الرئيسية » الحمل والرضع » متى تتكون عظام الجنين في اي شهر

متى تتكون عظام الجنين في اي شهر

منذ اللحظة الأولى لحدوث الحمل حيث يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة الأنثوية، ثم تنتقل البويضة المخصبة إلى جدار الرحم حتى تبدأ في الانقسام والتطور حتى تصبح جنينا مكتملا، ويمر الجنين بعدة مراحل للنمو، ولكن متى تتكون عظام وأطراف الجنين؟

متى تتكون عظام الجنين في اي شهر

  • تمر عظام الجنين بعدة مراحل من التكوين حتى تصل إلى الهيئة النهائية لها، فمنذ بداية الشهر الأول من الحمل تبدأ كتلة الخلايا في الانقسام إلى ثلاث طبقات، وهي الطبقات التي تشكل أنسجة الجنين.
  • في الطبقة الأولى من الخلايا يتشكل القلب، وفي الطبقة الثانية من الخلايا تتشكل عظام وعضلات الجنين، وفي الطبقة الثالثة من الخلايا تتشكل أمعاء الجنين ورئتيه، والجهاز البولي، كما تتحدد وظائف الحبل السري والمشيمة وتبدأ في نقل الغذاء والأكسجين إلى الجنين.
  • في بداية الشهر الثاني من الحمل يبدأ نمو أطراف الجنين، أي الساقين والذراعين، ويبدأ تكوين الجمجمة والعمود الفقري، ثم مع بداية الأسبوع السادس من الحمل تبدأ الذراعين واليدين في الظهور، وكذلك الساقين والقدمين تبدأ في الظهور والتطور.
  • مع الشهر الثالث والشهر الرابع من الحمل يبدأ ظهور أصابع القدمين واليدين عند الجنين، وتبدأ عظام الجنين في التطور بشكل سريع، ويتطور نمو الأطراف العلوية للجنين قبل الأطراف السفلية.
  • مع تطور نمو الجنين يزداد امتصاص الكالسيوم من جسم الأم، وذلك من خلال المشيمة، حيث يحتاج الجنين في هذه الفترة إلى كمية أكبر من الكالسيوم حتى تساعد على نمو عظامه بشكل طبيعي وصلب، لذلك يجب على الأم تناول كميات أكبر من مصادر الكالسيوم، بالإضافة إلى تناول واحد جرام من الكالسيوم بشكل يومي.
  • يمكن القول بأن العظام لدى الجنين تتشكل وتصبح أكثر قوة وصلابة في الأسبوع الثامن عشر والأسبوع التاسع عشر من الحمل، كما تتشكل أيضًا عظام وغضاريف الأذن الداخلية، مما يساعد الجنين في هذه الفترة على سماع الأصوات الخارجية وتمييز صوت أمه، والتفاعل مع الأصوات المرتفعة.
  • في المشهر الخامس من الحمل تبدأ مفاصل الجنين في العمل بشكل طبيعي وجيد، مما يمكنه من التحرك بشكل أكبر وأفضل، كما يتمكن من الالتفاف إلى جهتي اليمين واليسار، وتبدأ الأم في الشعور بحركة الجنين وتمييزها.
  • في فترة الربع الثالث من الحمل أي في الشهر الخامس والسادس تبدأ غضاريف الجنين في التحول إلى عظام صلبة وعضلات أكثر قوة من ذي قبل، كما يبدأ جسم الجنين في تكوين طبقة من الدهون تحت الجلد، ولكنها تكون طبقة رقيقة للغاية تعمل على حماية عظام وغضاريف الجنين.

شاهد أيضًا: متى تتكون العظام في الجنين

عظام الجنين اللينة

  • تصل أعلى مستويات انتقال الكالسيوم إلى الجنين في الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل، حيث يصل إلى 350 مليجرام في اليوم، وبالرغم من ذلك فإن العظام عند الجنين تكون لينة إلى حد كبير بالمقارنة مع طفل مولود فعليا.
  • ولذلك فوائد عدة تظهر عند ولادة الطفل، حيث تساعد العظام اللينة على سهولة عملية الولادة وسهولة خروج الطفل، وخاصة عظام الجمجمة تكون لينة عند الخروج من مهبل الأم حتى لا تتأذى بسبب الضغط الكبير الذي يتعرض له الجنين في هذه اللحظات.
  • والجدير بالذكر أن عظام وغضاريف الجنين تتكون في الأصل من مجموعة من المواد العضوية التي تكون في صورة بروتينات، حيث تمثل أكثر من نسبة 33% من تكوينها، بالإضافة إلى مواد أخرى غير عضوية تشكل باقي تكوين العظام، وأهمها الكالسيوم، والماغنسيوم، والفسفور، والكربونات، وغيرها، حيث تمثل هذه المواد في حد ذاتها نسبة 85% من نسبة المعادن الموجودة في تكوين عظام وغضاريف الجنين.

أهمية تغذية الحامل وتأثيرها على تكوين الجنين

  1. فترة الحمل من أكثر الفترات في حياة المرأة التي تحتاج فيها إلى اهتمام كبير بالتغذية وبنوعية الغذاء الذي تحصل عليه، فكل ما تتناوله المرأة الحامل يؤثر بشكل ايجابي أو سلبي على الجنين وصحته وتطور نموه.
  2. بشكل عام فالحامل تحتاج إلى تناول ما يعادل واحد جرام من الكالسيوم بشكل يومي طوال فترة الحمل، فالكالسيوم هو أهم عنصر لتكوين عظام وأسنان الجنين، بالإضافة إلى أهمية الكالسيوم للحفاظ على صحة الأم وحمايتها من التعرض للضعف أو هشاشة العظام.
  3. فإن لم تحصل الحامل على التغذية السليمة فلن يصل الغذاء إلى الجنين بالتبعية، ولذلك يقوم الجنين بشكل طبيعي بالحصول على احتياجاته من خلال المخزون الموجود فعليًا في جسم الأم، وهو ما يعرض الأم للإصابة بأمراض ضعف وهشاشة العظام فيما بعد.
  4. لذلك يجب على الحامل منذ بداية الحمل الاهتمام بتناول الحليب ومشتقاته بشكل يومي، مثل اللبن والجبن واللبن الرائب والزبادي، وما إلى ذلك، فهي من أهم العناصر التي تمد الجسم بالكالسيوم والزنك وغيرها من العناصر الغذائية الهامة.
  5. كما يجب الاهتمام بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د الذي يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكل كامل، ويمكن الحصول عليه أيضا من خلال تناول البيض بشكل يومي، وهو أيضًا أحد المصادر الهامة للبروتين الذي تحتاج إليه الحامل لصحة نمو الجنين.
  6. الاهتمام بتناول الفواكه الطبيعية الطازجة والخضروات وخاصة الخضروات الورقية، حيث تحتوي على نسبة عالية من الحديد وحمض الفوليك الهام لصحة تطور نمو الجنين ولصحة الأم أيضًا.

شاهد أيضًا: مراحل نمو الجنين كما ورد في القران الكريم

وفي الختام، فإن تكوين الجنين يحتاج من الحامل الاهتمام بالحصول على التغذية السليمة التي تضمن سلامة نمو الجنين، إلى جانب المتابعة المستمرة لدى الطبيب لفحص الجنين والاطمئنان حول نموه بشكل طبيعي.

اضافة تعليق