الرئيسية » المطبخ » نصائح الطبخ » كيفية التفرقة بين لحم الحمير ولحم البقر في الطبخ

كيفية التفرقة بين لحم الحمير ولحم البقر في الطبخ

كيفية التفرقة بين لحم الحمير ولحم البقر في الطبخ

بشكل عام، ووفقًا لوزارة الخدمات البيطرية ووزارة الزراعة، بعد ذبح الحمير وبيعها في المحلات للمواطنين، نقدم اليكم كيفية التفرقة بين لحم الحمير ولحم البقر في الطبخ.

الفرق بين لحم الحمير ولحم البقر في الطبخ

لحم البقر

  • يتميز لحم البقر الكبير بالسن باللون الأحمر الغامق وذات ملمس خشن ويحتوي على دهون لونه أصفر فاتح وأحيانًا أصفر داكن.
  • يتميز لحم البقر الصغير بالسن باللون الأحمر الفاتح وذات ملمس ناعم، ويحتوي على دهون لونه أبيض فاتح.

شاهدي أيضًا : كرات اللحم السويدية بالصوص الأبيض

لحم الحمير

  • تتميز خصائص لحم الحمير بنقص الدهون بين العضلات، ويميل لون لحم الحمير الأحمر إلى اللون الأزرق.
  • بعد طبخ لحم الحمير ومرور عدة ساعات، يصبح لونه داكنًا كصدأ، ويصبح ملمس اللحم خام صلبًا وقويًا وسلسًا.
  • لا يوجد دهون بين العضلات ولونه أصفر ذهبي ولزج، على عكس دهون اللحم العادي.
  • ألياف لحم الحمير قوية جدًا وناعمة، وطعمها المسكر بسبب الجليكوجين المرتفع، الذي يزيد من محتوى السكر ويعطي نكهة تفوق طعم اللحم البقري أو الجاموس.

فوائد تناول اللحوم

معظم الناس يعانون حاليًا من مرض السكر وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول المرتفع وأمراض القلب والأوعية الدموية والعديد من الأمراض المتعلقة بالجلد بسبب الروتين الفوضوي لتناول الطعام، عند تناول اللحوم يحصل الجسم على أنواع معينة من الفوائد والعناصر الغذائية، والتي لا يمكن الحصول عليها بشكل كامل وكافئ من خلال النظام الغذائي الذي يحتوي على الخضروات، تحتوي اللحوم على المعادن، مثل فيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين د والزنك والمغنيسيوم والحديد موجود بشكل كبير في اللحوم الحمراء والدواجن، وهي مهمة ضرورية للجسم.

يقوي جهاز المناعة:

  • تحتوي أنواع مختلفة من اللحوم على كميات كبيرة من الزنك، والأحماض الدهنية أوميجا 3 أيضًا مفيدة في زيادة قوة جهاز المناعة، الزنك الموجود في اللحوم ينتج مضادًا للجسم عن طريق الخواص المضادة للأكسدة للزنك، كما يحتوي على البروتينات التي تحمي الجسم من العدوى.
  • جميع أنواع اللحوم تحتوي على مصدر غني بالحديد، وهو واحد من المعادن الرئيسية، الحديد يساعد الدورة الدموية في توريد الأكسجين لجميع الخلايا في الجسم.
  • تحتوي اللحوم على تسع أحماض أمينية أساسية ومهمة في عملية الهضم، الجسم لن قادر على إنتاج الأحماض الأمينية بنفسه، لذلك تناول اللحوم تساعد على إنتاج الأحماض الدهنية.
  • اللحوم الحمراء غنية بالبروتين التي يساعد على زيادة العضلات، ويعتبر الكورتين الموجود باللحوم الحمراء مكونًا مهمًا للعضلات، فهي مادة ضرورية لبناء وإصلاح العضلات في الجسم حيث يعمل على توفير طاقة كافية لنمو العضلات.
  • يحتوي على الكثير من الحديد والزنك بالإضافة إلى ذلك، يوفر اللحم الأحمر أيضًا فيتامين (د) غني وفيتامين (أ)، والتي لا غنى عنه في بناء جهاز المناعة وتساعد الجسم على مكافحة الجراثيم بشكل فعال.

