ماميتو > صحة وفوائد > أسباب حدوث التشنج العصبي المفاجئ و كيفية علاجه بسرعة

أسباب حدوث التشنج العصبي المفاجئ و كيفية علاجه بسرعة

أسباب حدوث التشنج العصبي المفاجئ و كيفية علاجه بسرعة

أسباب حدوث التشنج العصبي المفاجئ و كيفية علاجه بسرعة، يعرف التشنج العصبي عند غالبية الناس بأنه الصرع، ولكن في حقيقة الأمر هو ليس بالضرورة أن يكون صرع، وعمومًا التشنج الذي يحدث للأعصاب هو عبارة عن حدوث خلل أو اضطراب في الجهاز العصبي و خصوصًا المركزي، مما يؤدي إلى نشاط مفاجئ غير طبيعي في المخ و ينتج عن ذلك شحنات كهربية مصدرها الدماغ، مما يسبب أيضًا خلل في بقية وظائف الجسم حيث تصدر الإشارات العصبية بشكل عشوائي مما يؤدي إلى سلوك غير طبيعي و مفاجئ يظهر على الإنسان المصاب بشكل واضح.

وبعد الدراسات حددت أن الإناث أقل إصابة من الذكور بهذه التشنجات لأسباب غير معروفة، كما أنها شائعة في الأطفال، وهناك أنواع مختلفة من التشنجات تختلف بين البسيطة إلى الشديدة، وتختلف أيضًا حسب السبب الذي أدى إلى حدوثها، و سوف نتطرق في هذا الموضوع إلى تفاصيل أكثر عن التشنج العصبي.

في هذا المقال سنتناول بالتفصيل أسباب حدوث التشنج العصبي، والأعراض التي تصاحبه، وكيفية علاجه على المدى القريب والبعيد، والأهم من ذلك الإسعافات الأولية التي يجب اتباعها بدقة حتى تمر مثل هذه الظروف الصعبة بسلام، تابعونا لمزيد من المعلومات العامة عن هذا المرض الذي يؤدي الجهل بالتعامل بحذر معه إلى الوفاة.

أولاً : أسباب حدوث التشنجات العصبية

  • من أشهر الأسباب لحدوث التشنجات العصبية و خصوصًا عند الأطفال هي ارتفاع درجة الحرارة أو الحمى لتصل إلى 40 درجة.
  • إنخفاض نسبة الكالسيوم بالدم نتيجة سوء التغذية أو أي أسباب أخرى.
  • زيادة الشحنات الكهربية بالمخ.
  • الأورام التي تصيب الدماغ سواء كانت حميدة أو خبيثة.
  • إنخفاض مفاجئ لمستوي السكر بالدم.
  • تعد الولادة الطبيعية المتعسرة أحد الأسباب حيث من الممكن أن تتسبب في نقص مفاجئ في الأكسجين، مما يتسبب في تغيرات كيميائية بالمخ.
  • الوراثة لها دور كبير في حالات التشنج العصبي حيث يتضح هذا من التاريخ المرضي للعائلة.
  • الحوادث و الصدمات التي تحدث في الرأس مما يتسبب في ضرر بالغ في أجزاء معينة بالمخ.
  • الإلتهابات المتكررة و الحادة التى تصيب المخ والنخاع الشوكي نتيجة فيروس أو أي سبب آخر.
  • إصابة الأم بمرض السكرعادة ما يتسبب في نقص المغنيسيوم بالدم عند طفلها، وعندما يقل بالدم يتسبب في هذه التنشجات و أيضًا نقص البوتاسيوم و فيتامين ب 6 و 12 يساهم في ضعف الأعصاب وسهولة إصابتها.
  • العيوب الخلقية بالمخ أو بأوعيته الدموية التي تغذيه.
  • تناول المواد المخدرة و الإدمان للمخدرات أو المواد الكحولية.
  • إرتفاع نسبة الصفراء عند الأطفال و هذه حالة شائعة و لكن ليس بالضرورة أن تؤدي للتشنجات.

و بعد أن وضحنا الأسباب المختلفة التي تؤدي للتشنجات، فسوف نتحدث الآن عن الأعراض التي تصاحب التشنجات العصبية.

