الرئيسية » صحة وفوائد » أسباب صفير الأذن المتكرر يومياً

أسباب صفير الأذن المتكرر يومياً

صفير الأذن

الأذن هي العضو المسئول عن السمع كما إنها لها دور آخر هام جداً وهو التحكم في توازن الجسم بشكل كبير، وقد يعاني الإنسان في فترة من سماع صوت صفير بالأذن لا يعرف اسبابه أو مصدره وهو أم مؤلم ومزعج للغاية، يقدم لكم موقع ماميتو كل المعلومات الخاصة بأسباب صفير الأذن المتكررة والمستمرة وكيفية علاجها والوقاية منها، تابعوا معنا جميع الفقرات.

ما هو صفير الأذن وأسبابه

تتكون الأذن من ثلاثة أجزاء رئيسية وهو:

  • الأذن الخارجية.
  • الأذن الوسطى.
  • الأذن الداخلية.
  • ويوجد بين الأذن الخارجية والأذن الوسطى غشاء يطلق عليه طبلة الأذن.
  • كما تتكون الأذن الوسطى من ثلاثة عظيمات صغيرة الحجم متصلة ببعضهم البعض يعملوا على نقل الموجات الصوتية حتى تصل إلى الأذن الداخلية.
  • ويوجد أيضاً داخل الأذن الوسطى قناة استاكيوس وهي التي تصل بين الأذن الوسطى والجزء الخلفي من تجويف الأنف، هذه القناة تعمل على توازن الضغط داخل الأذن الوسطى.
  • أما الأذن الداخلية فهي تتكون من القوقعة التي تتكون من الأعصاب السمعية وتتكون من جزئين مهمين للغاية داخل الأذن هما: “الدهليز وقنوات شبه دائرية” وهما يحتويان على مستقبلات التوازن.

شاهدي أيضًا: طريقة تنظيف الأذن المسدودة في المنزل

ما هو صفير أو طنين الأذن

صفير أو طنين الأذن هو عبارة عن أصوات تصدر من داخل الأذن المصابة وذلك بشكل متواصل أو متقطع، هذه الأصوات لا تصدر من أي مصدر خارجي.

  • هناك عدة أشكال من هذا الصفير أو الطنين وهو ما يشبه الرنين أو الأزيز أو النقر، يكون هذا الصفير ملحوظ بشكل أكبر في فترة الليل والهدوء والسكون.
  • هذه الحالة قد تكون مؤقتة أو دائمة، وأحياناً يتعرض المصاب لضعف في السمع قليلاً، ومن الممكن أن يتعرض المريض أيضاً بالإصابة بحساسية تجاه الأصوات العالية والمزعجة بشكل مفرط.
  • يصاب بهذه الحالة الأشخاص الذين يتجاوز أعمارهم الخمسين إلا إن هناك نسبة من الأطفال والمراهقين معرضين للإصابة بهذه الحالة.
  • صفير الأذن لا يعد مرضاً ولكنه عرض لمشكلة يعاني منها الشخص، ولا يمثل خطورة إلا في حالات نادرة الحدوث.

ما هي العلامات التي تبين خطورة الحالة

أما بالنسبة للعلامات النادرة والتي تستدعي القلق وعلاج الفوري والسريع هي:

  1. سماع صوت لغط في الأذن وذلك عندما يستخدم الطبيب سماعته.
  2. إصابة المريض بحالة من العصبية الزائدة مع ضعف في السمع.
  3. التأثير السلبي على حياة المريض اليومية حيث يعاني من أرق أو قلق أو عدم التركيز أو يصاب أحياناً باكتئاب أو ضعف في الأداء الدراسي أو المهني.

