الرئيسية » صحة وفوائد » أهم الفروق بين لبوس ديكونجستيل وبروستالين

أهم الفروق بين لبوس ديكونجستيل وبروستالين

اهم الفروق بين لبوس ديكونجستيل و بروستالين

لبوس ديكونجستيل وبروستالين هما من أنواع الأدوية التي تستخدم في علاج حالات التهاب أو احتقان البروستاتا، فما هي أهم الفروق بينهما.

أهم الفروق بين لبوس ديكونجستيل و بروستالين

لا يوجد أي فروق بين النوعين إلا في أحد المواد الفعالة في التكوين الدوائي، فكلاهما يحققان نفس المفعول، ولهما نفس الاستخدامات العلاجية، ويتم استخدامها بنفس الجرعة ونفس مدة العلاج:

  • المادة الفعالة في لبوس ديكونجستيل هي يوديد البوتاسيوم، وخلاصة الهماميليس، والاكتيول.
  • المادة الفعالة في لبوس بروستالين هي يوديد البوتاسيوم، وخلاصة الهماميليس، والأكثامول.

شاهدي أيضًا : هل يمكن حدوث حمل مع استخدام لبوس منع الحمل

ما هي استخدامات لبوس ديكونجستيل و بروستالين؟

  • تستخدم في علاج حالات احتقان أو التهاب البروستاتا.
  • تستخدم في علاج حالات تضخم البروستاتا لدى المرضى من كبار السن.
  • تستخدم في علاج حالات الأورام الحميدة في البروستاتا.
  • تستخدم في علاج حالات تضخم البروستاتا.
  • يمكن استخدام ديكونجستيل كمطهر عام.
  • تستخدم للقضاء على الفطريات والبكتيريا في الجهاز التناسلي.
  • في بعض الحالات قد تستخدم لبوس ديكونجستيل و بروستالين لعلاج حالات الالتهاب الفطرية في الجهاز التناسلي للسيدات.
  • كما تستخدم أيضا في علاج حالات داء الشعيرات المدبغة.

الجرعة اليومية من لبوس ديكونجستيل و بروستالين ومدة العلاج:

  • تستخدم لبوسة واحدة فقط مرتين أو ثلاث مرات في اليوم بحد أقصى.
  • وغالبا ما تطول مدة العلاج حتى تصل إلى شهرين متواصلين، ويمكن التوقف عن استخدام اللبوس بعد هذه المدة ومعاودة استخدامها عند اللزوم.
  • يجب أن يتم حفظ لبوس ديكونجستيل و بروستالين في درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية.
  • كما يجب أن يتم حفظ الدواء في مكان جاف وبعيد عن الضوء والحرارة، وكذلك بعيدًا عن متناول يد الأطفال.

شاهدي أيضًا : ما هو دواء يوفامين ريتارد لعلاج صديد البول؟

الآثار الجانبية لاستخدام لبوس ديكونجستيل وبروستالين

  • لم يتم تسجيل العديد من الأعراض الجانبية لاستخدام لبوس ديكونجستيل و بروستالين، إلا في حالات وجود حساسية تجاه مادة اليود الموجودة في التكوين الدوائي للبوس.
  • وفي حالة ملاحظة أي أعراض غير طبيعية، كظهور طفح جلدي، أو الشعور بالتهاب أو حساسية، فلابد من التوقف عن استخدام الدواء ومراجعة الطبيب.
  • قد يشعر المريض بحكة بسيطة في فتحة الشرج أثناء فترة العلاج، وسريعا ما تزول هذه الأعراض بمجرد التوقف عن استخدام اللبوس.

موانع استخدام لبوس ديكونجستيل وبروستالين

  • يمنع استخدام لبوس ديكونجستيل و بروستالين لمن يعاني من حساسية مفرطة تجاه أحد المكونات الفعالة في الدواء.
  • لا ينصح باستخدام هذا الدواء لمن يعاني من مشكلة صحية في الجهاز البولي.
  • لا يمكن استخدام هذا الدواء للنساء في فترة الحمل، فقد يسبب إصابة الجنين بتشوهات، كما أنه لا يستخدم في فترة الرضاعة الطبيعية حتى لا تسبب ضرر للطفل.
  • يمنع استخدام لبوس ديكونجستيل و بروستالين لمن يعاني من مشكلة في الغدة الدرقية.
  • لا يمكن استخدام الدواء لمرضى وظائف الكبد، أو مرضى وظائف الكلى.
  • يمنع استخدام لبوس ديكونجستيل و بروستالين لمرضى القلب أو مرضى الأوعية الدموية.

