الرئيسية » الحمل والرضع » ما تأثير ارتفاع ضغط الدم على الجنين

ما تأثير ارتفاع ضغط الدم على الجنين

تأثير ارتفاع ضغط الدم على صحة الإنسان له العديد من الأعراض والمشاكل الصحية التي يسبب بها للشخص العادي، ويزداد هذا التأثير في حالة الحامل، حيث ينعكس أيضًا على صحة الجنين، وتزداد خطورة الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة تزيد 7% من النساء الحوامل، وتعرف باسم تسمم الحمل، وتشكل خطر بالغ على صحة الجنين والأم معًا.

أعراض ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل

  • الإصابة بالصداع الشديد وبشكل متكرر.
  • الإصابة بزغللة في العينين، أو تشوش في الرؤية.
  • الشعور بآلام أو عدم راحة في المعدة، مع الغثيان أو القيء أحيانا.
  • كثرة الحاجة إلى التبول.
  • زيادة وزن الحامل بشكل مفرط في خلال فترة قصيرة فقط من الحمل.
  • تورم الأطراف وخاصة القدمين، وتورم الوجه أيضًا.
  • يتأثر الكبد بارتفاع ضغط الدم وترتفع نسبة الإنزيمات.
  • تصاب الكلى ببعض التأثيرات أيضًا حيث يقل معدل الدم المتدفق إليها وترتفع نسبة إخراج البروتين أو الزلال في البول.

شاهدي أيضًا: النظام الغذائي لمريض ضغط الدم

أسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • تعتبر التغذية الغير سليمة للحامل هي أهم أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • وجود تاريخ عائلي سابق للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • تزداد احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط لدى النساء في الحمل الأول.
  • كما تزداد نسبة الإصابة بين الحوامل فوق عمر ال 35 عامًا.
  • تعتبر السمنة من أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم.
  • في حالات الحمل متعدد الأجنة أيضًا تزداد نسبة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • إصابة الحامل بمشاكل في الأوعية الدموية.
  • عدم تدفق الدم إلى الرحم بكميات كافية.

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم للحامل

بشكل عام فإن أسباب الإصابة بتسمم الحمل لا تزال غير محددة أو معروفة، ومع ذلك فيمكن الوقاية من تأثير ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل من خلال بعض الخطوات الوقائية البسيطة، والتي تتضمن ما يلي:

  1. تجنب المسببات التي تؤدي لارتفاع ضغط الدم.
  2. تجنب الإفراط في استخدام الملح في الطعام.
  3. تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  4. الحرص على شرب كميات كبيرة من المياه بشكل يومي.
  5. الحرص على قياس مستوى ضغط الدم بشكل دوري لمتابعة أي تغيرات.
  6. في بعض الحالات يمكن للحامل تناول أنواع معينة من الأدوية التي تساعد على خفض مستوى ضغط الدم، وذلك تحت إشراف الطبيب.
  7. أهمية القيام بنشاط بدني مناسب لحالة الحامل، مثل المشي لنصف ساعة بخطوات خفيفة.
  8. تناول غذاء صحي ومتوازن يحتوي على الخضروات والفواكه الطازجة والحليب ومشتقاته بشكل يومي.
  9. يمكن تناول جرعة يومية مخفضة من الأسبرين كوسيلة وقاية من ارتفاع ضغط الدم ولكن لابد أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب.
  10. في حالة إصابة الأم بارتفاع شديد في ضغط الدم فيجب أن تبقى في المستشفى تحت الملاحظة وتلقي العلاج المناسب حتى تستقر حالتها وتتعدى مرحلة الخطر.

شاهدي أيضًا: علاج ضغط الدم المنخفض بالاطعمة الصحية في المنزل

ما تأثير ارتفاع ضغط الدم على الجنين

  • تعتمد خطورة ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل على الفترة التي حدثت بها الإصابة بهذه المشكلة، فإن إصابة الحامل بهذه المشكلة في بداية الحمل أو خلال الثلث الأول من الحمل يهدد استمرارية الحمل وقد يؤدي إلى الإجهاض.
  • ولذلك بسبب انخفاض مستوى الدم الذي يتدفق إلى الرحم لتغذية الجنين من خلال المشيمة التي تمده بالغذاء والأكسجين، وبالتالي لا يصل الأكسجين إلى الجنين بالشكل الكافي مما يهدد حياته.
  • أما في حالة إصابة الحامل بارتفاع ضغط الدم في فترة الثلث الثاني من الحمل فقد يؤدي إلى العديد من المشكلات الأخرى، والتي تتمثل في إصابة الجنين ببعض المشكلات في نموه والتي قد تؤدي إلى عدم اكتمال نموه أو إصابته بعيوب خطيرة.
  • كما قد تؤدي إلى تأثر وزن الجنين عند ولادته بسبب عدم حصوله على الغذاء الكافي لنموه بشكل سليم.
  • بالإضافة إلى ارتفاع ولادة طفل مبتسر، أي حدوث الولادة المبكرة قبل إتمام الحمل للتسعة أشهر، فيحتاج الطفل المبتسر للمكوث في الحضانة حتى يكتمل نموه.
  • أما عن تأثير ارتفاع ضغط الدم على الجنين في حالة الإصابة به في الثلث الثالث من الحمل فهو قد يؤدي إلى تأثيرات بالغة الخطورة على صحة الأم والجنين معًا، فغالبًا ما يضطر الطبيب إلى توليد الجنين بالجراحة القيصرية تفاديًا لحدوث هذه الأضرار.
  • وقد يؤدي في بعض الحالات إلى تعرض الأم إلى نزيف حاد أثناء الولادة، كما قد تحدث الولادة القيصرية قبل الموعد الطبيعي للولادة مما قد يعرض الطفل إلى بعض المشاكل الصحية.
  • في بعض الحالات قد يضطر الطبيب إلى حقن الحامل بجرعات من الكورتيزون قبل موعد الولادة، مع إبقاء الحامل تحت الملاحظة الطبية في المستشفى، وذلك لمتابعة الجنين وكمية السائل الأمنيوسي المحيطة به والتأكد من وصول الدم إليه بشكل كافي حتى تتم الولادة.

أنواع ضغط الدم المرتفع خلال الحمل

  1. ارتفاع ضغط الدم الناتج عن الحمل.
  2. ارتفاع ضغط الدم مع وجود زلال أو بروتين في البول وتورم في الجسم.
  3. ارتفاع ضغط الدم مع وجود زلال والإصابة بتشنجات عصبية.
  4. ارتفاع ضغط الدم المزمن من قبل حدوث الحمل.
  5. ارتفاع ضغط الدم قبل حدوث الحمل بالمزامنة مع الضغط الناتج عن الحمل مع وجود زلال.

شاهدي أيضًا: اسباب ارتفاع ضغط الحمل المترافق مع وجود الزلال

وبالأخير، فإن الوقاية من تأثير ارتفاع ضغط الدم على الجنين أفضل من البحث عن سبل علاج هذه التأثيرات التي قد تبلغ خطورتها حد تهديد سلامة صحة الجنين، شاركونا بتجاربكم واستفساراتكم الطبية حول هذا الموضوع الهام وانتظروا المزيد من الموضوعات التي تهم صحة كل حامل.

اضافة تعليق