الرئيسية » الحمل والرضع » ما تعريف تنظيم النسل

ما تعريف تنظيم النسل

تنظيم النسل أو تنظيم الأسرة هو التخطيط لمنع أو تقليل عدد مرات حدوث الحمل باستخدام بعض الوسائل الهرمونية أو غير الهرمونية، ويعتبر تنظيم النسل من الأمور التي تحقق العديد من الفوائد للمرأة بشكل خاص وللأسرة والمجتمع بشكل عام.

ما تعريف تنظيم النسل

الزواج هو سنة الله في الأرض، فقد أحل الله الزواج من أجل استمرار السلالة البشرية وإعمار الأرض، ومع مرور الزمن وزيادة الكثافة السكانية بشكل يفوق ما يتوافر من مصادر للغذاء ومساحة الإسكان وغير ذلك، فلجأت الحكومات إلى الدعوة إلى ما يعرف باسم تنظيم الأسرة أو تحديد النسل.

ويهدف هذا النظام إلى استخدام وسائل منع الحمل من أجل المباعدة بين الحمل والآخر، وأن يكون هناك فرق توقيت مناسب بين كل طفل والآخر بما يعود بالفائدة على الأم وعلى الأسرة.

بالإضافة إلى تحديد النسل لكل أسرة بألا يزيد عدد الأطفال عن طفلين أو ثلاثة، وخاصة في الأماكن العشوائية التي يكون عدد الأطفال فيها في الأسرة الواحدة يصل إلى ثمانية أطفال وأكثر، وهو ما يؤدي إلى انتشار الأمية والأمراض والفقر وغير ذلك.

وهناك العديد من الوسائل التي تستخدم لمنع الحمل أو تنظيم الأسرة، وغالبًا ما تعتمد على إحداث تغيير في هرمونات المرأة، والتي تؤثر بدورها على إمكانية حدوث الحمل، بالإضافة إلى وجود طرق أخرى غير هرمونية لمنع الحمل.

شاهدي أيضًا: أنواع وسائل تنظيم الأسرة الحديثة

فوائد تنظيم النسل

لا شك أن تنظيم أو تحديد النسل يعود على المرأة وعلى الأسرة بالعديد من الفوائد، والتي يمكن تلخصيها في بعض النقاط كالتالي:

  • أهم فائدة تعود على المرأة هي قدرتها على استعادة قواها وصحتها الجسدية والتخلص من آثار التعب وما مرت به من ضعف خلال فترة الحمل.
  • استعادة المرأة لصحتها النفسية والتخلص من آثار كل الضغوط النفسية والعصبية التي مرت بها خلال شهور الحمل والفترة الأولى من حياة المولود، والتي تعتبر من أصعب الفترات في حياة المرأة.
  • قدرة المرأة على تقديم الرعاية الكاملة لكل طفل على حدة، خاصة في السنوات الأولى من عمره حيث يحتاج الطفل إلى كامل الرعاية الصحية والنفسية وكذلك التعليم والترفيه، فلابد أن يحصل الطفل على حقوقه بالكامل حتى ينشأ طفل سوي لا يعاني من المشكلات النفسية أو الصحية.
  • يتمكن رب الأسرة من التخطيط للميزانية الخاصة بكل طفل وما يحتاج إليه من غذاء وعلاج ورعاية صحية وترفيه، وكذلك التعليم والذي يحتاج إلى ميزانية خاصة، وبالتالي لا يشعر رب الأسرة بالتقصير المادي تجاه أي من أطفاله.
  • لا شك أن تنظيم النسل يساعد في تجنب الوقوع في مشاكل الأمية والفقر والأمراض، فكلما قل عدد الأطفال في الأسرة الواحدة، كلما زادت فرص حصول كل طفل على الغذاء السليم والتطعيمات التي تضمن قوة صحته، وكذلك التعليم الجيد.
  • ولا شك أن كل هذه الأمور في كل أسرة تنعكس على المجتمع بشكل عام، حيث ينشأ أطفال أصحاء متعلمون ويعود ذلك بالنفع على ما يستطيع هؤلاء الأطفال تقديمه للمجتمع في المستقبل، بدلًا من خروج أطفال يعانون من الجهل والمرض بما يشكل عبء إضافي على المجتمع.

وسائل تنظيم النسل

يوجد العديد من الوسائل التي تستخدم بغرض منع الحمل، ومعظم هذه الوسائل تعتمد على التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، وبالتالي فقد تسبب بعض الآثار الجانبية أو الأضرار الصحية للمرأة وخاصة مع الاستخدام طويل المدى، ومن هذه الوسائل:

1- حبوب منع الحمل

وتتعدد أنواع حبوب منع الحمل، ومنها رخيص الثمن ومنها أيضًا غالي الثمن، وتنقسم إلى نوعين، الأول يناسب الاستخدام خلال فترة الرضاعة الطبيعية، حيث يكون نسبة التأثير على هرمون اللبن منخفضة إلى حد كبير، ويناسب أيضًا فترة انقطاع الدورة الشهرية التي غالبًا ما تحدث مع الرضاعة الطبيعية.

والنوع الآخر يستخدم في فترة ما بعد الفطام، حيث يؤدي إلى نزول الدورة الشهرية في موعد ثابت كل شهر، ويؤدي إلى ضعف هرمون اللبن، وزيادة لزوجة بطانة الرحم، وهو ما يساعد على عدم حدوث الحمل.

شاهدي أيضًا: افضل 9 وسائل لمنع الحمل

2- إبر منع الحمل

وهي تعتبر بنفس فكرة الحبوب، ولكنها عبارة عن هرمون يتم حقنه في جسم المرأة بمعدل كل شهر أو كل ثلاثة أشهر، ومن أضرارها أنها تؤدي إلى منع التبويض وبالتالي انقطاع الدورة الشهرية، وهو ما يؤدي إلى العديد من الأضرار الصحية للمرأة.

3- اللولب

وهو يعتبر أكثر الوسائل أمانًا من ناحية الأضرار الجانبية، فهو لا يؤثر على هرمونات الجسم، ولكنه يعمل على قتل الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى البويضة، وبالتالي لا تحدث عملية التخصيب.

ومن أضراره أنه في بعض الحالات قد يسبب بعض الالتهابات أو المشكلات الأخرى في الرحم، كما أنه يؤدي إلى زيادة كثافة الدورة الشهرية، وقد يسبب بعض الآلام في الظهر وأسفل البطن في الفترة الأولى من تركيبه.

4- الواقي الذكري

ويعتبر الوسيلة الوحيدة التي يمكن للزوج استخدامها لمنع الحمل، وهو عبارة عن كيس مطاطي يتم تغطية العضو الذكري به أثناء العلاقة الزوجية، وبالتالي يمنع مرور الحيوانات المنوية إلى رحم المرأة.

وتعتبر هذه الوسيلة آمنة تمامًا ولا تسبب أي تأثير صحي ضار على الرجل أو المرأة، كما أنها رخيصة الثمن ويتم استخدامها عند الحاجة فقط، ويمكن التوقف بسهولة عن استخدامها عند الرغبة في حدوث الحمل.

شاهدي أيضًا: ما هو تاثير حبوب منع الحمل

وأخيرًا، فلا يمكن إنكار أن جميع الوسائل المستخدمة في تنظيم النسل ليست آمنة بشكل تام، ولا تمنع الحمل بنسبة 100%، فهناك العديد من الحالات التي سجلت حدوث حمل على الرغم من استخدام وسائل المنع.

اضافة تعليق