نصائح للتخفيف من آلام التهاب البروستاتا:

  • يجب الالتزام بتناول جرعة المضاد الحيوي التي يصفها الطبيب، مع الالتزام بالعلاج بالكامل.
  • يجب مراجعة الطبيب بعد انتهاء مدة العلاج، فقد يقرر الطبيب زيادة جرعة أخرى من العلاج، أو استخدام أدوية أخرى من مضادات التهاب البروستاتا.
  • قد يقرر الطبيب استخدام أدوية علاج التهاب البروستاتا لمدة طويلة قد تتراوح بين ثلاثة أشهر وحتى ستة أشهر بحسب الحالة.
  • قد يصف لك الطبيب استخدام مكملات غذائية معينة لتساعد على تخفيف التهاب البروستاتا.
  • يجب عدم الإفراط في ممارسة العادة السرية لأنها السبب الأكبر في الإصابة بالتهاب البروستاتا، وينصح بالتعجيل في الزواج.
  • يجب تنظيم العلاقة الزوجية لأنها تساعد في تخفيف الاحتقان.
  • يجب تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • يجب تجنب الجلوس لأوقات طويلة ومتواصلة، وفي حالة الاضطرار لذلك فلابد من تغيير وضع الجلوس على الأقل كل ساعة.
  • يجب الاهتمام بتناول غذاء صحي يحتوى على الألياف والأطعمة الملينة لتجنب الإصابة بالإمساك.

أسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا:

  • غالبا ما تحدث الإصابة بالتهاب البروستاتا نتيجة عدوي بكتيرية، من خلال تسرب البكتيريا في البول فتصل إلى البروستاتا، ويكون علاج هذه الحالة باستخدام المضادات الحيوية البكتيرية للتخلص من العدوى,
  • وفي حالة عدم القضاء بشكل كامل على البكتيريا المسببة للعدوى، فقد تعود حالة الالتهاب مرة أخرى، وقد تكون بشكل أصعب فيصعب علاجه، وهو ما يسمى بالتهاب البروستاتا المزمن.
  • كما يؤدي تلف أعصاب المسالك البولية إلى التهاب البروستاتا، وهو ما يحدث نتيجة إصابة في المنطقة أو عقب إجراء جراحة، أو نتيجة للإفراط في ممارسة العادة السرية.

الأعراض التي تشير إلى التهاب البروستاتا

تختلف الأعراض التي تشير إلى التهاب البروستاتا باختلاف حدة الالتهاب، وقد لا تظهر جميع الأعراض معا، وذلك باختلاف الحالة، ومن هذه الأعراض:

  • تقطع عند التبول.
  • تنقيط بعد الانتهاء من التبول.
  • الشعور بألم في بداية التبول.
  • الشعور بألم أثناء خروج البول.
  • الشعور بالحاجة الشديدة للتبول في أوقات قريبة ومتكررة، أقل من ساعتين تقريبا.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة وإخراج البول بالكامل.
  • الشعور بآلام شديدة في (منطقة العجان) المنطقة الموجودة بين الشرج والخصيتين.
  • الشعور بآلام في أسفل الظهر.
  • الشعور بشد أو ثقل بفتحة الشرج.
  • الشعور بألم في فتحة الشرج بعد التبرز.
  • الشعور بآلام في طرف القضيب والخصيتين.

شاهدي أيضًا : 8 فوائد لدواء سبازماج لعلاج نقص المغنسيوم

وفي نهاية المقال، نرجو أن يحقق لكم الاستفادة المطلوبة، كما نسعد باستقبال أسئلتكم واستفساراتكم حول استخدام الدواء، وكذلك تجاربكم الشخصية لاستخدام الدواء، فشاركونا.

اضافة تعليق