الرئيسية » الأطفال » سوء التغذية عند الأطفال وعلاجها

سوء التغذية عند الأطفال وعلاجها

سوء التغذية عند الاطفال وعلاجها

سوء التغذية يعني أن الجسم يفقد بعض العناصر الغذائية المهمة التي يحتاجها، كما أن الجسم يحتاج إلى العناصر الغذائية بمقدار معين للبقاء بأفضل صحة، وكل عضو في الجسم يحتاج إلى عنصر غذائي وعندما يفقد الجسم هذه العناصر فأنه سوف يتأثر ويكون الطفل أكثر عرضة للخطر لأن جسم الطفل في مرحلة النمو ويحتاج إلى كل العناصر الغذائية.

أسباب سوء التغذية

الجوع ليست السبب الوحيد في الإصابة بمرض سوء التغذية لأنه يمكن أن تصاب الأطفال بمرض سوء التغذية بسبب.

  • عدم احتوائه الطعام على القيمة الغذائية التي يحتاج إليها الجسم مثل المعادن والفيتامينات.
  • الحساسية الناتجة عن القمح.
  • إصابة الطفل بالتليف الكيسي الذي يمنع امتصاص المواد الغذائية ولأن المرض يؤثر على البينكرياس وهو عضو مسئول عن إنتاج الأنزيمات التي يحتاج إليها الجسم في عمليات الهضم.
  • فقدان الشهية.
  • إصابة الطفل بمرض بالرأس أو العدوى.

أعراض سوء التغذية عند الأطفال

يؤثر سوء التغذية على العقل والجسم وهذا التأثير يعتمد على درجة نقص المغذيات وتتفاقم هذه الأعراض بسبب النقص الحاد في العناصر الغذائية وتعتمد على نوع العناصر الغذائية التي تتناولها في الوجبات اليومية.

  • الشعور بالدوخة والتعب.
  • انخفاض طاقة الجسم.
  • ضعف جهاز المناعة مما يقلل من قدرة الجسم على مقاومة العدوى.
  • جفاف البشرة وتقشيرها.
  • انتفاخٍ ونزيفٍ اللثة.
  • ظهور تسوس الأسنان.
  • بطء النمو والانتباه، وبطء في ردود الفعل.
  • ضعف في العضلات.
  • انتفاخ في المعدة.
  • هشاشة العظام وبطيء في القدرة على التعلم.

شاهدي أيضًا : كيف انمي ذكاء طفلي منذ الولادة

ما هي طرق علاج سوء التغذية؟

  • عن طريق استشارة أخصائي التغذية والتي يقوم بوضع خطة مناسبة للطفل المصاب بسوء التغذية وفقا لاحتياج جسمه.
  • القيام بزيادة البروتين والماء والكربوهيدرات والفيتامينات بشكل تدريجي حتى يحصل الجسم على احتياجه.
  • استخدمي الطعام المهروس للأطفال الذين يجدون صعوبة بالبلع أو المضغ.
  • اعطي الطفل الطعام الذي يحتوي على المكملات الغذائية مثل المعادن والفيتامين.
  • متابعة مؤشر كتلة الجسم لمعرفة مدى استجابة الجسم إلى المكملات الغذائية.
  • من الممكن أن يحتاج الأطفال الذين لديهم سوء في التغذية الناتج عن نقص الطاقة والبروتين إلى تناول مكملات البروتين

طرق الوقاية من سوء التغذية

يمكن أن تمنعي إصابة الطفل بسوء التغذية عن طريق اتباع نظام غذائي متوازن وصحيٍ يتكون من عناصر غذائية مثل:

نظام غذائي متوازن

اتباع نظام غذائي متوازن مع الفيتامينات المتعددة هي واحدة من الطرق المفيدة في منع حدوث مرض سوء التغذية، يمكن أن يساعد أيضًا في التخلص من مشاكل الأسنان، والالتهاب، والتورم وآلام اللسان، فقر الدم، التعب والضعف، الإسهال، التهاب الجلد، وتخديل اليدين، وضعف النمو، وتلف الأعصاب والنزيف.

