الرئيسية » الحمل والرضع » اسباب خلع الولادة عند الاطفال

اسباب خلع الولادة عند الاطفال

خلع الولادة أو خلع الورك تعتبر من الحالات التي لم يتم التعرف على أسبابها الحقيقية حتى الآن، حيث يحدث تزحزح في رأس عظمة الفخذ عن موضعها في الحوض، ويرجع البعض هذه الحالة كأحد المشكلات الوراثية، ولابد من علاج هذه الحالة بمجرد اكتشافها وتقديم العلاج الصحيح حتى لا تتطور وتؤدي إلى إصابة الطفل بالعرج أثناء المشي طوال حياته.

أسباب خلع الولادة عند الأطفال

يرجح بعض الأطباء حدوث حالة خلع الولادة لوجود عوامل وراثية، ولكن ذلك لا يمنع وجود بعض العوامل الأخرى التي تؤدي إلى تحرك رأس الفخذ من موضعه الصحيح أثناء وجود الجنين في رحم أمه، ومنها:

  • ارتخاء في الأربطة المحيطة بالمفصل، وذلك بسبب عدم استقرار وضعية الجنين في رحم أمه، وقد يحدث عدم الاستقرار بسبب قلة السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين.
  • ضيق المساحة التي يتحرك بها الجنين في رحم أمه مما يؤدي إلى خلع عظم الفخذ.
  • تزداد احتمالية الإصابة بخلع الولادة في الحمل الأول.
  • تعرض المرأة للإشعاعات بشكل متكرر خلال فترة الحمل.
  • وكذلك التعرض لنسبة كبيرة من الكيماويات والمواد الملوثة خلال شهور الحمل.
  • تدخين المرأة خلال فترة الحمل أو تعرضها للتدخين السلبي بشكل متكرر.
  • إصابة المرأة بعدوى الحصبة الألمانية خلال شهور الحمل.
  • في بعض الحالات يحدث خلع الورك بسبب طريقة سحب الطفل أثناء الولادة بشكل خاطئ.
  • غالبًا ما تحدث الإصابة لدى الجنين ذو الحجم الكبير.
  • كما تزداد احتمالية إصابة الطفل بخلع الولادة في حالة اتخاذه للوضعية المقعدية.

شاهدي أيضًا: أسباب توقف نبض الجنين بدون نزول دم

أعراض خلع الولادة

قد تحدث الإصابة بخلع الولادة بشكل جزئي أو كلي، فيحدث انزلاق في رأس عظمة الفخذ بشكل جزئي أو بشكل كلي خارج تجويف الورك، ويوجد بعض الأعراض التي يمكن ملاحظتها على الطفل في حالة إصابته بخلع الولادة، وتختلف الأعراض من طفل لآخر، ومنها:

  1. ملاحظة وجود ساق أقصر من الأخرى، وغالبًا هي المصابة بالخلع.
  2. خروج الساق المصابة بالخلع عن موقعها تجاه الخارج على جانب الورك المصاب بالخلع.
  3. تظهر طيات الجلد في منقطة الفخذ أو الأرداف بشكل غير مستوي.
  4. صعوبة في تحريك المفصل المصاب باتجاه الخارج.
  5. في بعض الحالات يلاحظ التفاف الساق إلى الخلف.
  6. ملاحظة أصوات طرقعة واضحة ومتكررة عند تحريك الساق المصابة.
  7. تظهر المساحة بين الساقين بشكل أوسع وأكبر من المساحة الطبيعية.
  8. في حالة تأخر التشخيص حتى سن المشي، فيلاحظ ميل الطفل على أحد الجانبين أثناء المشي، أو ملاحظة عرج الطفل أثناء المشي.

كيفية تشخيص خلع الولادة

يمكن لطبيب الأطفال التحقق من إصابة الطفل بخلع الورك في أول زيارة له بعد الولادة، ويتم التشخيص من خلال قيام الطبيب بتحريك ساقي الطفل برفق شديد في عدة أوضاع مختلفة، وذلك للتأكد من مدى توافق عظام المفصل مع بعضها البعض.

