الرئيسية » صحة وفوائد » علاج سريع لمشكلة القولون الهضمي

علاج سريع لمشكلة القولون الهضمي

علاج سريع لمشكلة القولون الهضمي

علاج سريع لمشكلة القولون الهضمي، مرض القولون كما يعرف يسبب للمريض المصاب به الكثير والكثير من الإحراج والآلام التي يعاني منها، وذلك لإحداث الآلام في المعدة مصحوبة بانتفاخ وغازات، وتلك الأعراض التي تصيب المريض تجعله يعجز عن قيامه بالأمور اليومية البسيطة المعتادة، والقولون هو منطقة موجودة بالأمعاء الغليظة المتواجدة بالجهاز الهضمي ويمتد تواجده من الأمعاء الدقيقة حتى المستقيم.

ومن أحد الأسباب المهمة في إصابة القولون هو حدوث تغيرات في العادات والسلوكيات الغذائية المعتاد عليها، فذلك يعرض البدن للعديد من المشاكل الصحية التي قد يعاني منها، حيث ظهرت الإصابة بالقولون بقوة في الفترة الأخيرة وتكرر هذا المرض كأحد أمراض الجهاز الهضمي، ومن أهم وظايف القولون المتعارف عليها  هي امتصاص الماء  والأملاح وإحلال المواد العضوية المتواجدة بفضلات الشخص المصاب التي يتخلص منها من خلال فتحة الشرج أو المستقيم.

القولون الهضمي والقولون العصبي وما الفرق بين الإثنين؟

  • هناك من يجد أن القولون الهضمي هو من أمراض الجهاز الهضمي وله مسمي آخر وهو القولون العصبي وهو الإسم الأدق علميًا وأن اسم القولون الهضمي اسم عامي وعرف من نوعية الأطعمة التي هي أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بهذا المرض.
  • تناول الأطعمة الحارة بتوابل معينة بشكل مكرر هي السبب في القولون العصبي ليس السبب فيه العصبية فقط! وإنما زيادة الحركة بدون انتظام لجدران القولون فيصعب القيام بامتصاص الماء والأملاح والتخلص من الفضلات، وبالتالي تصبح المشكلة ليست عضوية وإنما وظيفية؛ لافتقار القولون القيام بوظيفته المعتادة.
  • بينما رأي آخر وجد إن هناك فرق بين القولون الهضمي التي تكون أسباب الإصابة عضوية بحته، بينما القولون العصبي يكون نتيجة التعرض بأزمات نفسية هي السبب فيه.

مثل: التوتر والقلق والمشاكل اليومية والتعصب بشكل متكرر وزيادة عن الطبيعي وتكون جدران القولون سليمة وليس فيها أي خلل عضوي.

وبالتالي سنجد تشابه في أعراض القولون العصبي والهضمي إلي حد كبير، ولكن الاختلاف يكون من مصاب لآخر، ومنها الشعور بضيق في التنفس وصداع نصفي وبواسير ناتجة عن الإمساك الشديد والمتكرر الذي يصيب المريض بهذا المرض.

شاهدي ايضًا : أضرار الكركم و الزنجبيل على القولون

أعراض مرض القولون الهضمي

في الفترة الأخيرة انتشر مرض القولون بشكل كبير ورغم انتشاره الا أنه لازالت الأعراض المصاحبة كانت غير واضحة بشكل كافي، وتم تصنيف القولون العصبي علي إنه حالة نفسية سبب في ظهور الأعراض الأخرى عليه من شعور بقلق وتوتر ما، ولكن نظراً لزيادة المصابين به تم تصنيفه ضمن قائمة الأمراض الباطنية السيكوسوماتية، أي أنه لظهور أعراض مرض القولون علي المريض نتيجة حاله نفسيه ومعها جسدية.

الأعراض العامة:-

  • الشعور بانتفاخات وغازات.
  • الشعور بالمغص، والشعور بإمساك في حالة حركة الأمعاء أقل من الطبيعي.
  • الشعور بإسهال في حالة نشاط القولون عن الطبيعي، وفي كل الحالات منهم التي تصيب المريض باختلاف الأوقات.
  • القلق والتوتر مع إكتئاب.
  • اضطراب الأمعاء، وسماع صوت في البطن من الداخل.
  • الشعور بألم أسفل البطن علي اليسار.
  • وهناك من الأمور الكثير التي تكون من أسباب إصابة الشخص بالقولون العصبي، وهي الخوف مما لم يكن يخاف منها سابقا كركوب الطائرات أو العبارات.
  • وجد اختلاف في الأعراض المصاحبة لمرض القولون الهضمي وصعوبتها من شخص لآخر، فقد تختفي مرة وتزيد في مرة أخرى.

وهناك أعراض أخرى تبدأ في الظهور في حال تطور المرض مع المريض ومنها: –

  • الإصابة بفقر في الدم.
  • اختناق مع ضيق في الصدر.
  • الشعور بوخز في القلب.
  • الشعور بزيادة عدد ضربات القلب.
  • الشعور بالغثيان الصباحي.
  • سوء في عملية الهضم.
  • الشعور بحموضة في المعدة.
  • الشعور بألم في الظهر والأكتاف.
  • الإصابة بالبواسير.

أعراض أولية يلاحظها الأطباء المعالجون علي المرضي مثال:-

  • الضعف والوهن والخمول بالمصاب.
  • يشعر المريض بدوخة.
  • فقدان في الوزن بشكل ملاحظ.

