الرئيسية » صحة وفوائد » كيفية العناية بالطفل الولد بعد اتمام عملية الختان

كيفية العناية بالطفل الولد بعد اتمام عملية الختان

كيفية العناية بالطفل الولد بعد اتمام عملية الختان

عملية الختان هي من أهم العمليات في حياة الذكور والتي يجب أن تتم في الأيام الأولى بعد ولادة الطفل كما أن عملية الختان من الأمور الواجبة التي تم ذكرها في حديث نبوي صحيح، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كل ما يخص عملية الختان وكيفية العناية بالطفل الولد بعدها.

عملية الختان للذكور

ختان الذكور هو عملية بسيطة تتم لإزالة القشرة السطحية من العضو الذكري ويستغرق إجرائها بضع دقائق معدودة ولكن يجب التأكد أن تتم هذه العملية على يد طبيب جراح متخصص وفي مستشفى مرخصة ومجهز بكافة الأجهزة وأساليب التعقيم الصحيحة.

وغالبا ما يتم إجراء الختان في الأيام الأولى لولادة الطفل ويمكن تأجيلها حتى عمر الشهرين في حالة أن الطفل يعاني من مشكلة صحية أو أنه ولد مبتسرًا أو أقل من الوزن الطبيعي ولكن كلما تم إجراءها مبكرًا وفي عمر صغير كلما كانت أسهل على الطفل وأسرع في التعافي.

شاهدي أيضًا : أهم فوائد و أضرار اخذ حقنة تفجير البويضة

تحضير الطفل لعملية الختان

  1. يجب على الأم أن تقوم بإرضاع طفلها وإشباعه قبل الدخول إلى إجراء الختان بساعة تقريبًا ويمكنها أن تستمر في إرضاعه بعد إتمام العملية بشكل طبيعي.
  2. يجب أن تقوم الأم بتغيير الحفاض لطفلها قبل العملية مباشرة وأن تحمل في حقيبتها حفاضات أخرى احتياطية لاستعمالها بعد انتهاء العملية.

كيفية العناية بالطفل الولد بعد اتمام عملية الختان

  1. يجب أن تهتم الأم بتطهير جرح الختان بشكل دوري باستخدام المطهر الذي يصفه الطبيب مع دهان الجرح بالمرهم الذي يصفه الطبيب ليمنع التصاق أي شيء بالجرح ولمساعدته في التعافي.
  2. القيام بخلع الحفاض من حين إلى آخر بغرض تهوية المنطقة حتى تساعد الجرح على الالتئام سريعا وعدم التعرض للالتهابات.
  3. يفضل استخدام حفاضة ذات مقاس أكبر خلال الأيام الأولى بعد عملية الختان مع ارتداء ملابس فضفاضة حتى لا يحدث أي احتكاك بمنطقة الختان مما يؤدي إلى شعور الطفل بالألم.
  4. غسل المنطقة التناسلية جيدا بالماء الجاري عند كل تغيير للحفاض مع الحرص على عدم استخدام الصابون أو المناديل المعطرة.
  5. الحرص على عدم إزالة الشاش المغطي للجرح إلا عندما يقع تلقائيا وغالبا ما يحدث ذلك خلال أربع وعشرون ساعة بعد العملية فإذا لم يقع بعد مرور هذا الوقت ضعي رضيعك في حمام من الماء الدافئ لعدة دقائق فقط مع تكرار الأمر حتى يقع الشاش.
  6. عندما تقع قطعة الشاش قد ينزف الطفل قطرات بسيطة من الدم لا تستوجب القلق وقد تجد الأم قطعة من الجلد ملتصقة في موضع الجرح يجب عليها ألا تجذبها أو تزيلها أبدا وإنما تستمر في وضع الدهان الذي وصفه الطبيب فقط.
  7. يمكن رفع القضيب إلى أعلى في الحفاضة ليساعد على تهدئة تدفق الدم وتهدئة التورم.
  8. يمكن إعطاء الطفل مسكن للألم مثل الباراسيتامول وغالبا ما يصف الطبيب نوع المسكن والجرعة المناسبة لعمر طفلك.

كم يستغرق التعافي من عملية الختان؟

  • بشكل عام فإن التعافي من عملية الختان قد يستغرق من أسبوع وحتى عشرة أيام، وغالبا ما يشعر الطفل ببعض الألم في خلال الساعات الأربع وعشرون التي تلي إجراء عملية الختان.
  • يمكن أن يصف الطبيب استخدام أحد أنواع مسكنات الألم التي تناسب عمر طفلك لكي تساعد في تخفيف شعور الطفل بالألم وسريعًا ما يزول الشعور بالألم وتختفي الأعراض المصاحبة للعملية مثل الإحمرار والإنتفاخ.

شاهدي أيضًا : أسباب نزول الدم بعد الاربعين من الولادة القيصرية

الأعراض المصاحبة لعملية الختان

حدوث نزيف بسيط:

وقد يستمر الأمر لعدة دقائق أو قد يمتد لبضع ساعات وبعدها سوف يتوقف خروج الدم ويندمل الجرح بشكل تلقائي.

تغير لون القضيب:

قد يظهر لون مكان الجرح باللون البنفسجي أو اللون الأحمر وذلك أمر طبيعي لأنه في عملية الختان يتم إزالة الغشاء المخاطي الذي يغطى القضيب فيظهر الجزء الداخلي الذي يتحول لونه إلى داكن بمرور الوقت.

كما قد يظهر الجرح بلون أخضر أو أصفر أو قد تظهر بقع بيضاء ولكنها سريعًا ما تختفي خلال يومين أو ثلاثة أيام وهذا أمر طبيعي لا يستدعي القلق فهو دليل على شفاء الجرح بشكل طبيعي.

التورم:

قد يلاحظ وجود تورم أسفل رأس قضيب الطفل وخلفها كما قد تظهر بثرة في موضع الجرح، وكل هذه دلالات طبيعية تعني نجاح العملية وشفاء الجرح.

اختلاف حجم القضيب:

حيث قد يبدو حم القضيب أصغر بعد عملية الختان وهذا أمر لا يستوجب القلق حيث أنه ينتج عن تراخي الجلد وانكماشه ليس أكثر.

رفض الطفل للرضاعة:

حيث أن شعور الطفل بالألم قد يفقده شهيته للرضاعة في الساعات الأولى من إجراء العملية مع الاستمرار في البكاء ولكن سريعا ما يعود الطفل لطبيعته.

الأعراض التي تستوجب زيارة الطبيب بعد الختان

  • في حالة نزف الطفل للدم بكميات كبيرة فيجب الذهاب فورا إلى الطبيب.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل بشكل كبير.
  • التقيؤ المستمر مع رفض الطفل للرضاعة.
  • وجود احمرار في منطقة الجرح لمدة تزيد عن خمسة أيام بعد عملية الختان.
  • وجود صعوبة في التبول والتي يمكن ملاحظتها من جفاف حفاضة الطفل لعدد ساعات متواصل أو أنه أقل من المعتاد.
  • وجود سائل أصفر في منطقة الجرح أو استمرار البقع الصفراء على الجرح لمدة تزيد عن أسبوع من تاريخ إجراء العملية.

شاهدي أيضًا : الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة وعلاجه

عملية الختان من العمليات الضرورية في حياة كل طفل ذكر لذلك يجب إجرائها على يد متخصص والعناية جيدًا بالطفل لتجنب أي أعراض جانبية قد تضر بالطفل، شاركونا بآرائكم واستفساراتكم حول هذا الموضوع.

اضافة تعليق