الرئيسية » صحة وفوائد » علاج الم الاسنان للحامل في الشهر الثامن

علاج الم الاسنان للحامل في الشهر الثامن

الم الاسنان للحامل يعتبر من أصعب الأوقات التي قد تمر بها، حيث لا يمكن للحامل استخدام أي مسكنات للآلام للتغلب على ألم الأسنان وخاصة في الشهور الأولى، كما أن استخدام المضادات الحيوية لعلاج مشاكل الأسنان يعتبر أمر أيضًا يشوبه الكثير من القلق، وإذا لم يتم علاج مشكلة الأسنان فإنها قد تتفاقم بشكل أكبر، إذن فيكب يمكن علاج الم الاسنان للحامل؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور القادمة.

أسباب آلام الأسنان للحامل

من الممكن ألا تعاني المرأة من مشاكل في الأسنان في فترة ما قبل الزواج والحمل، ولكنها تفاجئ خلال شهور الحمل بمشاكل وآلام في الأسنان دون أسباب معلومة، ويفسر معظم الأطباء هذه الظاهرة للأسباب التالية:

  1. التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال شهور الحمل، فالتغير في مستويات هرمون البروجسترون والأستروجين تؤدي إلى العديد من التغيرات التي قد تصيب اللثة وتسبب تورم أو حساسية، ومع تراكم جزيئات الطعام على اللثة يؤدي إلى التهابها أو الإصابة بعدوى بكتيرية.
  2. تتعرض المرأة خلال شهور الحمل إلى انخفاض شديد في مستوى الكالسيوم في جسمها، وذلك بسبب احتياجات الجنين لنمو عظامه وأسنانه بشكل سليم فيستمد احتياجاته من مخزون الكالسيوم في جسم الأم، وبالتالي تتعرض المرأة إلى ضعف وآلام في العظام والأسنان.
  3. يعتبر الحمل في حد ذاته أحد أسباب تعرض المرأة للإصابة بالتهاب اللثة، حيث تقل مناعة المرأة خلال فترة الحمل ومن السهل أن تتعرض إلى هجوم جرثومي على اللثة، مما يؤدي إلى الشعور بآلام في اللثة والأسنان وقد يحدث أيضًا تورم أو انتفاخ في اللثة.
  4. التقيؤ والغثيان الذي تتعرض له الحامل في الشهور الأولى يؤدي إلى زيادة تعرض الأسنان إلى الأحماض الموجودة في المعدة، مما يؤثر بشكل سلبي على طبقة المينا التي تحمي الأسنان بشكل طبيعي ويؤدي إلى ضعفها.
  5. بعض الحوامل تشعر بالانزعاج من طعم معجون الأسنان خلال فترة الحمل ويسبب لهن الغثيان، لذلك قد تمتنعن عن تنظيف الأسنان بالمعجون، وهو ما يؤدي إلى تراكم البكتيريا والتهاب اللثة.

شاهدي أيضًا: علاج تسوس الاسنان عند الاطفال في المنزل

طرق طبيعية لتخفيف الم الاسنان للحامل

  • يعتبر المضمضة بالماء الدافئ والملح من أشهر الطرق التي تساعد في تخفيف التهاب اللثة وألم الأسنان، حيث تساعد على التخلص من البكتيريا الموجودة في الفم والتي حين تتراكم على اللثة تسبب تورمها، ويتم المضمضة من خلال وضع نصف ملعقة صغيرة من الملح على كوب من الماء الدافئ والمضمضة به.
  • القرنفل أيضًا من المواد الطبيعية المعروف عنها قدرتها على تسكين آلام الأسنان، ولذلك أصبح يستخدم في العديد من مستحضرات العناية بالأسنان والأدوية، ويمكن استخدام حبات القرنفل من خلال وضعها بشكل مباشر على موضع الألم في الفم، أو من خلال استخدام قطرات من زيت القرنفل على قطعة من القطن ووضعها على موضع الألم.
  • الثلج أيضًا يمكن استخدامه في تسكين آلام الأسنان من خلال وضع قطعة من الثلج في كيس من البلاستيك، ومن ثم لفها في قطعة من القماش، ويستخدم مثل الكمادات على مكان الألم، فذلك سوف يساعد في تخدير موضع الألم وتخفيف الشعور به.

نصائح لتجنب آلام الأسنان خلال الحمل

  • يجب على المرأة التقليل من تناول السكريات خلال فترة الحمل بشكل خاص، حيث أن السكر يسبب زيادة في نمو البلاك البكتيري الذي ينتج عنه العديد من المشكلات والآلام الشديدة.
  • الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الطازجة يعتبر أفضل الوسائل التي تساعد في الحفاظ على صحة اللثة والأسنان.
  • الاهتمام بنظافة الفم والأسنان وغسلهما بالفرشاة والمعجون المناسب بشكل يومي، وخاصة قبل النوم لتجنب تراكم بقايا الأطعمة على اللثة مما يسبب تكاثر البكتيريا الضارة.
  • يجب على الحامل الاهتمام بالحصول على كميات مضاعفة من الكالسيوم بشكل طوال فترة الحمل، سواء كان ذلك عن طريق تناول المكملات الغذائية، أو من خلال الحصول على الكالسيوم من مصادره الطبيعية.

علاج الم الاسنان للحامل

  • من المعروف أن فترة الحمل فترة حساسة للغاية، ويستثنى فيها استخدام المرأة للعديد من الأدوية، لما قد تسببه من تأثيرات ضارة على صحة الجنين، لذلك لابد للحامل استشارة الطبيب فور شعورها بأي تعب والامتناع تماما عن استخدام أي أدوية أو مسكنات للألم دون وصفة طبية مباشرة.
  • يجب استشارة الطبيب المتخصص لعلاج مشاكل الأسنان، حتى يقوم بعمل الفحص والتأكد من أسباب الألم، ومن ثم يقوم بوصف مضادات الالتهاب التي تناسب حالة الحامل.
  • في بعض الحالات قد يطلب طبيب الأسنان عمل أشعة للفك والأسنان، وفي هذه الحالة يجب اتخاذ الإجراءات المناسبة للحامل حتى لا تتعرض لأي ضرر جراء التعرض للتصوير بالأشعة.
  • غالبا ما يصف الطبيب مسكن للآلام يتناسب مع فترة الحمل، حيث يكون الأقل ضررا وأقل في التأثيرات الجانبية، ويعتبر البارسيتامول هو الأفضل للاستخدام خلال فترة الحمل، ولكن مع ضرورة الاستعمال بحذر ووقت الحاجة فقط.
  • يمكن اللجوء إلى الطرق الطبيعية لتسكين ألم الأسنان مثل استخدام القرنفل، ويبدأ مفعوله بعد نصف ساعة تقريبًا من تناوله، فهو يحتوي على زيوت طبيعية لها تأثير مسكن ومخدر لألم الأسنان بشكل خاص.
  • يمكن استخدام أحد أنواع المخدر الموضعي للأسنان واللثة، حيث غالبًا ما تكون آمنة خلال فترة الحمل، ولكن بعد استشارة الطبيب.

شاهدي أيضًا: ازالة الجير من الاسنان بالطب البديل في المنزل

وفي الختام، تعرفنا معًا على أسباب الم الاسنان للحامل وطرق علاجه، فننصح كل حامل بعدم استخدام أي أدوية إلا بعد الرجوع إلى الطبيب، وضرورة العناية بالفم والأسنان طوال فترة الحمل لتجنب العدوى البكتيرية التي قد تؤثر بالتبعية على الجنين.

اضافة تعليق