العوامل المؤثرة في القولون الهضمي

نوعية الأطعمة:-

  • لوحظ زيادة صعوبة الأعراض نتيجة لتناول أكلات حادة أو حارة وأطعمة أخرى منها الشيكولاته والحليب، فيعملان علي الإصابة من زيادة أو الإقلال من الإمساك والإسهال، والمشروبات الغازية التي تعمل علي حدوث انتفاخات في المعدة وخروج غازات.

الإجهاد البدني:-

  • أحد الأسباب التي تعمل علي الإصابة بالقولون الهضمي نتيجة لزيادة حركة الأمعاء بشكل مفاجئ.

الهرمونات:-

من الأسباب التي تعمل علي وجود خلل بالقولون الهضمي، فتصيب النساء وخاصةً في فترة الحيض فتختلف الهرمونات فيها، حيث وجدت أن أغلب المصابين بالقولون الهضمي هن النساء وبشكل كبير جداً.

الارتفاع في درجة حرارة الجسم وزيادة التعرق:-

  • ويعتبر التعرق أحد الأسباب التي تعمل علي ظهور أعراض القولون الهضمي.

النظام الغذائي الخاطئ:-

  • وجود البقوليات في النظام الغذائي بشكل مفرط ومبالغ فيه، كتناول الفول والفلافل المحتوي علي حمص بشكل يومي فهو أحد محفزات الإصابة بقولون عصبي، وإحداث غازات وانتفاخات في البطن، وكذلك الأطعمة المعلبة والمشروبات المحتوية علي الكافين بشكل كبير كالقهوة.

العدوى الطفيلية:-

هناك العديد من الميكروبات التي قد تصيب جدار الأمعاء كالاميبا والسالمونيلا، فتصيب القولون وتعمل علي الإخلال بالدورة الدموية، مما يستدعي التشخيص الطبي بعد ظهور الأعراض.

علاج سريع القولون الهضمي

  • تعرفنا سوياً من خلال الموضوع علي أسباب القولون الهضمي، فوجدنا أنه علينا الابتعاد عن الوجبات السريعة كالفول والفلفل الحار، ومن الأطعمة المحتوية علي دهون مشبعة وتناول الخضار والفاكهة بكثرة؛ تجنباً حدوث الإمساك.
  • إتباع نمط غذائي صحي بعيد عن البقوليات المهيجة للقولون، وتناول المضادات الحيوية للقضاء علي الميكروبات.
  • على المصابين بالقولون العصبي الابتعاد من الأجواء المشحونة بالتوتر والاكتئاب وزيادة العصبية.
  • الإقلاع عن التدخين وشرب المنبهات.
  • ومن أفضل العلاجات للقولون هي المشروبات المنزلية المصنعة من أعشاب طبيعية ومنها-

الينسون:-

أحد أهم المشروبات الطبيعية التي تخلص الجسم من الغازات، وتجعل الشخص يشعر براحه في القولون، وطريقة عمله هي تناول الينسون في صورة مغلي و شرب منه بشكل يومي أو عند الحاجة.

شاهدي ايضًا : علاج التهاب المعدة والقولون بالاعشاب الطبيعية

النعناع:-

متعارف مشروب النعناع علي إنه علاج فعال الإنتفاخات والآلام المصاحبة لأعراض القولون العصبي، ويمكن أن يشرب مغلي النعناع فقط ويحلي بعسل النحل، أو مضاف للشاي ويمكن استخدامه عن طريق المضغ لأوراق النعناع الطازجة، ويحتوي النعناع علي مادة المينثول الطاردة للغازات واسترخاء البدن والإقلال من تشنجات البدن.

الحلبة:-

تعمل الحلبة علي التخلص من المخاط الزائد المصاحب للقولون والانتفاخ وتسهيل الإخراج، ويتم تناولها كمشروب مغلي عند الحاجة.

الكراويه:-

تعمل الكراويةعلي التخلص من الإنتفاخات المصاحبة للقولون ويحلي مغلي الكراويه بالعسل.

الزنجبيل:-

يعمل الزنجبيل علي تخفيف الآلام، فهو يعمل كمسكن طبيعي لآلم البطن والانتفاخ؛ لأنه يحتوي على مواد لاذعة ولها فعالية، كالجنجيرول الذي يحمي من التهاب المعدة ومطهر معوي قوي، والزنجبيل المبشور بكوب ماء مغلي وتغطي لدقائق ومحلاة بالعسل وقليل من عصير ليمون ويشرب يوميا بشكل مكرر ثلاث مرات.

بذور الشمر:-

تخفف من الانتفاخ وتخلص مريض القولون من الغازات، وتعمل علي إدرار البول وهو من الأعشاب الطبيعية والمفيدة للجهاز الهضمي، ويمكن مضغها ويمكن عمل مغلي منها والشرب عند الإحتياج.

العسل:-

وله أنواع مختلفة وأهم هذه الأنواع العسل الأسود حيث يساهم بشكل كبير في علاج الانتفاخ والقولون، حيث قيل ملعقة صباحا تحمي من الأمراض.

بذور الكتان:-

تعالج بذور الكتان الأعراض كالإنتفاخ المصاحبة للقولون ومهدئ للأمعاء، لذا ينصح بتناولها عند الحاجة.

شاهدي ايضًا : مشروبات لتهدئة القولون والإنتفاخ

إلى كل من يعاني من مرض القولون الهضمي، في مقالنا هذا جمعنا لكم أهم المعلومات عن المرض وكيفية علاجه بطريقة سريعة، فإذا كنتم إستفدتم من مقالنا لا تتردوا في ترك تعليقاتكم أو استفساراتكم حول الإصابة بالقولون الهضمي.

اضافة تعليق