الرئيسية » صحة وفوائد » هل مرض داء القطط يمنع البنات من الحمل ويسبب العقم ؟

هل مرض داء القطط يمنع البنات من الحمل ويسبب العقم ؟

هل مرض داء القطط يمنع البنات من الحمل والولادة ويسبب العقم

مرض داء القطط أو ما يعرف باسم داء المقوسات هو عدوى طفيلية تنتج عن أحد أنواع الطفيليات التي تعيش في أمعاء القطط و تعرف باسم (توكسوبلازما) و تنتقل هذه الطفيليات من خلال براز القطط ومن السهل أن يصاب بها الانسان الذي يقوم بالتعامل مع القطط بشكل مباشر وتنظيف مخلفاتها أو من خلال تناول اللحوم النيئة أو من خلال تناول المياه والخضروات الملوثة بهذه الطفيليات.

أسباب حدوث مرض داء القطط

  • ملامسة القطط بشكل مباشر أو ملامسة الوعاء الخاص بأكل أو تبرز القطط حيث غالبا ما يحتوي على الطفيل إذا كان القط حامل له أو كان القط من الأنواع التي تتغذى على اللحوم النيئة.
  • تناول المياه الملوثة بالطفيل وخاصة تلك الموجودة في الحدائق والأماكن العامة، أو الخضروات والفواكه خاصة التي يتم زراعتها في التربة التي قد تتلوث ببراز القطط.
  • التعامل مع اللحوم النيئة ولمسها بشكل مباشر وخاصة لحم الخنزير ولحم الضأن وعدم الاهتمام بغسل اليدين جيدًا بعدها.
  • استخدام أدوات الطهي والتقطيع والسكاكين في تقطيع اللحوم النيئة وعدم غسلها جيدًا قبل استخدامها في تقطيع الخضروات والفواكه.
  • تناول حليب الماعز والبقر بارد بدون بسترة.
  • تناول اللحوم المصنعة مثل اللانشون والسوسيس وما إلى ذلك.
  • تناول البيض النيئ.

شاهدي أيضًا : فوائد ورق العنب لمرضى الضغط المرتفع

أعراض مرض داء القطط

تشبه أعراض مرض داء القطط في معظم الحالات الحمى الشديدة ولكن تختلف الأعراض بحسب قوة مناعة الجسم فقد تكون شديدة كالحمى أو خفيفة كالأنفلونزا، مثل:

  • شعور بالتعب وإرهاق عام.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • صداع بسيط وأحيانا يصاحبه تشنجات.
  • مشاكل في الرئتين قد تكون بسيطة أو شديدة كالالتهاب الرئوي.
  • حدوث تضخم بالغدد الليمفاوية.
  • آلام في الجسم وإعياء شديد.
  • حدوث مشاكل في الرؤية.

شاهدي أيضًا : حمض الفوليك للبنات قبل الزواج

كيف يتم تشخيص مرض داء القطط ؟

  • بعد ملاحظة بعض أو كل الأعراض السابق ذكرها يقوم الطبيب بعمل فحص للدم لكي يتم التأكد من وجود الأجسام المضادة لهذا الطفيل والتي هي عبارة عن نوع من أنواع البروتين الذي يقوم الجهاز المناعي بإنتاجه في الجسم لكي يقوم باكتشاف الأجسام الغريبة مثل الطفيليات والفيروسات والفطريات والبكتيريا.
  • وعند اكتشاف وجود هذا الطفيل في الجسم فيقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات الإضافية للتأكد من حقيقة الإصابة ففي حالة إصابة المرأة الحامل بالطفيل يقوم الطبيب بفحص دم الجنين وفحص السائل المحيط به من خلال الموجات فوق الصوتية للتأكد من انتقال الإصابة للجنين أو لا.
  • وفي حالة التأكد من انتقال عدوى مرض داء القطط إلى الجنين ففي معظم الحالات قد يقرر الطبيب إجهاض الجنين حيث أنه يؤدي في أغلب الحالات إلى وفاة الجنين في بطن أمه أو ولادة جنين مصاب بتشوهات خلقية، أو في بعض الحالات قد يعتمد الطبيب على استخدام بعض المضادات الحيوية للحد من أعراض الإصابة.

شاهدي أيضًا : هل أنيميا الفول خطيرة على البنات

هل مرض داء القطط يمنع البنات من الحمل والولادة ويسبب العقم؟

يعتقد الكثير من الأشخاص أن وجود حيوان أليف أو قط في البيت قد يؤدي إلى إصابة البنات بالعقم ومنعهن من الحمل والولادة ؛ ولكن بالطبع أن هذا الاعتقاد خاطئ تماما فالإصابة بعدوى مرض داء القطط لا تؤثر أبدا على الخصوبة بينما يؤدي المرض إلى إجهاض الجنين أو إصابته بالتشوهات الخلقية، وخاصة إذا كانت الأم حاملة للعدوى منذ بداية الحمل أو قد أصيبت بها في خلال أشهر الحمل الأولى.

طرق الوقاية من عدوى مرض داء القطط

  • تجنب التلامس المباشر مع القطط والحرص على ارتداء قفازات وقناع للوجه أثناء التعامل المباشر مع القطط أو القيام بتنظيف الأوعية الخاصة بالقطط.
  • الحرص على عدم تناول اللحوم النيئة والقيام بطهيها جيدا وكذلك غسل اليدين جيدا بعد تقطيع اللحوم النيئة وتطهير الأواني والسكاكين المستخدمة في الطهي وغسلها جيدا بالماء الساخن و الكلور والخل بعد الانتهاء من استخدامها وكذلك قبل إعادة الاستخدام.
  • التأكد من غسل الخضروات والفواكه جيدا قبل أكلها ويفضل غسلها بالماء والخل مع إزالة القشرة الخارجية للخضروات والفواكه كلما أمكن ذلك.
  • تجنب تناول الحليب الغير مبستر لاحتمالية انتقال الطفيل من خلالها.
  • في حالة اقتناء قطط منزلية يجب عدم إطعامها لحوم نيئة بل يفضل استخدام الطعام المعلب الخاص بالقطط أو تناول الأطعمة المطهية جيدا.
  • تجنب شرب المياه العامة الموجودة في المتنزهات والحدائق.
  • في حالة وجود قطط منزلية لابد من تغطية الألعاب الخاصة بالأطفال بعد الانتهاء من استخدامها لتجنب تلوثها من القطط.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم المصنعة واستبدالها باللحوم الطازجة.
  • ينصح للبنات اللاتي يمتلكن قطط منزلية القيام بعمل التحاليل والفحوصات قبل الزواج و الحمل للتأكد من عدم إصابة الفتاة بالطفيل أو لأخذ العلاج المناسب قبل الحمل في حالة الإصابة به.
  • ينصح بعدم الاختلاط بقطط الشوارع أو اقتنائها لأنها غالبا ما تكون حاملة للطفيل المسبب لمرض داء القطط وفي حالة الرغبة باقتناء قط فلابد من اختيار الأنواع المنزلية المحصنة بالتطعيمات اللازمة ضد الأمراض.
  • يجب على النساء الحوامل تجنب الاختلاط بالقطط وبالحيوانات الأليفة بشكل عام وكذلك البعد عن أي من مسببات الأمراض المختلفة مثل تناول اللحوم النيئة والتأكد من نظافة الخضروات والفواكه قبل تناولها.

الوقاية من مرض داء القطط والبعد عن مسببات المرض أهم من البحث عن سبل العلاج، شاركونا بآرائكم حول هذا الموضوع واتركوا لنا أسئلتكم الطبية لنجيب عنها في الحال.

اضافة تعليق