الرئيسية » الحمل والرضع » موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل، نقدم لكم اليوم موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل، تريد كل امرأة بعد الولادة القيصرية أن تستخدم موانع الحمل ليس بها أي ضرر عليها، حيث يحدث الإخصاب للمرأة بأسابيع مقبلة بعد الولادة، ولذلك يجب عليها أن تفكر بوسيلة لمنع الحمل.

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل :-

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل
موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

سنوضح بعض من موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل، ومن بين هذه الموانع :-

  • يمكن استخدام الواقي الذكري لمنع الحمل، حيث يمكن أن يحفظ من متناول يديك.
  • الواقي الأنثوي ويمكن أن يوضع بمهبل المرأة وبعد ذلك المنطقة الخارجية للشفرتين.
  • يمكن أن يستخدم الحاجز المهبلي أو غطاء عنق الرحم، وذلك لطراوة ونعومة منطقة العجلة المهبلية.
  • يمكن أن تستخدم حبوب منع الحمل المركبة، حيث أن هذه الحبوب تشتمل على الأستروجين والبروج ستوحين.
  • يمكن أن يزرع أنبوب صغير بحجم دبوس الشعر.
  • الخاتم المهبلي ويمكن أن يوضع بالمهبل.
  • إغلاق قناتي فالوب وذلك من خلال العمليات الجراحية.
  • يمكن استخدام الوسائل الطبيعية لتحديد النسل، ويمكن تجنب الجماع باستخدام موانع للحمل أو باستخدام عازل.
  • يمكن زرع داخل الرحم وسائل رحمية.
  • من خلال جراحة القناة القاذفة يمكن تعقيم الرجل، حيث أن العمليات الجراحية تقوم بإغلاق القنوات التي تنقل الحيوانات المنوية إلى الخصيتين، وهذه من موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل.

شاهدي ايضًا : علاج المغص عند الرضع حديثي الولادة بالاعشاب

خطورة الحمل بعد الولادة القيصرية :-

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل
موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

يجب تجنب خطورة الحمل بعد الولادة القيصرية، حيث أن الأطباء يشيرون إلى أهمية الانتظار سنة أو أكثر بعد الولادة وخاصة إذا كانت ترغب الأم في الولادة الطبيعية بعد ذلك.

حيث أن الجرح يلتئما بعد ثلاث أشهر من الولادة، ولكن كلما انتظرت الأم مدة أطول كان هذا أفضل لأن الحمل الجديد سوف يسبب شد بالجلد أو تمدد بعضلات البطن، وهذا سوف يؤثر على الجرح القديم، ومن بين المخاطر التي يخشى منها :-

  • يخشى من حدوث مشكلات بالمشيمة وذلك كهبوط المشيمة أو انفصالها بسبب الجرح المتواجد في الرحم الجديد.
  • حدوث فتق وضعف العضلات بالبطن، وهذه خطورة الحمل بعد الولادة القيصرية التي يجب تجنبها تمامًا.

شاهدي ايضًا : متى يسمح بالجماع بعد الولادة القيصرية شرعا

متى تؤخذ حبوب منع الحمل في النفاس :-

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل
موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

الكثير يتساءل عن متى تؤخذ حبوب منع الحمل في النفاس، ولكن قبل الإجابة على هذا السؤال يجب معرفة أولًا موعد عودة الدورة الشهرية وذلك بعد الولادة، ثم بعد ذلك عليكي أن تعرفي أن فترة النفاس تنتهي بعد أربعين يوم من الولادة وهى الفترة الطبيعية ويمكن أن تأتي الدورة الشهرية بعد 6 أو 10 أسابيع.

وإذا كنني ترضعين صناعي أو تجمعي بين الرضاعة الصناعية والطبيعية فبهذا سوف تعود الدورة مباشرة بعد النفاس، وبذلك سوف تبدأ فترة الخصوبة، لذا يمكن حينها الإسراع باستخدام وسيلة منع الحمل المناسبة مع استشارة الطبيب وعليه أن يتأكد أيضًا من رجوع وضع الرحم إلى مكانه الطبيعي، وبهذا تتم الإجابة لمن يتساءل عن متى تؤخذ حبوب منع الحمل في النفاس.

