الرئيسية » دليل الحياة » كيف تختارين زوجك المناسب

كيف تختارين زوجك المناسب

كيف تختارين زوجك المناسب

كيف تختارين زوجك المناسب من المعروف أن الزواج هو سنة الحياة التي شرعها الله عز وجل لعباده في كتابه الشريف، وكان ذلك الزواج من أسبابه عمارة الأرض والحفاظ على البشرية من الانقراض ولعبادة الله عز وجل، وهذا الزوج لقد خص له الاسلام شروط مخصوصة وقوانين محددة، وجعل لكل من الزوج والزوجة وجبات عليهم اتجاه بعضهم وحقوق لهم ولكن مؤسسة الزواج مؤسسه صعبه جدًا، فالزواج ارتباط بين شخصين وهذا الارتباط دائم بينهم حيث أن الزوجة تختار زوج مختلف عنها في التفكير والآراء وممكن أن يكون الاختلاف أيضًا في البيئة، فحينها يجب على الزوجة أن تقدم بعض التنازلات إذا كان الزوج يختلف عنها في التفكير لكي تستمر الحياة وتواجهه بعض المشاكل التي تواجهه.

لهذا فعلى الزوجة أن تختار الزوج بناء على بعض المعايير التي تراها أنها تناسبها وترغب من الزواج منه، وفى هذا الموضع سنخبرك كيف تختارين زوجك الصالح والمناسب بإذن الله.

كيف تختارين زوجك المناسب؟

أولًا : المعايير الشرعية للزوج المناسب للزوجة

حسن الخلق

  • لابد أن يكون الزوج حسن الخلق، فهي من أهم الصفات التي يجب أن تكون متوفرة في الزوج، ولكن لا يقصد بحسن الخلق أن يكون شديد التدين لأنه يمكن أن تجدي زوجًا متدين جدًا ولكنه سريع الغضب وشديد العناد وغير رحيم أو رءوف، فهذا لا يمكن أن تتخذيه زوجًا أبدًا.
  • وممكن أن يكون تدينه بسيط ولكنه حسن الخلق وصاحب سيره طيبه ولكنه حنون وغير عصبي، ولا يحب العند هنا نقول عليه زوج صالح.

شاهدي أيضًا : كيف ابتعد عن المشاكل مع زوجي

أن يكون قادر ماديًا

  • ويعتبر هذا المعيار معيار القدرة المالية من أهم المعايير المهمة لاختيار الزوجة لزوجها، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى الشباب ذو القدرة المالية بالزواج، لأنه أفضل لهم من الوقوع في الخطأ ففي حديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه وجاء).
  • وليس المقصود بالقدرة المالية هنا أن يكون ثريًا وصاحب أموال كثيرة، بل المقصود من الحديث انه من يستطيع توفير عيشة كريمة متكاملة من كل شيء أكل وشرب ولبس وغيره من متطلبات الحياة ويعتبر هذا قادر ماديًا.
  • ومن الأفضل أن يكون هناك تقرب بين الزوج والزوجة في الحالة المادية حتى لا تشعر الزوجة بفرق بعد الزواج وحتى لا ينتج مشاكل بسبب وجود فروق مالية ومادية لا انه يوجد زوجات عقله تتحمل زوجها في ظروفه الصعبة وهذه الزوجة تكون محبة ومخلصة لزوجها جدًا.

المعايير الاجتماعية لاختيار الزوجة زوجها المناسب والصالح

السن

  • وهذا المعيار يختلف باختلاف الأشخاص فهناك من يفضل أن يكون فارق العمر بينه وبين شريك حياته متقارب، حتى يكون هناك تقارب بينهم في التفكير والآراء والدراسة، وأن يكون عاصروا زمن واحد ولا يختلف زمن أحدهم عن الأخر.
  • كما أنه في الصعيد الأخر يوجد من يفضل أن يكون بينه وبين شريك حياته فارق من العمر لا يقل عن 4 سنوات بين الزوجين، حتى يضمن أن تكون حياته الزوجية سعيدة ويضمن نجاح حياته الزوجية.
  • إلا أنه لابد أن يكون الزوج في هذه الحالة متفهم زوجته ويراعيها، لأن نجاح الحياة الزوجية في الأخير معتمد على مدى التوافق بين الزوجين والتفاهم.
  • فكان النبي صلى الله عليه وسلم متزوج من السيدة عائشة راضي الله عنها وكانت صغيرة في العمر، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان متمكنًا جدًا من أن يتفهمها وأن يراعاها.