شاهدي ايضًا : أسباب زيادة إرتجاع العصارة الصفراوية في المعدة

ثانيًا : أهم الأعراض المصاحبة للتشنج العصبي

  • الإغماء و فقدان الوعي تمامًا.
  • يفقد المصاب قدرته على التحكم في الأمعاء والمثانة مما يؤدي إلى خروج البول الا إرادي او سلس البول.
  • خروج رغوة أو زبد من الفم أثناء حدوث التشنج العصبي.
  • عدم القدرة على الإدراك و التفكير و تشتيت في الإنتباه.
  • ألم شديد في الرأس و صداع حاد وصراخ شديد بصوت مرتفع.
  • تحرك الجسم بحركات عشوائية لا إرادية.
  • آلام في البطن و الشعور بالغثيان و الرغبة في التقيؤ.
  • أحيانًا يحدث فقدان مؤقت للذاكرة.
  • بكاء بهيستريا و خوف شديد و خصوصًا لو كان المصاب طفلاً.

ثالثًا : العلاج على المدي الطويل وطرق الوقاية

  • هناك العديد من الأدوية التي تساهم في تقليل و منع نوبات التشنج العصبي ويأخذها المريض بإنتظام لمنع حدوثها مرة أخرى.
  • إزالة الأسباب المؤدية لحدوث التشنج و ليس علاج النوبات فقط فمثلاً إذا كانت بسبب ارتفاع الحرارة فيجب الإهتمام الشديد بمتابعة الحرارة و إتباع كل الطرق لتنخفض مثل الكمادات الباردة، و الأدوية المخفضة للحرارة و سرعة التوجه للطبيب لمعرفة سبب إرتفاعها و علاجه لمنع حدوث هذا مرة أخرى.
  • خضوع المصاب للفحص الدوري، وقياس كهرباء المخ و متابعته و ملاحظة التخطيط الخاص به وكلما كان سليمًا كلما قلت حاجة المريض للإستمرار في تناول الدواء.
  • ضرورة المكاشفة و الصراحة بين المقبلين علي الزواج حيث ترتفع احتمالات إنجاب طفل مصاب إذا كان هناك تاريخ مرضي لعائلة الزوجين.

شاهدي ايضًا : علاج المعدة العصبية والأمعاء

رابعًا : العلاج السريع و الأسعافات الأولية في حال حدوث نوبة تشنج مفاجئة

  • يجب علي الشخص القريب من المصاب الحرص على منع المريض من إيذاء نفسه حيث أن ذلك وارد جدًا في النوبة، و خصوصًا إذا كانت نوبة صرع وأن يتم إبعاد أي شيء حاد من المكان.
  • تجنب تماًما وضع أي سوائل عند فم المريض أو محاولة إعطائه شيئًا ليشربه.
  • يجب وضع المصاب مستلقيًا بمكان مريح علي ظهره.
  • إذا لوحظ أن المصاب يتقيء أو على وشك التقيؤ فيجب تغير وضعه فورًا بحيث يكون مستلقي على جانبه.
  • يجب متابعة تنفس المريض و إذا لوحظ مشكلة بالتنفس يجب وضعه على التنفس الصناعي فورًا.
  • إذا كانت النوبة بسبب إرتفاع درجة الحرارة الشديد يجب عدم وضع المصاب بماء بارد فذلك سوف يلحق به ضررًا بالغًا و لكن يجب عمل كمادات بواسطة قماشة مبللة بماء بارد و ليس مثلج.
  • إذا لاحظ المسعف تكرر التشنجات وعدم الإستجابة لأي وسيلة علاج فيجب التوجه إلى أقرب طبيب أو مستشفى بسرعة.
  • يجب على أي شخص يتواجد بالقرب من المريض المحافظة على الهدوء التام حتي لا يتسبب في زيادة أثار المرض.
  • عدم المحاولة أبدًا في الحد من حركة المريض العشوائية أو توثيقه وتكتيف حركته.
  • يجب إبعاد أي ملابس فورًا من حول عنق المريض حيث من الممكن أن تتسبب في اختناقه.
  • قم بوضع قطعة قماش أو أسفنج بين أسنان المريض لتجنب جرح اللسان أو عضه.

شاهدي ايضًا : أعراض إلتهاب الأعصاب في اليد وعلاجه بالأعشاب

في نهاية مقالنا اليوم عن أسباب حدوث التشنج العصبي المفاجئ وكيفية علاجه بسرعة، نتمنى أن نكون وضحنا لكم المعلومات الطبية الوافية عن هذا المرض وطرق الوقاية من حدوثه أو الإصابة به و توخي الحذر من الإصابة به، ننتظر تعليقاتكم وآرائكم المستمرة حول مواضيع تبحثون عنها وتنتظرونها منا فتابعونا فأنتم سبب استمرارنا ونجاحنا دمتم سالمين وبسعادة.

اضافة تعليق