الرئيسية » الجمال والرجيم » الريجيم والتخسيس » مخاطر تناول حبوب التخسيس وحرق الدهون

مخاطر تناول حبوب التخسيس وحرق الدهون

مخاطر تناول حبوب التخسيس وحرق الدهون، تعني السمنة تراكم كمية من الدهون في الجيم وهو ما يؤثر على المظهر أو الشكل العام، الأمر الذي يعيق الشخص عن ارتداء من الملابس ما يحلو له ويسبب له حالة نفسية سيئة وبالأخص المرأة.

وغالباً ما يصطحب بالبدانة بعض الأمراض الخطيرة المزمنة مصل السكر والضغط والقلب والكثير من الأمراض الأخرى.

يلجأ كثير من الأشخاص ولاسيما الناس إلى استخدام حبوب التخسيس وحرق الدهون، حتى يمكنهم التخلص من وزنهم الزائد والحصول على وزن مثالي، حيث أن هذه الحبوب تعمل على سد الشهية بالرغم من أضرارها الوخيمة التي لا يعرفها البعض، وخاصة من يتناول تلك الحبوب بدون استشارة الطبيب.

في هذا المقال سنتناول معلومات ونصائح واهم اضرار تناول حبوب انقاص الوزن دون استشارة الطبيب المختص، وكذلك اهم الامراض والاعراض الناتجة عن استخدامها بطرق وجرعات غير مدروسة ومحسوبة حسب كتلة ووزن الجسم، كل هذا سنتناوله بالتفصيل فتابعونا اذا كنت تبحثين عن وسائل علاجية وعقاقير طبية للتخسيس والوصول الى الوزن المثالي بصورة صحية وفي وقت اقصر.

أضرار حبوب تخفيف الوزن:

  • تؤثر على الجهاز الهضمي؛ حيث أنها تعارض عملية الأيض لبعض الأنواع من الطعام، وعليه تعمل على زيادة الانتفاخ والغازت، والتي يؤدي إلى تغيير لون البراز.
  • تحدث خللاً في وظائف الكبد، والسبب يعود للزيادة في نسبة السموم المتواجدة بالجسم؛ للإفراط في استخدامها.
  • تسبب قرحة بالمعدة، حيث أن المعدة تكون غير قادرة على تحمل الأعباء الإضافية الناتجة من الحبوب.
  • تمنع استفادة الجسم من بعض أجزاء المواد الغذائية حيث أنها تحوله إلى حرارة.
  • تسبب الاكتئاب.
  • تزيد من معدل ضربات القلب وترفع ضغط الدم وبالأخص الحبوب التي تحتوي على كافيين.
  • تؤدي إلى جفاف حيث أنها تسبب الشعور بالعطش.
  • تحدث إمساك.
  • تسبب الصداع المزمن والإعياء الشديد والشعور بالهزلان.
  • تحدث مشاكل بالقلب نتيجة لأنها تقلل من مستوى البوتاسيوم في الجسم.
  • في حالة استخدامها بشكل مفرط لفترة زمنية طويلة تسبب في الإدمان، لذا لا يجب استخدامها زيادة عن ستة أسابيع.
  • تؤثر على هرمونات الغدة الدرقية وعلى مستوى إفرازها الطبيعي بشكل سبي.
  • تعمل على إذابة الدهون المتراكمة بالجسم بطريقة غير طبيعية وعلى رأسها الدهون المحاوطة للكلى، والتي تكون بمثابة وسادة الملى، مما يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي وسقوط الكلى.
  • التأثير على مستوى السكر في الدم.

شاهدي ايضًا : فوائد اليوسفي للكلى والرجيم

تصنيف حبوب التخسيس حسب تأثيرها داخل الجسم:

1- أدوية الإحساس بالشبع:

يساعد هذا النوع على رفع مستوى السيروتونين بالمخ وبناءاً عليه يشعر الإنسان بأن معدته امتلأت بسرعة، وعليه يتم التخلص من الوزن الزائد بجانب ممارسة الرياضة ، ولكن لها عدة آثار جانبية ومخاطر من أهمها:

  • الصداع المزمن.
  • حدوث إمساك.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإحساس الدائم بالإعياء.
  • الإحساس بجفاف الفم والحلق والعطش.

2- أدوية تقلل امتصاص الدهون:

يعمل هذا النوع على التقليل من امتصاص الدهون التي يتم تناولها في الطعام، فهي تمنع امتصاص الأمعاء لثلث الدهوم وتطرد الباقي على هيئة براز.

3- مدرات البول والمسهلات العشبية:

عند استخدام الأعشاب للتخلص من الوزن الزائد يتم التخلص من الماء في نفس الوقت، وهذا ما يساهم في تخفيض مستويات البوتاسيوم والتي تؤدي لحدوث مشاكل في القلب.