مخاطر الولادة القيصرية على الأم :-

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل
موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

يوجد بعض من مخاطر الولادة القيصرية على الأم، ومن بين هذه المخاطر :-

  • من الممكن أن يحدث فتح للجرح أو تمزق.
  • يمكن أن يحدث سمنة وبروز في البطن بعد الولادة القيصرية.
  • من الممكن أن يحدث جلطات دموية بالرئتين والساق، وهذا يسبب ألم بالصدر أو ضيق بالتنفس وممكن أخيرًا أن يؤدي إلى الوفاة.
  • حدوث عدوى بمجاري البول.
  • التخدير خلال الولادة القيصرية من الممكن أن يسبب بعض المضاعفات منها التهاب رئوي ومشاكل تنفسية وهذا بسبب لأن الأم تستنشق لسوائل المعدة.
  • من الممكن أن يحدث بعض من الإصابات الجراحية لبعض الأمعاء أو المثانة بسبب خطأ غير متعمد، وهذا من النادر أن يحدث ولكن خطيرة إذا حدثت للأم.
  • تزداد كمية النزيف حيث أن كمية النزيف خلال الولادة القيصرية تعادل ضعف النزيف في الولادة المهبلية.
  • يحدث ضعف بحركة الأمعاء وذلك بعد الولادة القيصرية، وذلك يرجع بسبب التخدير والأدوية التي تعطى للأم كي يتم التسكين من ألم الولادة.
  • يوجد بكتريا تعيش بالمهبل، وهذه البكتيريا قد تنتقل الرحم مسببة التهاب، وبهذا يحدث التهاب ببطانة الرحم، وهذا أكثر المشاكل التي تحدث خلال الولادة القيصرية، وحدوث الالتهاب يصل لعشرين مرة ضعف وذلك مقارنة مع الولادة المهبلية.
  • يجب عدم الإنجاب أكثر من أربع مرات وذلك تجنب للمشاكل الصحية التي يمكن أن تحدث للأم، كما أنه يصعب بعد الولادة القيصرية الولادة الطبيعية، وهذه مخاطر الولادة القيصرية على الأم.

كيفية العناية بجرح الولادة القيصرية :-

موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل
موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل

لمن تتساءل عن كيفية العناية بجرح الولادة القيصرية، يمكنها أن :-

  • يمكن أن تستخدم كريم مرطب وذلك لتدليك الجرح خلال أل 6 أسابيع الأولى.
  • تجنب ممارسة أيًا من التمارين التي ترهق عضلات البطن، كما يجب تجنب الجلوس والوقوف وقت طويل.
  • يجب تجنب الأنشطة الشاقة أو المتعبة مثل ركوب الدراجات.
  • يجب ألا تحمل أشياء ثقيلة، وذلك خلال أول أسبوعين كما يجب أن تؤخذ قسط كبير من الراحة.
  • يجب شرب الكثير من السوائل كي تعوض ما تم افتقاده، حيث أن بواسطة السوائل يمكن تجنب حدوث التهابات بالمسالك البولية وأيضًا الإمساك.
  • يجب تناول بعض المسكنات لتخفيف الآلام، وذلك مع استشارة الطبيب.
  • يجب أيضًا أن تأخذ كل الحذر خلال الحركات المفاجئة مثل العطس أو الكحة أو الوقوف أو المشي.
  • يجب عدم الاستحمام ألا بعد زيارة الطبيب للمرة الأولى، وخاصة إذا وجد شريط لاصق على الجرح، وهذه الطرق لكل أم تسأل عن كيفية العناية بجرح الولادة القيصرية.

شاهدي ايضًا : 10 علامات تدل على قرب موعد الولادة بايام

وفي نهاية رحلتنا حول موضوع موانع الحمل بعد الولادة القيصرية بالتفصيل أتمنى أن يكون قد حاز على إعجابكم، ولذا سوف انتظر المزيد من التعليقات والتجارب المختلفة والمتعلقة بهذا الصدد لتعم الفائدة على الجميع.

اضافة تعليق