الدهون

  • عندما يتعلق الأمر بالدهون في النظام الغذائي اليومي، فإن الدهون تلعب دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحة البشرة والشعر، كما أنه تساعد على عزل أعضاء الجسم عن الصدمة والحفاظ على درجة حرارة الجسم.
  • يمكن استخدام الدهون لتخزين الطاقة في الجسم وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر الدهون مصدرًا جيدًا للأحماض الدهنية الأساسية التي يمكن استخدامها للوقاية من العديد من الأمراض، بما في ذلك فقر الدم ومرض سوء التغذية.
  • نوصي بتناول 30-35 ٪ من السعرات الحرارية في اليوم، والأطعمة التي تحتوي على الدهون هي زبدة الفول والزيتون والحليب، والمكسرات والبذور.

شاهدي أيضًا : كيف ابدأ في إطعام الطفل الرضيع ومتى

الفيتامينات والمعادن

تلعب الفيتامينات دورًا حيويًا في أداء الوظائف المهمة بالجسم، فإن الفيتامينات والمعادن تعمل على حماية الجسم من الالتهابات والعديد من الأمراض، كما أنه تساهم في نمو الجسم والتمثيل الغذائي والتخلص من السموم، يوصى بتناوله من المصادر الغذائية، ولكن إذا وجدت أنه غير كافية، يمكن أيضًا تناوله من خلال المكملات الغذائية فإنها مفيدة في منع سوء التغذية.

الكربوهيدرات

  • تساعد الكربوهيدرات الجسم في الحصول على الطاقة، كما تساعد في تخزين البروتينات بالجسم، حيث يحتاج الدماغ إلى الكربوهيدرات حتى يحصل على الطاقة، كمية كافية من الكربوهيدرات لمدة 30 يوم يمكن أن توقف عملية التمثيل الغذائي للأحماض الدهنية.
  • مما يؤدي إلى فقدان بروتينات الجسم وضعفها، والتسبب بمرض سوء التغذية، لذلك نوصي بتناول 50-100 جرام من الكربوهيدرات لمنع حدوث الكيتونات، والمنتجات الغذائية التي تشمل الكربوهيدرات هي الشوفان والقمح والعسل والسكريات والأرز والمعكرونة.

البروتين

البروتين هو أحد العناصر الغذائية المهمة لكل خلية من خلايا الجسم، ويوفر البروتين للجسم أيضًا النيتروجين، والذي لا يمكن الحصول عليه من خلال الدهون أو الكربوهيدرات، يمكن استخدام البروتين لتنظيم التوازن الحمضي في الدم، فهو ضروري في عملية توليف الهرمونات والإنزيمات.

كما أنه أيضًا ضروري في تكوين خلايا جهاز المناعة، خلال فترة الجوع يتم إهدار الكثير من الأنسجة العضلية، مما يؤدي إلى سوء الحالة الصحية، نوصي بتناول 10-35٪ من السعرات الحرارية يوميًا كالبروتين، ويشمل البروتين الفاصوليا والبيض والمكسرات والشوفان والحبوب والقمح والحنطة السوداء وزبدة الفول السوداني واللحوم والأسماك.

شاهدي أيضًا : مخاطر النوم بعد سقوط الطفل على راسه

في نهاية المقال يعاني الأطفال من سوء التغذية لأنهم يحتاجون إلى مزيد من الطاقة والمواد الغذائية أثناء النمو والتطور، ويمكن أن يكون لسوء التغذية آثار صحية قصيرة وطويلة الأجل، ووفقًا لدراسة أجريت في الولايات المتحدة، زيادة كمية المياه للشخص عن 8 أكواب يوميًا جزءًا مهمًا في الوقاية من سوء التغذية الماء هو أفضل سائل، ثم العصائر وماء جوز الهند والحليب.

اضافة تعليق