4- مثبطات الشهية:

تحتوي على مادة الفنيل هيدروكلوريد وهي عبارة عن مادة منبهة توجد في الأدوية الخاصة بالزكام والسعال، ولا ضرر من هذه العقاقير إلا أنه لا يجب استعمالها لمرضى القلب وارتفاع ضغط الدم.

المخاطر الناتجة عن تناول حبوب التخسيس:

  • استخدام هذه الحبوب بكميات كبيرة يسبب إدمانها.
  • دوام تناول أدوية إنقاص الوزن تساهم في ثبات الوزن بعد فترة.
  • تزيد تلك الحبوب من معدلات ضربات القلب وتعمل على رفع ضغط الدم، بوجه خاص ذاك التي تحتوي على كميات من الكافيين كبيرة.
  • الصداع المزمن.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • تناول هذه الأدوية يؤثر بالسلب على هرمونات الجسم وبوجه خاص الغدة الدرقية.
  • الإحساس الدائم الهزلان والضعف والخمول وتراخي الجسم والتكاسل عن القيام بأقل مجهود أغلب الوقت.
  • الشعور الدائم بالاكتئاب لأنها تلعب على مراكز الإحساس بالجوع والشبع وكلها مراكز عصبية تؤثر على المزاج واحيانًا تؤدي إلى الشعور المتمر بالصداع الذي لا تنفع معه ادوية أو مسكنات.

شاهدي ايضًا : هل العنب يزيد الوزن أم ينحف

أهم الأعراض الجانبية لحبوب التخسيس:

من أهم و أشهر الأعراض التي ممكن ان نقابلها اثناء تناول كورس من أدوية التخسيس و أهم الشكاوى التي يتعرض إليها هؤلاء الاشخاص هي:

القلق:

نعلم أن حبوب التخسيس ترفع من معدلات الكورتيزول في الجسم وهو المسئول عن القلق، لذا فإن الشخص الذي يعاني من القلق ويتناول سيجعل الأمر أكثر صعوبة وسوءاً، مثل حبوب الايفيدرين التي تؤدي إلى الإصابة بالقلق والقيئ والدوخة نتيجة الإكثار من تناولها.

الأرق:

كل حبوب التخسيس تحتوي على كافيين ومواد تعمل على رفع معدلات عملية التمثيل الغذائي بالجسم، والتي تزيد من حرق الدهون، ولكنها تتسبب في الأرق الشديد الذي يزيد من معدل ضربات القلب ويؤثر على النوم بالسلب، ويؤثر الأرق على المناعة أيضاً ويجعل الإنسان أكثر عرضة للأمراض والشعور بالتعب الدائم.

ارتفاع ضغط الدم:

تعمل حبوب التخسيس على رفع حرارة الجسم التي تعمل على زيادة نسبة عملية التمثيل الغذائي بالجسم التي تسرع في فقدان الوزن، ولكن تعمل هذه الحبوب على رفع مستوى ضغط الدم في الجسم وعليه تزيد من معدل نبضات القلب، والذب يسبب في النهاية تأخير بالدورة الدموية.

العقل:

أكدت بعض الأبحاث أن استعمال حبوب إنقاص الوزن تؤثر بالسلب على الصحة العقلية، حيث أنها تسبب العصبية والغضب السريع وبالأكثر خطر إيذاء النفس.

الجفاف:

إن الإكثار من تناول حبوب التخسيس وخاصة في الصيف أو عند ممارسة الرياضة يحدث جفاف، بالإضافة لأن الكافيين والإيفيدرين يسببان جفاف للجسم عن محاولة إنقاص الوزن خلال وقت قصير، ومن أعراض جفاف الجسم الإحساس بألم كبير في الرأس قد يؤدي إلى فقدان الوعي أثناء ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

الموت:

من أخطر الأعراض التي تسببها الحبوب الخاصة بالتخصيص هو الموت، حيث أن تلك الحبوب تؤدي لمشكلات صحية عديدة، لذا يجب إدراك خطورة الحبوب قبل البدء في استعمالها.

لذا ينصح باتباع نظام غذائي كامل، وشرب كمية مناسبة من الجسم، وممارسة الرياضة، لتخفيف الوزن وتحسين صحة الجسم عموماً، نظراً لأن استعمال حبوب التخسيس يضر أكثر مما يفيد ويقل فاعليته بعد فترة من استخدامه.

شاهدي ايضًا : فوائد الحبهان للتخسيس والتنحيف بسهولة

في نهاية مقالنا اليوم عن مخاطر تناول حبوب التخسيس وحرق الدهون، تابعينا باستمرار على موقع ماميتو وننتظر آرائكم وتعليقاتكم المثمرة والمزيد من الاقتراحات لموضوعات تودون طرحها ومناقشتها على موقعكم ماميتو فتابعونا.

اضافة تعليق