يمنع البكتيريا المعوية الضارة في الأمعاء.
  2. يمنع الإمساك عن طريق إنتاج كمية كبيرة من الأحماض الدهنية لتعزيز التمعج المعوي ونمو البكتريا لتغيير الضغط التناضحي.
  3. الزبادي يحتوي على مجموعة متنوعة من الانزيمات التي تساعد على الهضم والامتصاص.
  4. تعمل على تثبيط نمو البكتريا الرخوة في الأمعاء، وتثبيط السموم الناتجة عن الاضمحلال وحماية الكبد والدماغ من هذه السموم.

يحتوي الزبادي على الجلاكتوز، وهو أحد المكونات التي تعمل على تنمية النخاعي الدماغي والجهاز العصبي، والذي يرتبط ارتباطًا بالنمو السريع للدماغ بعد الولادة قبل سن الثانية، وهي فترة حرجة في تطور الدماغ، لذلك الجالاكتوز له تأثير جيد على تعزيز نمو وتطور الرضع والأطفال الصغار.

الزبادي أفضل من المضاد الحيوي عند علاج الإسهال، لأنه يقلل من حدوث مقاومة للمضاد الحيوي، الزبادي يمكن أن يزيد من حساسية المضادات الحيوية المسببة للأمراض، لذلك فهو مفيد جدًا لصحة الرضع والأطفال الصغار.

شاهدي أيضًا: فوائد حبوب اللقاح مع الزبادي للحامل

في نهاية المقال الزبادي واللبن الطبيعي متشابهين جداً في سهولة الهضم، ومناسبة للأطفال الرضع الذين يعانون من الجهاز الهضمي غير الناضج، يحتوي على أكثر من 20 نوعا من العناصر الغذائية منها الكالسيوم والبروتين.

اضافة تعليق