ماميتو > الأطفال > أسباب التلعثم في الكلام عند الاطفال

أسباب التلعثم في الكلام عند الاطفال

أسباب التلعثم في الكلام عند الأطفال

التلعثم في الكلام مشكلة تواجه كثير من الأطفال ولا تمثل خطورة كبيرة على نطق الطفل في المستقبل، لكن هناك نوع من التلعثم في الكلام يعتبر نوع مرضي يحتاج إلى علاج، وخاصةً إذا ظهرت على الطفل أعراض توتر وشد عضلات في وجهه أو إنه يضطر لأن يرفع صوته عند محاولته لتكرار الكلمة بشكل صحيح، وفي هذا الموضوع من خلال موقع ” ماميتو ” نقدم لكِ سيدتي أسباب التلعثم عند الأطفال وأيضاً سوف نقدم لكِ العلاج المناسب لحل هذه المشكلة.

الأسباب التي تؤدي إلى التلعثم في الكلام عند الأطفال

أوضح عالم أمريكي يدعى ” جوزيف شيهان ” وهو عالم إكلينيكي بعلم النفس، أن تلعثم الطفل يشبه جبال الثلج فما يظهر منها يعد خمس ما يوجد تحت الماء، وهذا معناه أن التلعثم في الكلام عند الطفل ليس عيب في نطق فقط لكن هناك أسباب وعوامل كثيرة خلف هذا العيب الذي يظهر ويختفي، وللوصول إلى العلاج لابد من معرفة الأسباب وهى كالتالي :

الأسباب العضوية للتلعثم في الكلام :-

قد يحدث أن يصاب الطفل بخلل في الأجهزة الخاصة بالإستقبال لديه مثل : الأذن – اللسان – الفم أو الأجهزة الخاصة بتحليل الكلام مثل  الإصابة في الدماغ بخلل ما، لأن إدراك الكلام يتم من خلال إستقباله بصورة سليمة ووصول المعلومة إلى أجهزة التحليل بالمخ، وبالتالي يخرج منطوق الكلام بشكل صحيح، لذا قد يكون سبب التلعثم عند الطفل مشكلة بأجهزة إستقبال الكلام أو تحليله في الدماغ.

الأسباب النفسية للتلعثم في الكلام :-

دائماً الطفل في إحتياج إلى أجواء من المحبة والهدوء والشعور بالأمان، وإذا واجه الطفل توتر وقلق وخوف قد لا يستطيع التحكم في عضلات وجهه فيخرج الكلام على صورة تهتهه أو تلعثم، فعندما يقع الطفل الصغير تحت ضغط لا يستطيع التنفيث عنه تجده دائماً غضبان يميل إلى البكاء وعندما يصل إلى حالة الإنفجار نجد أن الكلام يقف بين الحلق واللسان فلا يخرج بصورته الطبيعية.

قد يهمك :- كيفية علاج مشكلة العناد عند الاطفال

الأسباب البيئية للتلعثم في الكلام :-

البيئة تؤثر بشكل كبير في سلوك الطفل وشخصيته، فعندما يعامل الطفل بقسوة في بيئة تسودها القسوة، يعاني من الإضطرابات اللغوية والمشاكل الكثيرة في النطق، ونجد أن في المناطق العشوائية والأسر البسيطة هناك إجبار للطفل الصغير على الكلام.

وذلك قبل نضوج الأجهزة الخاصة بالنطق عنده ودون إكتمال الإستعداد لديه مما يؤثر بالسلب على النطق السليم للكلام، ونجد أيضاً هناك أمهات تقوم بالرد بالنيابة عن أطفالها إذا تم توجيه كلام لهم وهم صغار، وهذا يجعل الطفل غير مستعد لمواجهة الآخرين بالكلام، وقد ثبت علمياً من الأبحاث التي تمت على عينة من الأطفال بأحد المناطق أن نطق الأسرة لبعض الكلمات بطريقة خاطئة ينعكس على الطفل ونطقه للكلمات.

اقرئي أيضاً :- 15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الانطوائي

علاج مشكلة التلعثم في الكلام عند الأطفال

أثبتت الأبحاث أن العلاج لمشكلة التلعثم عند الأطفال يكون أسهل بكثير قبل دخول الطفل إلى المدرسة، ولم تعتبر الأبحاث ان معاناة الطفل من التلعثم تعتبر مرض، بل هو شخص طبيعي في كل شيء ويمكن علاج تلك المشكلة بالتالي :

  • القيام بتنظيم حياة الطفل بحيث يكون اللعب من ضمن جدوله اليومي وتغذيته بطريقة سليمة.
  • عدم تدليل الطفل تدليل زائد ومعاملته بطريقة معتدلة، وتشجيعه على السلوكيات الحسنة.
  • إن كان الطفل يستخدم يده اليسرى لابد من عدم إجباره على إستخدام اليمنى لأن ذلك يؤدي إلى خلل في الدماغ وعدم القيام بوظائف تحليل الكلام كما ينبغي.

شاهدي أيضاً :- علاج تاخر النطق عند الاطفال و أسبابه

قدمنا لكِ عزيزتي الأم أسباب التلعثم لدى الأطفال وطرق علاجه حفظ الله أطفالنا من كل شر، ففضلاً قومي بنشر الموضوع حتى تنتشر المعلومة الصحيحة وتعم الفائدة على غيرك من الأمهات، وأسرة الموقع ترحب بأي إستفسار من خلال وضع تعلقياتك.

اضافة تعليق