أسباب إصابة الشخص بصفير الأذن وأنواعها

يوجد عدة أنواع لهذا الصفير ولكل نوع أسبابه الخاصة وأعراضه، سنتعرف تفصيلاً على كل نوع مع أسباب الإصابة به، تابعوا معنا:

1- الصفير الشخصاني

هذه الحالة تتمثل في كون المريض يسمع طنين وصفير وحده دون أن يكون لهذا الصفير أي مصدر خارجي، وسبب هذه الحالة هو اختلال في أي جزء من الجهاز السمعي.

هذا النوع من الصفير ينتج غالباً بسبب بعض الأمراض التي تؤدي إلى ضعف السمع الحسي العصبي، ومن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة هي:

  • تعرض الشخص لصدمة صوتية أي ضعف السمع الناتج عن التعرض لضوضاء شديدة.
  • ضعف السمع الناتج عن تقدم السن أي ما يعرف بالصمم الشيخوخي.
  • تعرض الشخص لمشاكل تؤثر في المسار السمعي مثل الإصابة بنوع من الأورام أو السكتة الدماغية أو التصلب اللويحي.
  • الإصابة بمرض المينيير وهي حالة نادرة الحدوث.
  • استخدام بعض الأدوية السامة للأذن مثل المضادات الحيوية التي تندرج أسفل الأمينوجليكوزيد وبعض الأدوية التي تستخدم في علاج الأورام خاصة التي تتكون من عنصر البلاتين.
  • وجود خلل في المفصل الصدغي الفكي.
  • انسداد الأذن وذلك بسبب تراكم بشكل كبير للمادة الشمعية التي تتكون داخل الأذن والتي لها أهمية كبيرة في حماية الأذن من الداخل من الإصابة بالفيروسات والجراثيم المنتشرة في الجو.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم بشكل كبير وهي حالة نادرة.
  • تناول السجائر من مسببات ظهور الطنين وذلك بسبب كثرة النيكوتين في الجسم.

شاهدي أيضًا: كيفية علاج إلتهاب الأذن الوسطى الدوخة بالأعشاب

2- الصفير الموضوعي

هذا النوع نادر الحدوث للغاية، وهو يحدث نتيجة لوجود أجزاء صغيرة قريبة جداً من الأذن، هذا الصفير من الممكن أن يسمعه الطبيب في بعض الحالات بواسطة سماعته الطبية.

مضاعفات هذه الحالة

بالطبع كغيرها من الأعراض في حالة الإهمال في العلاج يزداد الوضع سوء وهناك الكثير من المضاعفات وهي:

  • شعور المريض بالتوتر الشديد والقلق والأرق والضغط العصبي.
  • يجد صعوبة في الحفظ مع عدم القدرة على التركيز.
  • حدوث اضطرابات في النوم بشكل كبير.
  • الشعور بالتعب والإجهاد من أقل مجهود.
  • أحياناً يصاب بحالة من الاكتئاب.

ما هو العلاج الأمثل لصفير أو طنين الأذن

لعلاج هذه الحالة يجب أن نحدد ما هو السبب الناتج عنه الصفير لنتوصل للعلاج المثالي والتخلص من الطنين بكل سهولة

  • من الممكن أن نتخلص من المادة الشمعية يكن حل مناسب للقضاء على الصفير.
  • علاج أي خلل في الأوعية الدموية سواء بالعمليات الجراحية أو بالأدوية المناسبة.
  • التوقف فوراً عن الأدوية التي تكن سبب في الصفير وذلك بعد استشارة الطبيب.
  • في هذه الفترة يفضل الابتعاد تماماً عن الأصوات العالية والضوضاء الشديدة.
  • هناك بعض المضادات الحيوية التي تعمل على تقليل حدة الطنين بالأذن ولكن يجب أن تؤخذ بعد استشارة الطبيب المتخصص.

شاهدي أيضًا: اسباب الالم خلف الاذن وعلاجه

صفير الأذن أمر مزعج للغاية أتمنى أن يكون المقال مفيد وأن نبتعد تماماً عن كل مسببات هذه الحالة.

اضافة تعليق