الرئيسية » الجمال والرجيم » الريجيم والتخسيس » فوائد فاكهة القشطة للرجيم

فوائد فاكهة القشطة للرجيم

فاكهة القشطة أو ما تعرف أيضًا باسم الأناناس الهندي أو السفرجل الهندي، هي عبارة عن فاكهة لذيذة الطعم ذات مذاق كريمي، تتميز بلونها الأخضر من الخارج والأبيض من الداخل، وتتخللها البذور السوداء، وإلى جانب أنها فاكهة محببة إلى معظم الناس فهي تتميز بالعديد من الفوائد التي سنتعرف عليها من خلال هذه المقالة.

العناصر الغذائية في فاكهة القشطة

  • تحتوي فاكهة القشطة على كمية هائلة من العناصر الغذائية، فهي تحتوي على فيتامين ج، وعنصر الثيامين، وعنصر البوتاسيوم والماغنيسيوم.
  • كما تحتوي على حمض الفوليك، ونسبة هائلة من الحديد والكالسيوم والزنك.
  • تحتوي أيضًا على الألياف والماء بما يجعلها غذاء صحي للجهاز الهضمي والتخلص من مشاكل عسر الهضم والإمساك.
  • كما تحتوي أيضًا على نسبة من البروتين والدهون والكربوهيدرات والسكريات.
  • كل ثمرة من هذه الفاكهة تحتوي على كم هائل من الفيتامينات، والتي تشمل فيتامين (أ، هـ، ج، ك)، بالإضافة إلى مجموعة فيتامينات ب المركبة (ب 1، ب 2، ب 3، ب 6).

شاهدي أيضًا: كيف تؤكل فاكهة النجمة وفوائدها

فوائد فاكهة القشطة

  • أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن تناول ثمار القشطة يساعد في تقليل حجم الأورام السرطانية، كما تساعد في القضاء على الخلايا السرطانية في الثدي، وفي أبحاث أخرى قد وجدت أن ثمار القشطة تساعد في وقف نمو وتطور خلايا سرطان الدم.
  • كما تساعد فواكه القشطة في تقوية الجهاز المناعي نظرًا لما تحتويه من كم هائل من عناصر ومعادن وفيتامينات ومضادات أكسدة، بالإضافة إلى احتوائها على مواد طبيعية تساعد في تعزيز فعالية الأدوية الخاصة بعلاج الأورام السرطانية.
  • تحتوي ثمار القشط على قدر عالي جدًا من المواد الطبيعية المضادة للأكسدة، وبالتالي فهي تلعب دورًا كبيرًا في تقوية الجهاز المناعي وزيادة قدرة الجسم على مقاومة العديد من الأمراض، مثل أمراض القلب والسكري والسرطان وغيرها.
  • أثبتت بعض الأبحاث أن ثمرة القشطة تعمل على التخلص من أنواع مختلفة من البكتيريا بفعالية كبيرة، مثل أنواع البكتيريا التي تسبب الإصابة بالتهاب اللثّة، وتسوس الأسنان، كما أنها تفيد في مقاومة البكتيريا التي تسبب الإصابة بالكوليرا والمكورات العنقودية.
  • تساعد ثمار القشطة في تنظيم مستوى السكري في الدم، ولذلك فهي من أنواع الغذاء المناسبة لمرضى السكر والتي تساعد في خفض مستوى السكر في حالة تناولها بشكل منتظم.
  • في بعض الدراسات أثبتت أن مستخلص ثمار القشطة يساعد في التقليل من مخاطر الإصابة ببعض الالتهابات المزمنة وخاصة التهاب المفاصل.
  • تعتبر القشطة غذاء مناسب للوقاية على الإصابة بقرحة المعدة، حيث تعمل على حماية البطانة المخاطية في المعدة، كما تساعد في حماية الجهاز الهضمي من العديد من المشكلات الأخرى.
  • بسبب احتوائها على نسبة عالية من الكالسيوم والفوسفور، فتعتبر القشطة مصدر هام جدًا لوقاية الجسم من الإصابة بهشاشة العظام، وتقوية الأسنان، ولذلك فهي مفيدة للكبار والأطفال والحوامل.
  • تعتبر ثمار القشطة أفضل غذاء فعال جدًا في علاج مشكلة البواسير، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الماء والألياف والبروتين، كما يمكن استخدام الماء المستخلص من ثمار القشطة لعلاج مشاكل الإمساك لدى الرضع.
  • ولأنها تحتوي على نسبة عالية من الماء فهي تعتبر مدر طبيعي للبول، وحل مشكلة صعوبة التبول أو مشكلة الاحتفاظ بالبول لفترات طويلة، وعلاج مشاكل التهاب المسالك البولية، كما تساعد في ترطيب الجسم بشكل طبيعي.

شاهدي أيضًا: طريقة استخدام فاكهة النوني لعلاج مرضى السرطان

فوائد فاكهة القشطة للرجيم

  • تعتبر فاكهة القشطة من أنواع الفواكه المفضل تناولها خلال فترة إتباع حمية غذائية بهدف إنقاص الوزن الزائد، فهي تحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم في هذه الفترة، بالإضافة إلى أنها قليلة الدهون والصوديوم وخالية تمامًا من الكولسترول.
  • كما تحتوي كل ثمرة منها على نسبة من الماء تصل إلى أكثر من 507 مليمتر، مع أكثر من عشرين جراما من الألياف، وهما أكثر العناصر الهامة في فترة الريجيم، حيث تساعد على زيادة معدل حرق الدهون ومساعدة الجسم على سرعة التخلص من السموم، إلى جانب الوقاية من مشكلة الإمساك التي تحدث خلال فترة الرجيم.
  • كل ثمرة من ثمار القشطة تحتوي على ما يزيد عن 5 جرام من البروتين، وواحد جرام من الدهون، و84 جرام من السكريات، وأكثر من مائة جرام من الكربوهيدرات، وبالتالي فالقشطة تعتبر وجبة مثالية لتناولها خلال فترة الرجيم.
  • وفي حالة الانتظام في تناول ثمار القشطة بشكل دائم خلال فترة الريجيم، فإنها تساعد في الشعور بالشبع وقطع الشهية تجاه الطعام، وتقليل الرغبة في تناول الطعام.
  • كما تمد الجسم بالطاقة التي يحتاج إليها خلال فترة الريجيم بفضل احتوائها على نسبة من سكر الفركتوز الطبيعي ونسبة من الكربوهيدرات، وبالتالي فهي تمنع الشعور بالخمول وفقدان الطاقة الذي يصيب معظم الأشخاص خلال فترة الرجيم.
  • الجدير بالذكر أيضًا أن ثمار القشطة تعتبر من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية بشكل كبير، حيث تحتوي الثمرة الواحدة منها على ما يقرب من 60 سعر حراري فقط، وبالتالي فهي أفضل غذاء يمكن تناوله خلال فترة الرجيم من أجل الشعور بالشبع والحصول على العديد من الفوائد دون القلق حيال الاحتياج اليومي من السعرات الحرارية.

شاهدي أيضًا:  فاكهة الكاكا للمرأة الحامل

وأخيرًا، بعد أن تعرفنا على الفوائد والقيمة الغذائية لفاكهة القشطة، فلابد من جعلها الاختيار الأول لغذاء جميع أفراد الأسرة، كما نرجو أن تحقق لكم هذه المعلومات الاستفادة الحقيقية، شاركوها مع أصدقائكم حتى تعم الفائدة، واتركوا أسئلتكم حول هذا الموضوع لنرد عليها في أسرع وقت.

اضافة تعليق