العادات والتقاليد

  • من المهم جدًا والضروري أن يكون موجود بين الزوجة والزوج توافق في العادات والتقاليد والبيئة الاجتماعية والحضارة ونوعها، لأن اختلاف البيئة الاجتماعية والعادات والتقاليد والحضارة يؤدى ذلك إلى حدوث مشاكل بين الزوج والزوجة وصراع بينهم لا نهاية له.
  • وهذا الخلاف ينتهي بالانفصال لأنه في الأساس كان لا يوجد توافق بين الزوج والزوجة، فالاتفاق في الغالب يعين على استمرار الحياة الزوجية بين الزوجين.

شاهدي أيضًا : كيف أنظم حياتي ووقتي مع زوجي

مستوى التعليم

  • من الأشياء التي يجب على الزوجة اختيارها في زوجها أن يكون ذو مستوى تعليمي جيد، ومن الأفضل أن يكون التقارب في مستوى التعليم قريب جدًا، حتى لا يحصل بينهم فجوة بأن يكون الزوج أُمي والزوجة متعلمة فتكون هي مثقفة عنه وهو معلوماته محدودة هذا يجعل بينهم فجوات ويحدث كثير من الصدمات.
  • لأن الزوجة حينها تخجل من أن تناقشه في أمرًا ما لأنها تعلم أن ثقافته محدودة، وأيضًا لا تهتم لأخذ رأيه في أي أمر، فهذا الأمر يجعل بينهم مشاكل بسبب تقدم عقل الزوجة على زوجها وعاده ما يكره الزوج أن تكون زوجته متقدمة عليه ومتفوقة عليه.
  • فهذا الشعور يكره الرجال جدًا فقومي باختيار زوج متوافق معكي في المستوى التعليم، حتى تستطيعي على تكوين أسرة سعيدة وتدوم الحياة الزوجية.

الحب

  • من المقولات المشهورة جدًا أن الحب يأتي بعد الزواج، ولكن أيتها الزوجة عند اختيارك لزوجك لابد أن تختاري زوج يتسم بالجمال واللياقة واللباقة حتى تستطيعي أن تنجذبي إليه.
  • وان يكون رقيق اللسان يقول كلمات حسنه غير سليط اللسان، لأنك حينها ستشعرين بالراحة معه وتحبيه ولا تستطيعي النظر إلى غيره.
  • وان يكون رجل عطوف حنون رؤوف وكل هذه الصفات ستلاحظينها عليها في أيام التعارف وأيام الخطوبة لان الخطوبة شرعت لكي يعرف كل منهما الأخر.

المشاركة

  • أن يكون عونًا لكي ويشاركك أحلامك وطموحاتك ويعينك عليها بكل قوة وعزيمة ويكون لكي أيضا ضهرًا وسند لكي، ويساعدك كل المساعدة على تحقيق النجاح.
  • وأيضًا أن يساعدك في شئون المنزل ويساعده بتربية الأولاد وأيضًا يكون معكى في كل الأوقات التي تحتاجينه فيها من المناسبات الاجتماعية والعائلية.
  • ويجب عليه أن يحترم عائلتك ويوقرها ويكون على علاقة قوية بهم وعلاقة جيدة مبنية على الاحترام والحب، وان يكون دائمًا معهم في الحزن والفرح وفى جميع الأوقات التي يحتاجونها فيها لأن زوج الفتاة يعتبر هو واحد من عائلاتها.

نصائح عند اختيار الزوج المناسب

  • الزوج البخيل فلا تستطيعي العيش معه أبدًا لأن البخيل ماديًا يكون بخيل عاطفيًا وبخيل بكل ما يملك في الحياة، ومن الصفات التي لا يمكن تغييرها هي صفة البخل فلا تقولي إنك سوف تغيره مع الأيام.
  • وأيضًا الزوج الشكاك ابتعد عنه لأنه سيجعل حياتك جحيم ولا تقول إن هذه غيره وأن الغيرة دليل على الحب لا الزوج الذي تصل غيرته إلى الشك يكون معدوم الثقة وهذا صعب جدًا التعايش معه.
  • وأيضًا الزوج الأناني ابتعدي عنه لأنه يحب نفسه أكثر من أي شخص أخر، فستلاحظين عدم تلبية رغباتك فهو يفعل ما يريده فقط ولا يهتم بما تريدي أو بما يريد أفراد المنزل.

شاهدي أيضًا : ما هي واجبات الزوج نحو زوجته وأولاده

ومن هنا عزيزتي المتابعة معنا نكون ختمنا معكي مقالنا اليوم عن كيف تختارين زوجك المناسب وذكرنا كل المعايير التي يجب على الفتاة الأخذ بها عند اختيار شريك حياتها، ونرجو أن تكون النصائح المقدمة قد افادتك، إذا عجبك المقال لا تنسي لايك وشير لتعم الفائدة وننتظر تعليقاتكم واقتراحاتكم.

اضافة تعليق