القيمة الغذائية للحوم

اللحوم مصدرًا للبروتينات، والفيتامينات (مثل B1، B2، B6 وB12)، والمعادن (مثل الزنك والحديد والفسفور والسيلينيوم)، وتحتوي أيضًا على الدهون وعدد كبير من اللحوم تحتوي على نسبة عالية نسبيًا من الدهون المشبعة مثل اللحم المفروم والنقانق.

شاهدي أيضًا : طريقة عمل سندوتشات لحم مفروم

البروتينات

تحتوي اللحوم على بروتينات ذات قيمة عالية سهلة الهضم، وتوفر هذه الأحماض الأمينية الأساسية بناء أنسجة الجسم والمحافظة عليها.

الكولسترول

يكون محتوى الكوليسترول مستقلاً في الكبد والمخ ومع ذلك فإن كمية كبيرة من الكوليسترول في النظام الغذائي لا تؤدي تلقائيا إلى ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم، وبالتالي فإن الأحماض الدهنية المشبعة له تأثير أكبر على مستويات الكوليسترول.

الكربوهيدرات

تنتج اللحوم القليل من الكربوهيدرات.

المعادن

تعد اللحوم مورد هام للمعادن المختلفة مثل الحديد والزنك، يتم امتصاص الجسم للمعادن بسهولة.

ملح

تحتوي اللحم الطازج على الملح وتختلف وفقا لنوعها، تحتوي النقانق واللحوم المطبوخة على 2.5 جرام من الملح لكل 100 غرام، وتحتوي منتجات اللحوم على أكثر من 5 جرام من الملح لكل 100 غرام.

الفيتامينات

اللحوم مصدر جيد للفيتامينات ب B1، B2، النياسين، B6 وB12، الأطعمة النباتية لا تحتوي على فيتامين ب 12، فيتامين ب 12 ضروري لإنتاج خلايا الدم الحمراء والأداء السليم للجهاز العصبي، فإنه تعتمد على المنتجات الحيوانية مثل اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان، تحتوي الكبدة أيضًا على الكثير من الفيتامينات A و D.

الدهون

يختلف محتوى الدهون في اللحوم بشكل كبير، مثل لحم البقر واللحم البتلو تحتوي على أقل من 2 جرام من الدهون، وأنواع أخرى من اللحوم مثل اللحمة المفرومة والنقانق يرتفع محتوى الدهون بسهولة إلى 30٪.

على الرغم من أن اللحم مصدر للدهون المشبعة، إلا أنه تحتوي أيضًا على الدهون الأحادية الغير مشبعة التي لا تؤثر سلبًا على الكوليسترول، كلما كانت اللحمة تحتوي على دهون قليلة، كلما ارتفعت نسبة الأحماض الدهنية الأحادية.

ما هي مخاطر تناول اللحوم بكميات كبيرة؟

ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب

اللحوم تحتوي على الدهون والدهون تبقي على الجدار الهضمي وجدران الأوعية الدموية وبعد مده من التراكم، تصبح الأوعية الدموية ضيقة، مما ينتج ارتفاع ضغط الدم.

فقدان الكالسيوم

تحتوي اللحوم على نسبة عالية من البروتين، وعندما تكون نسبة البروتين عالية، فأنه تؤدي إلى نقص الكالسيوم الذي يسبب أمراض مثل هشاشة العظام.

شاهدي أيضًا : ما الفرق بين الثوم الذكر والثوم العادي في الطبخ

بشكل عام، من الضروري تحديد مصدر اللحوم الذي يبيعه الجزار ويظهر الختم عليها واضح، حتى لا يتم خداعكم، حيث يقوم الجزارون والتجار إلى بيع لحم الحمير بسعر أقل لجذب الزبائن.

اضافة تعليق