الرئيسية » صحة وفوائد » ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام

ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام

ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام

ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام، النوم هو نشاط يؤديه الشخص في آخر اليوم، ليعمل على استرخاء الجسم وأخذ القسط الكافي من الراحة بعد ممارسة عدد من النشاطات وبذل مجهود كبير خلال اليوم، وفي هذا المقال نستعرض ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام، وغيرها من طرق النوم الصحيحة.

سنتناول بالتفصيل طرق النوم الصحية التي حثنا عليها الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، وعلاقتها بالصحة العامة للجسم، حيث لم يذكر لنا في القرآن او السنة الشريفة شيء عبثا، بل كل شيء له قدر وحكمة وفائدة فتابعونا لمزيد من المعلومات القيمة في هذا الجانب.

تعريف النوم :-

النوم هو إعطاء الجسم القدر الكافي من الراحة، ليستعيد نشاطه في اليوم التالي بعد الاستيقاظ من النوم، حيث أن المعدل الطبيعي للنوم يتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات خلال الليل، والنوم الكافي يمنح الجسم الطاقة اللازمة لليوم التالي لإنجاز الأعمال والمهام.

كما أن هناك وضعيات مختلفة للنوم، وفي المقال نستعرض بعض الوضعيات الصحيحة للنوم، وفائدتها للتخلص من آلام الأكتاف والظهر.

شاهدي أيضًا: 5 أضرار لتجديل الشعر قبل النوم مباشرة

ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام :-

أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم الناس بالنوم على الجانب الأيمن مع وضع اليد تحت الرأس، حيث أن هذه الوضعية لها العديد من الفوائد على أعضاء الجسم.

كما قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام: ” إِذَا أَتَيْتَ مَضْجَعَكَ فَتَوَضَّأْ وُضُوءَكَ لِلصَّلاةِ ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلَى شِقِّكَ الأيْمَنِ”.. رواه البخاري.

حيث أن النوم في هذه الوضعية له فوائد، منها الانتباه أكثر، عدم الثقل على القلب حيث أنه متعلق في الجانب الأيمن، كما وصف الأطباء أن هذا الوضع مريح للبدن، أما النوم على الجانب الأيمن يؤدي إلى تحسين عملية الهضم وصحة الكبد والمعدة.

افضل طريقة للنوم :-

هناك عدة طرق للنوم، نستعرضها معًا في المقال، مع ذكر سلبيات وإيجابيات كل وضع من هذه الأوضاع.

وضع النوم على الظهر :-

النوم على الظهر هو الاستلقاء على الظهر تمامًا، وله مميزات منها منح الراحة الكافية للعمود الفقري واستقامته، حيث لا يتعرض إلى الانحناء، أما من سلبياته، أنه يمنح الإنسان رائحة الفم الكريهة، كما أنه يؤدي إلى الشعور بالاختناق وضيق التنفس، بسبب ثقل القفص الصدري.

وضع النوم على البطن :-

حيث ينام الإنسان في وضع الاستلقاء على البطن، وهذه الوضعية لها سلبيات عديدة، من أبرزها آلام القفص الصدري والقلب، بسبب الضغط عليه أثناء النوم، مما يتسبب في عدم القدرة على التنفس بشكل أفضل، حيث يشعر الإنسان بالاختناق.

وضع النوم على الجانب الأيسر :-

النوم على الجانب الأيسر يؤدي إلى تقليل نشاط القلب، بسبب تعرضه على الضغط بفضل الرئة اليمنى، حيث أنها أكبر حجمًا من الرئة اليسرى.

كما أن النوم على الجانب الأيسر يؤدي إلى حدوث ضغط على الكبد، مما يؤدي إلى ضعف نشاطه.

وضع النوم على الجانب الأيمن :-

أما النوم على الجهة اليمنى وهو ما أوصى به النبي الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، له عدة إيجابيات، منها انتظام عملية التنفس، وارتياح كافة أعضاء الجسم، خاصة القلب والكبد، كما أنه يؤدي إلى ارتياح القصبة الهوائية، مما يؤدي إلى التخلص من الطاقة السلبية.

شاهدي أيضًا: ما الوقت المناسب لطهارة الطفل في الإسلام

الوضع الصحيح للنوم لعلاج آلام الظهر :-

كما أن النوم في وضعيات سليمة يساعد في علاج بعض الآلام، من أهمها ما يلي:

القضاء على آلام الكتف :-

الوضع الأمثل للنوم للأشخاص الذين يعانون من آلام الأكتاف، هو النوم على الظهر، حيث تعطي هذه الوضعية الفرصة للأكتاف حتى تسترخى وترتاح، مع الأخذ في الاعتبار بتجنب النوم على أحد الجانبين، خاصة الجانب الذي به ألم، كما يجب تجنب النوم على البطن، حتى لا يحدث خلل في الأكتاف.

التخلص من آلام الظهر :-

أما إذا كنت تعاني من آلام في الظهر، فعليك النوم على الظهر للاسترخاء، مع وضع وسادة صغيرة تحت الرأس، ووسادة أخرى تحت الحوض، لاسترخاء العضلات والتخلص من تشنج الأوتار، مع تجنب النوم على البطن أو أحد الجانبين.

التخلص من آلام الرقبة :-

أما إذا كنت تعاني من آلام في منطقة العنق أو الرقبة، عليك النوم على الظهر، مع وضع وسادة تحت الرأس، ووسادة تحت كل ذراع من الذراعين.

التخلص من ظاهرة الشخير :-

أما إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من الشخير أثناء النوم، عليك النوم على أحد الجانبين الأيسر أو اليمن، مع استخدام وسادة خفيفة تحت الرأس، وتجنب الاستلقاء على الظهر تمامًا، حيث أن هذا الوضع يزيد من الشخير، وذلك لأنه يعمل على حدوث ضيق في مجرى الهواء، بسبب ترهل أنسجة الحلق.

علاج تشنجات الساقين :-

كما أن هناك ما يزيد عن 70% من الأشخاص يعانون من التشنجات في الساقين أو إحداهما ليلاً، لذلك يجب تدليك الساقين قبل النوم مباشرة، لتهدئة الأعصاب والحد من التشنجات.

الطريقة السليمة لنوم الحامل :-

أما الطريقة السليمة لنوم المرأة الحامل، هي الاستلقاء على الجانب الأيسر مع وضع وسادة مريحة تحت البطن والركبتين، لتقليل الحمل الناتج عن ثقل البطن بسبب حجم الجنين، خاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل، وسهولة تدفق الدم في الشرايين.

مع تجنب النوم على الظهر، حتى لا يمنح الشعور بضيق التنفس، بسبب الحمل الزائد على العمود الفقري وتضييق مجرى الهواء بسبب حجم البطن، كما يتسبب في إصابة المرأة بالبواسير، كما أنه لا يجب النوم على البطن، حتى لا يتأثر الجنين بهذه الوضعية بسبب الضغط عليه.

شاهدي أيضًا: نصائح الزواج السعيد في الإسلام

وفي الختام، نود أن ينال المحتوى على اعجابكم، حيث قدمنا ملف شامل بشأن ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام ، وأوضحنا عدد من طرق النوم ومميزات وسلبيات كلاً منها، وانتظرونا قريبًا في تقديم المزيد من المقالات المفيدة خلال الفترة القليلة المقبلة على اقسام موقعكم ماميتو المختلفة في شتى المجالات الطبية والحياتية العامة.

اضافة تعليق