الرئيسية » صحة وفوائد » هل الغيبوبة الكبدية تؤدي إلى الموت؟

هل الغيبوبة الكبدية تؤدي إلى الموت؟

الغيبوبة الكبدية

هل الغيبوبة الكبدية تؤدي إلى الموت؟، الأمراض الكبدية هي من أمراض العصر المنتشرة في هذا الزمن مثل تلفيات الكبد أو الفيروسات الوبائية بكل أنواعها والفشل الكبدي، وهذه الأمراض تؤثر سلباً على صحة المصاب بشكل سريع جداً في حالة عدم الإهتمام بعلاج المرض مما يؤدي إلى إصابة المريض بالغيبوبة الكبدية، سنعرف في هذا المقال ما إذا كانت الغيبوبة الكبدية تؤدي إلى الموت أم لا، وسنتعرف على معني الفشل الكبدي وأسبابة وأعراضه والأسباب المؤدية إلى الغيبوبة الكبدية، تابعوا معنا التفاصيل..

الغيبوبة الكبدية :

تعتبر الغيبوبة الكبدية من المراحل المتقدمة أو الأخيرة من الأمراض الكبدية وهي أخطر على الإطلاق، خطورة هذه المرحلة تكمن في إن المريض يدخل في حالة لا يمكن إنقاذه بالعمليات الحراجية إلا إذا إستفاق من الغيبوبة، غالباً وبنسبة ليست بهينة قد تتسبب الغيبوبة في الوفاة..

شاهدي ايضًا : أضرار العسل الأسود مع اللبن على الكبد

ما هو مرض الفشل الكبدي؟

الفشل الكبدي هو توقف في وظيفة الكبد مما يؤدي إلى تلف جزء كبير من الكبد وبعد فترة بسيطة من الزمن يحدث تلف كامل للكبد وذلك يسبب الغيبوبة والوفاة، وتطور أمراض الكبد تسبب عديد من الأمراض الأخرى مثل الفشل الكلوي وسرطان الخلايا الكبدية.

أسباب الفشل الكبدي :

هناك العديد من السباب والعوامل التي تسبب في نلف الكبد وفشل وظائفه مثل :

  • شرب المشروبات الكحولية بإفراط.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تسبب في الفشل الكبدي.
  • الإصابة بالتهابات الكبدية.
  • الإصابة بفيروس الكبدي الوبائي.
  • الإصابة بإنسداد في أنسجة الكبد.
  • الإصابة بإنسداد في المرارة الصفراوية.
  • الإصابة بمرض الجفاف.

أعراض الفشل الكبدي :

يوجد بعض الأعراض التي تدل على الإصابة بمرض الفشل الكبدي علينا أن نعرفها جيداً، تابعوا معنا..

  • الإصابة بالإستسقاء.
  • رائحى كريهة في الفم بسبب وجود مواد متكاثرة في الأمعاء وتسبب في تسرب الدم.
  • الإصابة بتغير في الجلد سواء في اللون أو الشكل.
  • إضطرابات في الدورة الشهرية.
  • الشعور بتعب عام في الجسم ووهن.
  • الإصابة بفقدان الشهية ونقص حاد في الوزن.
  • إضطرابات نفسية وعصبية للمريض.
  • إضطرابات جنسية وخلل في الغدد الصماء.
  • إضطرابات في النوم والإصابة بأرق وقلق مستمر.
  • الإصابة برعشة في أجزاء الجسم.
  • الإصابة بلعثمة في الكلام وبطء في الحركة.
  • تعرض الجسم للإصابة بجلطات الدم.
  • شحوب البشرة وميلها للون الأصفر .
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم خاصة ليلاً.
  • إضطرابات ومتغيرات في شخصية المريض.

شاهدي ايضًا : فوائد الخوخ الأحمر وأضراره على الكبد

أسباب التعرض للغيبوبة الكبدية:

يوجد بعض الأسباب التي تعرض مصاب أمراض الكبدية للوصول إلى مرحلة الغيبوبة الكبدية، سنتعرف على هذه الأسباب بالتفصيل، تابعوا معنا..

