الرئيسية » الأطفال » كيف اهتم بطفلي بعد الولادة

كيف اهتم بطفلي بعد الولادة

كيف اهتم بطفلي بعد الولادة

يحتاج الطفل حديث الولادة إلى الاهتمام والرعاية لأنها مرحلة هامة وحساسة، حيث يولد الطفل بطبقة دهنية لزجة لتقوم بحماية جسد الطفل من العوامل الخارجية المحيطة به، حيث يبدأ جلد الطفل بالتقشير لإزالة الجلد الميت عن جسده، وتظهر أيضًا العديد من الحبوب التي سرعان ما تختفي، ومن خلال السطور القادمة سوف نعرض كيف اهتم بطفلي بعد الولادة.

كيف اهتم بطفلي بعد الولادة صحيحًا؟

  • يجب على الأم أن تكن مستعدة لاستقبال مولودها الجديد، حيث تكون الأم متعبة بعد الولادة وغير قادرة على خدمة نفسها ورضيعها جيدًا فتحتاج إلى مساعدة أفراد أسرتها.
  • يجب أن تقوم الأم تجهيز أغراض الطفل قبل الولادة مثل الغرفة النوم الخاصة به والسرير والملابس التي سيقوم بارتدائها، بالإضافة إلى الرضاعة واللهاية والألعاب التي ستقوم باللعب بها مع طفلها.
  • مراقبة شكل فضلات الطفل من جسمه، حيث يكون لون البراز أخضر وهذا أمر طبيعي، أما إذا تأخر الرضيع عن الإخراج لعدة أيام هنا على الأم الذهاب إلى الطبيب.
  • يجب أن تراعي الأم جدول التطعيمات واللقاحات الخاصة بطفلها والتي تتناسب مع سنه وفي حال تأخر الطفل عن أخذ اللقاح الخاص به على الأم متابعة الطبيب المختص للضرورة.
  • يجب أن تقوم الأم في أول يوم بعد الولادة بإرضاع ابنها رضعة كاملة مشبعة لما يحتوي لبن أول رضعة على العناصر الأساسية والمغذية للطفل في هذه المرحلة.
  • يجب أن تقوم الأم بإلباس طفلها لبس مريح ولا تقوم بربط الطفل رباطًا ضيقًا.
  • يجب على الأم الاهتمام بسرة الطفل، حيث تحتوي السرة على بقايا الحبل السري الذي كان يقوم بإيصال الغذاء إلى الطفل وهو في بطن أمه، حيث يجب على الأم تطهير هذه المنطقة جيدًا والحفاظ على نظافتها حتى لا تلتهب وتصيبه بالعديد من الأمراض، ويجب أن تقومي بتهويتها حتى تسرع من جفافها وسقوطها.
  • قص أظافر الطفل جيدًا ويفضل أن يكن نائمًا حتى لا ينزعج وحفاظًا عليه من أن يقوم بجرح نفسه.
  • الحفاظ على نظافة جسم الطفل نظيفا والالتزام بتغيير الحفاضات كل ساعتين تقريبًا حتى لا يتعرض جلد الطفل إلى الالتهابات.
  • يجب أن تترك الأم رضيعها أيام دون استحمام حفاظًا على المادة اللزجة المحيطة لجلده.

شاهدي أيضًا : نصائح يجب مراعاتها عند القيام بالإرضاع الصناعي

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

  • علاقة الأم بطفلها الرضيع علاقة عاطفية روحية خلقها الله فهي رباط دائم مدى الحياة بين الأم وطفلها فالرضاعة تزيد من المحبة والود بين الأم ورضيعها.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على سرعة نقص الأم للوزن الزائد الذي اكتسبته من الحمل مما يجعلها تعود لشكلها الجسماني السابق.
  • تؤكد الأبحاث أن لبن الأم يزيد من نسبة ذكاء الطفل.
  • نوم الطفل فقد ينام الطفل في أول فترات ولادته ما يقرب من 16 ساعة في اليوم لذلك على الأم أن تطمئن ولا تقلق أو تتوتر من كثرة ساعات نوم رضيعها كل ما عليها القيام به هو إرضاعه رضعة مشبعة كل 2-4 ساعات ثم تتركه ليكمل نومه هادئًا.
  • يجب أن يقوم الأم بحمل طفلها وتجعله نائمًا على كتفها وتقوم بالطبطبة على ظهره بحيث تساعده على (التجشؤ) وهو إخراج الهواء الزائد عن حاجته الذي دخل إلى رئتيه أثناء الولادة.

شاهدي أيضًا : سوء التغذية عند الأطفال وعلاجها

المشكلات الصحية التي قد تصيب الطفل الرضيع:

الانتفاخ وتصلب البطن:

يصاب حديثي الولادة بالغازات وخاصة بعد الرضاعة ويرجع السبب في ذلك إلى عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضم الطعام بكامل قوته، حيث قد يظهر انتفاخ البطن لدى الرضيع ممل يلفت انتباه الأم لحالة رضيعها مما قد يسبب الإمساك للرضيع، وفي حال زيادة المدة الزمنية لتصلب بطن الطفل عن يومين وتوقفه عن الإخراج يجب على الأم أن تتواصل سريعًا مع الطبيب لتأكد من عدم وجود انسداد في أمعاء الطفل.

البكاء المتواصل:

  • يعد بكاء الأطفال الرضع حديثي الولادة أمر طبيعيًا خصيصًا في أسابيعهم الأولى بعد الولادة ويرجع ذلك لعدم تعودهم على البيئة المحيطة بهم بعد، حيث قد تتنوع أسباب بكاء الطفل منها شعوره بالجوع، أو حاجته لتغيير حفاضته، إحساسه بالإمساك أو الانتفاخ.
  • إحساسه بالبرد الشديد أو الحرارة المفاجئة المرتفعة، حيث تصاب الأم بالهلع الشديد عند رؤيتها لطفلها يبكي فهي لا تعرف السبب وتريد أن تزيل السبب الذي يدفع رضيعها للبكاء وتكون الأم بهذه الحالة خصيصًا إن كان هذا المولود هو مولودها الأول.
  • أما إذا كان بكاء الطفل لساعات طويلة دون انقطاع فهذا يعني أن الطفل يعاني من حالة مرضية تستدعي زيارة الأم للطبيب في أسرع وقت ممكن لتطمئن على طفلها الصغير.

السعال المتكرر لفترات طويلة:

من الطبيعي أن يسعل الطفل أثناء الرضاعة خاصة إذا كان لبن الأم غزير وربما يحدث ذلك أيضًا له عند شربه للماء في بادئ الأمر، وما أن يعتاد الطفل على وضع الرضاعة سيتوقف السعال تلقائيًا أما إذا استمر الرضيع في السعال مع إصدار أصوات تأتي من صدره أثناء الرضاعة أو النوم فقد يكون هذا إشارة إلى وجود مشكلة صحية قد تصيب الجهاز التنفسي أو الجهاز الهضمي.

شاهدي أيضًا : اهم مراحل نمو الطفل الرضيع وتغذيته

قد أشرنا خلال مقالنا اليوم إلى كل الجوانب التي يجب أن تأخذها الأم في الاعتبار عند ولادة طفلها لتعلم كيف تهتم به وترعاه رعاية جيدة وفي حال حاز المقال على إعجابكم أرجو أن تقوموا بنشره على أوسع نطاق على كافة مواقع التواصل الاجتماعي ليستفيد به الجميع وشكرًا لكم أتمنى لكم قراءة ممتعة.

اضافة تعليق