الرئيسية » الحمل والرضع » كيف يمكن تهدئة الطفل الرضيع

كيف يمكن تهدئة الطفل الرضيع

تهدئة الطفل الرضيع

الطفل الرضيع في هذه الفترة يلجأ إلى البكاء والصراخ بشكل كبير للتعبير عما يحس به من جوع أو ألم أو خوف أو غيرها، وتعاني الأم كثيراً في هذا الفترة بسبب كثرة البكاء، لذلك يقدم لكم موقع ماميتو طرق وحيل تهدئة الطفل الرضيع بشكل مبسط وسهل لكل أم خاصة الأمهات الجديدات، تابعوا معنا فقرات هذا المقال المفيدة.

حيل تهدئة الطفل الرضيع

في البداية يجب أن نعرف سبب بكاء الطفل حتى نعالج هذه الحالة بالعلاج الأمثل واستخدام الحيلة المناسبة له.

  • قد يكون سبب بكاء الطفل هو الجوع، لذلك يجب على الأم معرفة جرعات الطعام المناسبة لطفلها ومواعيدها بالتحديد دون أن تنساها حتى لا يشعر بالجوع ويلجأ للبكاء.
  • قد يكون بكاء الطفل لسبب شعوره بالألم سواء مغص أو وجود غازات في البطن أو يعاني من سخونة أو غيرها، فيجب على الأم أن تعرف من طبيب الطفل بعض الاختبارات التي تساعدها على معرفة سبب الألم الذي ينتج عنه البكاء الشديد مثل الضغط برفق على البطن أو جس جبينه وأسفل الإبط أو قياس درجة الحرارة بجهاز الثيرموميتر الخاص بالطفل.
  • قد يكون البكاء لأسباب أخرى أو من دون أسباب، سنتعرف في الفقرة التالية على الحيل التي تساعد على تهدئة الطفل الرضيع بشكل كبير:

شاهدي أيضًا: ما هي عدد ساعات نوم الطفل الرضيع

1- التدليك

من الحيل البسيطة التي تساعد على تهدئة الطفل عندما يبكي هي التدليك، التدليك يساعد على تقليل البكاء ويساعدهم أيضاً على النوم بشكل سريع وهادئ.

  • فقط نقوم بخلع ملابس الطفل والقيام بعمل تدليك براحة اليدين بحركة دائرية برفق شديد على الساقين والذراعين والظهر والصدر.
  • ومن الممكن وضع الطفل على جانبه الأيسر مع فرك ظهره بلطف شديد مما يساعد أيضاً على عملية الهضم لديه.
  • هناك كثير من التجارب التي أكدت أن التدليك أو المساج يساعد على تعمق الطفل في النوم خاصة الأطفال ذات طبيعة هادئة.

2- تغيير النظام الغذائي للأم

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى إصابة الطفل بحساسية أو غازات مما يسبب له عدم الراحة أو عدم القدرة على النوم بشكل هادئ.

  • لذلك يتطلب من الأم تغيير نظامها الغذائي مثل التقليل من تناول منتجات الألبان والتقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على كافيين وتجربة إذا كان هناك فرق قد حدث للطفل بعد الرضاعة.
  • ويجب في فترة الرضاعة أن تتجنب الأم جميع الأطعمة الحارة أو التي تسبب الغازات مثل البصل والكرنب.

3- التأكد من مقاس ملابس الطفل ومقاس الحفاضات

قد يكون سبب بكاء الطفل بسبب ارتدائه لملابس ضيقة عليه وتسبب له الشعور بحرارة أو ارتداء ملابس غير قطنية تسبب له حساسية في الجلد، لذلك يجب على كل أم أن تتحقق من مقاس الطفل ومن خامة ملابسه.

كما يجب أن تستخدم الأم أنواع جيدة من الحفاضات وبمقاس مناسب للطفل حتى لا تسبب له تسلخات مؤلمة للغاية.

4- إصدار أصوات خافتة أو موسيقى هادئة

قد يكون سبب بكاء الطفل هو الشعور بالخوف أو إنه يفتقد لأصوات كان معتاد على سماعها، لذلك يجب على كل أب وأم عندما يبكي طفلهما أن يحاولوا أن يغنوا له أو يكلموه بصوت هادئ جداً لأنهما أقرب أصوات معتاد عليها الطفل، أو من الممكن تشغيل موسيقى هادئة للطفل قد يساعد على أن ينام بهدوء.

5- ضم الطفل واحتضانه

عندما يبكي الطفل قد يكون مفتقداً للحنان والحب لذلك يجب أن يجرب الأبوين حيلة احتضان الطفل وضمه على صدرهما قد يساعد هذا على تقليل البكاء وتهدئته بشكل كبير.

6- إبعاده عم مصادر الضوضاء

قد يكون سبب بكاء الطفل هو إنه قريب من مصدر للضوضاء أو من مكبرات الصوت مما يسبب له إزعاج شديد، لذلك يجب أن نختار مكان هادئ لينام فيه الطفل بهدوء وراحة.

شاهدي أيضًا: أسباب بكاء الطفل الرضيع المستمر وكيفية تهدئته

أسباب بكاء الرضيع

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى استمرار الطفل في البكاء وهي:

  1. شعور الرضيع بالجوع.
  2. شعور الرضيع بألم في البطن ومغص.
  3. حاجة الرضيع إلى تغيير الحفاضة.
  4. يعاني من بلل ملابسه.
  5. شعور الرضيع بالنعاس الشديد.
  6. جلوس الطفل في مكان ملئ بالضوضاء الشديدة.
  7. شعور الرضيع بخوف من شيء حوله.
  8. إصابة الطفل بأي عرض أو مرض.

نصائح أخرى لتهدئة الطفل الرضيع

هناك بعض النصائح والحيل التي تساعد على تهدئة الطفل الرضيع تابعوا معنا.

  • من الممكن لف الطفل الرضيع بغطائه الناعم فشعوره بالدفيء يساعده على العودة إلى النوم في هدوء.
  • إذا كان الطفل نائم على وضعية معينة ومازال يبكي فعلينا أن نقوم بتغير وضعيته فربما يشعر الطفل بألم إثناء نومه أو يعاني من وجود غازات.
  • من الممكن أن نعطي للطفل اللهاية الخاصة به فهي تساعد على تهدئة الطفل بشكل سريع.
  • يجب على النوم قبل أن ينام طفلها أن تتأكد من خروج أي هواء داخل بطن الطفل وذلك من خلال التجشؤ أو خروج الغازات، وذلك بوضع الطفل على بطنه مع الطبطبة على ظهر الطفل برفق شديد عدة مرات.
  • علينا التأكد أيضاً أن الطفل لا يعاني من بلل سواء الحفاضات أو ملابسه، ونتأكد أيضاً أن الطفل لا يشعر بالجوع قبل النوم.
  • في حالة أن الطفل لا يتوقف عن البكاء رغم القيام بجميع الاحتياطات علينا بالذهاب فوراً لطبيب الطفل المتابع له معرفة سبب بكاء الطفل المستمر.

شاهدي أيضًا: بكاء الرضيع بدون سبب، نصائح فعالة لتهدئته

كانت هذه بعض الحيل والنصائح التي تساعدنا على تهدئة الطفل الرضيع، ننتظر منكم تجاربكم الشخصية مع أطفالكم.

اضافة تعليق