  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين الحيواني بكثرة.
  • عند إرتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير في حالة إصابة الجسم بالميكروبات أو الجراثيم.
  • عند الإصابة بإمساك أو إسهال حاد لفترة طويلة من الزمن دون علاج.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير المدرة للبول والإفراط فيها.
  • عند الإصابة بنزيف حاد وذلك بسبب الإصابة بدوالي المرئ أو قرحة الإثنى عشر.
  • الإصابة بنزيف الجهاز الهضمي وقئ دموي حاد.
  • تناول كميات كبيرة من المسكنات تعجل من الإصابة بالغيبوبة.

مراحل الغيبوبة الكبدية :

من المضاعفات التي يمر بها مريض التليف الكبدي هي الغيبوبة وهي نوعان: غيبوبة حادة أو غيبوبة مزمنة، وتحدث هذه المرحلة عند عدم قدرة الكبد على القضاء على سموم الجسم، سنتعرف على المراحل التي يمر بها المريض بالتفصيل..

  • الإصابة بعدم التركيز وتعكير المزاج والعصبية والأرق.
  • ثم الإصابة بالإنسحاب.
  • ثم الإصابة بالغيبوبة التامة.
  • ثم الوفاة في حالة عدم علاج المراحل السابقة.

أثبتت الدراسات والأبحاث الحديثة أن هذا النوع من الغيبوبة لا يمكن الشفاء منها شفاء كامل، وأن نسبة كبيرة من المرضى لا يشتكون من ظهور أي أعراض قبل الإصابة بالغيبوبة.

كيفية تشخيص هذه الحالة :

تشخيص الغيبوبة الكبدية تحتاج إلى كشف إكلينيكياً من الأطباء المتخصصين بأمراض الكبد، و من هذه الفحوصات والإجراءات التي يجب عملها هي قياس معدل الأمونيا في الدم لأن تتشابه هذا النوع من الغيبوبة مع الغيبوبة الناتجة عن الفشل الكلوي أو الناتجة عن نزيف المخ أو جلطات المخ أو غيبوبة السكر سواء في حالة نقص أو زيادة نسبته في الدم أو نقص حاد في أملاح في الدم مثل البوتاسيوم أو الصوديوم.

علاج بسيط لهذه الحالة :

علاج هذا النوع من الغيبوبة بطريقة بسيطة وهي بتناول كمية من البروتين الحيواني لمدة ثلاثة أيام فقط مع تناول جرعة من اللاكتيلوز سواء عن طريق العقاقير أو الحق الشرجية أو الطريقتين معاً،مع أخذ جرعات من المضادات الحيوية مثل النيومايسين أو الفلاجيل أو الريفاكسيمين.

الإحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بالغيبوبة:

هناك بعض النقاط التي يجب إتباعها حتى نحمي أنفسنا من الإصابة بهذه الحالة، تابعوها بالتفصيل:

  • يجب إتباع جميع الإرشادات التي تنصح بها الطبيب المختص وخاصة إذا نصح المريض بنظام غذائي محدد، وعدم إتباع هذه النصائح تؤدي إلى تدهو حالة المريض.
  • لا يجوز أخذ أي دواء دون الرجوع إلى الطبيب خاصة المسكنات.
  • التركيز في جميع الأعراض الخاصة بأمراض الكبد لتجنب المضاعفات.
  • يجب الإنتظام في تناول اللاكتيلوز التي يحد من الإصابة بالإمساك.
  • عند التعرض للقئ أو غثيان يجب فوراً الذهاب إلى الطبيب المتابع للحالة.

هناك نسبة كبيرة من الحالات يتم شفائها، ولكن هناك نسبة ما يقرب من 20% من المرضى تتدهور حالتها بشكل سريع وتتوفى.

شاهدي ايضًا : فوائد وأضرار المانجو على الكلى والكبد

بعد أن تعرفنا على الغيبوبة الكبدية وأسبابها وأعراضها علينا عمل الفحوصات اللازمة والتحاليل بشكل منتظم حتى نتأكد من سلامتنا قبل الإصابة بأي مرض أو عرض.

اضافة تعليق