الرئيسية » الأطفال » تحدي الإعاقة للتوحد

تحدي الإعاقة للتوحد

تحدي الإعاقة للتوحد

تحدي الإعاقة للتوحد، فالتوحد هو عبارة عن اضطراب في النمو العام للطفل، ويصيبه قبل عامه الثالث، فيكون الطفل غير قادر على التواصل مع الآخرين باللفظ أو غيره، ويكون عاجزًا عن تكوين علاقات مع الآخرين المحيطين به، وفي أغلب الأحيان يصيب التوحد الذكور أكثر من الإناث بمعدل الأربعة أضعاف، ويعرف التوحد باسم الطيف التوحدي وذلك لاختلاف أعراضه من شخص لآخر، ولتحدي إعاقة التوحد يجب على الأسرة تفهم طبيعة التوحد والحالة التي وصل إليها الطفل ليتفهموا كيفية التعامل مع ابنهم المصاب بالتوحد.

تحدي إعاقة التوحد

هذه الخطوات ستقوم بمساعدة الأم على تحدي إعاقة التوحد لدى الطفل:

التواصل اللفظي:

إذا كان الطفل يرغب في شيء ما مثل شرب الماء هنا يقوم الطفل بالإمساك بيد أمه والذهاب بها إلى مكان الماء، هنا يجب على الأم عدم الانصياع لرغبة ابنها وتقوم بتعليمه كلمة ماء وتكررها كثيرًا حتى يتعلم أنه يجب عليه قول الشيء الذي يرغب به.

شاهدي أيضًا: ما هي الأكلات التي تسمن الأطفال

التواصل البصري:

  • يعرف الطفل المصاب بالتوحد بأنه يكون غير قادر على التواصل البصري المباشر مع الآخرين لذلك يمكن للأم أن تقوم بانخفاض ضوء الغرفة أو إغلاق الضوء وإشعال كشاف وتوجيهه إلى الحائط وتقوم بارتداء قناع على وجهها بحيث يكشف عينيها ويغطي باقي أجزاء وجهها وتبدأ بمناداة الطفل لينتبه إليها.
  • يجب أن تقوم الأم بمحاولة دمج الطفل مع أقرانه من الأطفال بحيث يكون في تواصل مباشر مع الآخرين، حيث يعاني الطفل المصاب بالتوحد من العديد من الانفعالات المختلطة بداخله ويعود ذلك لعدم قدرته على التعبير عن نفسه، لذلك يجب على الأم أن تأخذ الطفل في نزهة أو تقوم بإلحاقه بروضة الأطفال.
  • يجب أن تقوم الأم بإشغال الطفل عن الحركة النمطية المتكررة التي يقوم بعملها نتيجةً لإصابته بالتوحد عن طريق جعله يمسك بالألعاب أو يلعب بالمكعبات وتركيب القطع الخشبية لتكوين الشكل الكامل له.
  • تنمية الثقة بالنفس والاستقلالية لدى الطفل المصاب بالتوحد عن طريق تشجيعه بعبارات رنانة ومبهجة مثل أنت بطلٌ، أنت طفل جميل، نعم تستطيع فعل ذلك الأمر بسهولة أنت قوي وغيرها من العبارات التحفيزية.

خطواتتحدي الإعاقة للتوحد لدى الطفل

تدريب الطفل على كيفية الدفاع عن نفسه:

  • حيث يعاني الطفل المصاب بالتوحد من عدم إمكانيته الدفاع عن نفسه أو معرفة مصادر الخطر المحيطة به، حيث يمكن أن يقوم الطفل المصاب بالتوحد بعمل حركات خطيرة مثل رمي نفسه من الشُرفة، رمي نفسه أما السيارة في الطريق وغيرها من الأمور الخطيرة وهنا يجب على الأم أن تقوم بتعليم ابنها كيفية رد العدوان والبعد عن الخطر من خلال قولها لأمر “أبعد عن السيارة” بشكل طفولي ومتكرر.
  • أفضل الطرق لتعليم الطفل المصاب بالتوحد هو عن طريق التدريب الواقعي مثل التحذير وإرسال الأوامر له بشكل مبسط إن لم تفد هذه الطريقة معه، هنا يجب على الأم استخدام الكروت التوعية التي تساعد على توصيل النواهي والمحظورات المضرة له بسهولة.
  • نظرًا لأن الطفل التوحدي شخص منظم حتى في اللعب، فهو يقوم بترتيب الألعاب بشكل منظم هنا يجب على الأم تنظيم يوم الطفل واستغلال النظام المتواجد لدى الطفل من خلال عمل جدول وتقوم بلصقه على الحائط ويكون أماهه بحيث يتم تنظيم يومه.

شاهدي أيضًا: فوائد العسل للاطفال على الريق

أعراض التوحد عن الأطفال

تحدي الإعاقة للتوحد، يعرف أن التوحد يصيب واحدًا من كل ثمانية وستين طفلًا، حيث يمكن القضاء على التوحد من خلال التدخل المبكر لاكتشافه وعلاجه وهو أمر بالغ الأهمية، وهذه أبرز العلامات التي تظهر على الطفل المصاب بالتوحد:

  • عندما تقوم الأم بالإشارة إلى شيٍء ما وتريد من الطفل النظر إليه هنا لا يلتفت الطفل نهائيًا للنظر إلى الشيء المرغوب رؤيته.
  • لا يستطيع الطفل المصاب بالتوحد أن يعبر عما يريده فهو يقوم بمسك يد أحد الأشخاص المحيطين به ويقوم بأخذه إلى مكان الشيء الذي يريده.
  • في حال قيام أحد الأشخاص بمناداة الطفل المصاب بالتوحد فإن الطفل لا يلتفت ويظل دائم التركيز على عمل شيءٍ ما يشغله ويلهيه.
  • لا يقوى الطفل المصاب بالتوحد على النظر في عين الشخص الذي يتحدث إليه مباشرة، ويقوم بتحاشي النظر إليه.
  • في حال قيام شخص ما بتوجيه أمرٍ ما للطفل ليقوم بعمله فإن الطفل المصاب بالتوحد لا يستجيب، لهذا الشخص من خلال إظهار علامات على وجهه تدل على أنه لا يفهم ولا يسمع هذا الشخص.

أعراض أخرى لمرض التوحد عند الأطفال

  • في حال قيام الأم بالذهاب إلى طفلها لتحمله وتحتضنه فإنه لا يلتفت إليها ولا ينهض من مكانه لتعانقيها.
  • قيام الطفل بصف الألعاب في شكل منتظم مثل الخط المستقيم دليل واضحٌ على إصابة الطفل بالتوحد.
  • قد يقوم الطفل المصاب بالتوحد باللعب بألعابه، بحيث تكون في مستوى نظر عينيه وهو نائم ويظل ينظر إلى اللعبة في هذا الوضع لفترات طويلة.
  • في حال قيام الطفل بعمل حركة جسدية مثل الالتفاف حول نفسه كثيرًا دون توقف فهذا مؤشر إلى إصابة هذا الطفل بالتوحد.
  • قد يكون الطفل المصاب بالتوحد غير قادر على الاندماج مع الآخرين ويكون طفلًا انطوائيًا ومنعزلًا عن المحيطين به وتكون هذه علامة بارزه من علامات التوحد.

شاهدي أيضًا: ما ينبغي للجميع معرفته عن سمنة الأطفال

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم بعد أن قدمنا لكم بعض من المعلومات عن تحدي الإعاقة للتوحد، أرجو من القراء أن يقوموا بنشر المقال في كل مواقع التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة على الجميع.

اضافة تعليق