وفي حالة أن الطفل كان في وضع الولادة المقعدي، أو في الحالة التي يشك فيها الطبيب في إصابة الطفل بخلع الورك، فغالبًا ما يطلب الطبيب تصوير الطفل باستخدام الموجات فوق الصوتية، وذلك للتأكد من حقيقة الإصابة.

وفي بعض الحالات قد يتأخر تشخيص إصابة الطفل وخاصة مع تأخر ظهور الأعراض، وفي هذه الحالة يتم تصوير الطفل باستخدام الرنين المغناطيسي، حيث يعطي هذا الفحص معلومات أكثر دقة حول وجود تلف في أي من الغضاريف، أما التصوير بالأشعة السينية فهو يبين بدقة أكبر مدى شدة الإصابة بخلع الورك.

شاهدي أيضًا: اشياء تسهل الولادة وتعجلها

كيفية علاج خلع الولادة

يعمل العلاج على إعادة موضع رأس الفخذ إلى مكانه الطبيعي في الورك، وبالتالي يسمح للورك أن يتطور بشكل طبيعي، وتختلف طريقة العلاج على حسب عمر الطفل وشدة الإصابة وكذلك الحالة الصحية للطفل، فيتم إتباع أحد الطرق التالية للعلاج:

أولًا: استخدام جهاز خلع الورك:

ويستخدم بشكل كبير بين الأطفال حديثي الولادة، حيث يتم تركيبه في قدمي الطفل لفترة معينة قد تصل إلى شهر أو شهرين، حيث يحدد الطبيب فترة تركيبه وفقًا للعديد من العوامل.

فيعمل الجهاز على الحفاظ على وضع الورك في مكانه الطبيعي مع ترك مساحة لتحرك الساق وسهولة تغيير الملابس والحفاضات، كما يقوم بشد الأربطة حول مفصل الورك.

وبعد انقضاء المدة المحددة يتم عمل فحص لساق الطفل باستخدام الأشعة السينية لكي يتم التأكد من وضع الورك في مكانه الطبيعي، والجدير بالذكر أن الأم والأب لهما دور كبير في نجاح هذا العلاج من خلال تعلم أداء المهام اليومية من استحمام وتغيير الحفاض وغير ذلك بشكل صحيح دون التأثير على وضع الجهاز.

ثانيًا: العلاج باستخدام الجبيرة:

وغالبًا ما يستخدم هذا الأسلوب في علاج الأطفال من عمر شهر وحتى ستة أشهر، حيث يتم تركيب الجبيرة على الورك المصاب وتترك لفترة من الوقت يحددها الطبيب والتي قد تصل إلى ستة أسابيع أو أكثر بحسب استجابة الحالة للعلاج.

ويتم وضع الجبيرة أو الرباط طوال اليوم خلال الأسابيع الأولى، ثم يتم تقليل الوقت لعدد ساعات أقل بشكل تدريجي، وفي حالة عدم نجاح هذه الطريقة فيتم اللجوء غلى تركيب جهاز معين لإبعاد القدمين عن بعضهما.

ثالثًا: التدخل الجراحي:

وهو الحل الأخير الذي يلجأ إليه الطبيب في الحالات الصعبة والتي لا تستجيب لطرق العلاج الأخرى، كما يفضل اللجوء للتدخل الجراحي للأطفال الأكبر من عمر ستة أشهر حيث تكون نسبة الاستجابة للعلاج أقل.

شاهدي أيضًا: طريقة الولادة بالمحجم ( بالشفط او بالملقط الجنيني )

وفي الختام، نرجو أن تكون هذه المعلومات وافية وشاملة لكل ما ينبغي معرفته عن مشكلة خلع الورك أو خلع الولادة، مع تمنياتنا لجميع الأطفال بتمام الصحة والعافية.

اضافة تعليق