الرئيسية » الحمل والرضع » اثر السكر على الجنين

اثر السكر على الجنين

تصاب بعض السيدات بسكري الحمل نتيجة التغير الذي يحدث في هرمون السكري في فترة الحمل، والذي ينتج عنه عدم قدرة البنكرياس على مقاومة الأنسولين، فهذه المقاومة تنتج عن إفراز المشيمة لهرمون السكري، ويتم تشخيص حالة سكري الحمل حين تكون نتيجة الفحص العشوائي أكثر من 200 مليجرام.

أثر السكر على الحامل

في حالة إصابة المرأة بسكري الحمل فإنها تكون أكثر عرضة للإصابة ببعض المشاكل والمضاعفات التي تكون خطيرة في الأحيان، ومنها:

  • الإصابة بتسمم الحمل.
  • تعرض الأم لمخاطر الوفاة أثناء أو بعد الولادة.
  • إصابة الجنين بمشاكل في الجهاز التنفسي.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم خلال الحمل يزيد من خطر تعرض الجنين إلى التشوهات، كما يزيد من خطورة الإجهاض.

شاهدي أيضًا: ما نسبه السكر العشوائي لمريض السكر والغير مريض

أثر السكر على الجنين

لا شك أن ارتفاع نسبة السكر في دم المرأة لا تؤثر عليها بشكل شخصي فقط، وإنما تؤثر أيضًا وبشكل كبير جدًا على الجنين، وتتضمن هذه التأثيرات ما يلي:

  • تعرض الجنين إلى نسبة عالية من جلوكوز الدم يؤدي إلى حدوث خلل في الغذاء الواصل إليه، مما يؤدي إلى حدوث خلل في نمو الجنين.
  • زيادة الجلوكوز في دم الأم تنتقل بشكل تلقائي إلى الجنين، فيتحول السكر إلى دهون تحيط بجسم الجنين، وتؤدي إلى التعرض لصعوبات أثناء الولادة وتعرض الجنين إلى صعوبة في التنفس.
  • ارتفاع السكر خلال الحمل يؤدي إلى كبر حجم الجنين أكثر من النسبة الطبيعية، مما يؤدي إلى صعوبة الولادة الطبيعية، وبالتالي تتم الولادة من خلال الجراحة القيصرية.
  • في كثير من الحالات يؤدي ارتفاع مستوى السكر في دم الأم إلى تهديد حياة الجنين وعدم اكتمال الحمل.
  • في حالة زيادة نسبة الماء بسبب ارتفاع مستوى السكر فقد يؤدي ذلك إلى حدوث الولادة في وقت مبكر جدا قبل اكتمال الجنين بالشكل الطبيعي.
  • ذلك بالإضافة إلى العديد من التأثيرات التي تصيب الطفل بعد ولادته، مثل زيادة احتمالية إصابته بمرض السكري أو بالسمنة في مرحلة الطفولة، إلى جانب ضعف مهاراته ووظائفه الحركية وإصابته بفرط النشاط أو بزيادة معدل الكسل.

أسباب الإصابة بسكر الحمل

  • حتى الآن لم يصل العلم إلى تحديد أسباب رئيسية وواضحة لإصابة الحامل بمرض السكري، ولكن أرجع العديد من الأطباء والعلماء إصابة الحامل بالسكري إلى وجود عوامل وراثية لديها ووجود تاريخ عائلي للإصابة.
  • بالإضافة إلى تعرض الحامل إلى ضعف في عملية حرق السكر في الدم، وقد يحدث ذلك بسبب التغيرات الهرمونية الكبيرة التي تحدث في جسدها خلال شهور الحمل.
  • إلى جانب الزيادة المفرطة في الوزن والتي تتعرض لها بعض السيدات خلال الحمل بسبب إتباع عادات غذائية غير سليمة، والاعتقاد بمفاهيم خاطئة حول طبيعية تغذية الحامل.

شاهدي أيضًا: علاج سكر الحمل في الشهور الاخيرة بدون انسولين

نصائح لمريضة السكري قبل الحمل

إن مريضة السكري دائمًا ما يكون لديها العديد من المخاوف حول حدوث الحمل وتأثير حالتها الصحية على الجنين، لذلك فهناك بعض الأمور التي يجب على مريضة السكر مراعاتها عند التخطيط لحدوث الحمل، والتي تتضمن ما يلي:

  • قبل التخطيط لحدوث الحمل يتم عمل متابعة لحالة السكر مع طبيب متخصص وعمل فحوصات الدم HbA1c، والتي تظهر حالة استقرار مستوى السكر خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.
  • عمل بعض الفحوصات الأخرى التي تساعد في تجنب التعرض لمضاعفات السكري خلال الحمل، ومنها تحليل البول للاطمئنان حول حالة الكلى.
  • عمل فحوصات قياس مستويات الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم، مع عمل فحص تخطيط لعضلة القلب ECG.
  • يجب فحص العينين لدى طبيب متخصص للتأكد من سلامة العين وعدم وجود أي مشاكل بها أو اعتلال في الشبكية والذي ينتج غالبًا عن مرض السكري.
  • بعد حدوث الحمل يجب عمل متابعة دورية للطبيب لمتابعة مستوى السكر في الدم.
  • كما ينصح بقياس نسبة السكر في الدم بشكل يومي وخاصة في الأسابيع الأولى من الحمل، فيجب الحفاظ على قياس 70-100 مغ/دل قبل تناول الطعام، وقياس أقل من 120 مغ/دل بعد ساعتين من تناول الطعام.
  • الحرص على تنفيذ إرشادات الطبيب حول وسائل الحفاظ على مستوى منخفض للسكر في الدم، مع تناول جرعات مناسبة من الأدوية.

الوقاية من الإصابة بالسكر وأثر السكر على الجنين

الوقاية دائمًا خير وأفضل من البحث عن العلاج بلا شك، ومن خلال بعض الأمور البسيطة يمكن الوقاية من الإصابة بمرض السكري سواء خلال الحمل أو غير ذلك، من خلال الخطوات التالية:

  1. الحرص على تناول التغذية الصحية والسليمة، وتجنب الإفراط في تناول السكريات والنشويات التي تؤدي إلى رفع مستوى الجلوكوز في الدم.
  2. الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم مرتين على الأقل في الأسبوع، حيث تساعد على رفع معدل حرق السكر والدهون في الدم.
  3. الحفاظ على الوزن المثالي للجسم وتجنب الإصابة بالسمنة، وخاصة خلال شهور الحمل حيث تكون القابلية لاكتساب الوزن أكبر من الأيام العادية.
  4. عمل فحوصات الدم والبول بشكل دوري خلال شهور الحمل للاطمئنان على الحفاظ على النسب الطبيعية لكل الفحوصات.
  5. تجنب تناول المشروبات الغازية والعصائر المحلاة بسكر صناعي، واستبدالها بعصائر طبيعية طازجة.
  6. الاهتمام بتناول الفواكه الطازجة بدلًا من الحلوى المصنعة والحصول على الفوائد المتعددة للفواكه الغنية بالعناصر والمعادن اللازمة لصحة الأم والجنين.

شاهدي أيضًا: أسباب حدوث سكر الحمل ومخاطرة على الجنين

وبنهاية المقال، فإن تجنب أثر السكر على الجنين يكمن في الحفاظ على مستوى منخفض للسكر، ومزاولة النشاط البدني المناسب بشكل مستمر، والحفاظ على أسلوب حياة صحي وتغذية سليمة، شاركونا بآرائكم وأسئلتكم حول هذا الموضوع الهام.

اضافة تعليق