الرئيسية » الحمل والرضع » دقات قلب الجنين وجنسه

دقات قلب الجنين وجنسه

دقات قلب الجنين هي أول ما ترغب الأم في الشعور به منذ لحظة معرفتها بالحمل، كما أنها أيضا المؤشر الأول على نمو الجنين بصحة جيدة، وقد يعتقد بعض الناس بوجود علاقة بين جنس الجنين ودقات قلبه، فما مدى صحة ذلك؟

كم عدد دقات قلب الجنين

  • يبدأ نبض الجنين في الظهور بعد مرور ما يقرب من عشرين وحتى خمس وعشرين يومًا من بداية حدوث الحمل، حيث يمكن للطبيب رؤية نبض الجنين عند تصويره بالموجات فوق الصوتية في الأسبوع الخامس من الحمل.
  • ويمكن قياس نبض الجنين في وقت مبكر من الحمل، تحديدا في الفترة التي تمتد بين الأسبوع العاشر وحتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، ومع كل زيارة للطبيب يزداد وضوح نبض القلب ويمكن سماعه بشكل أكثر دقة.

شاهدي أيضًا: الفرق بين كيس الجنين الذكر والانثى

دقات قلب الجنين وجنسه

يوجد بعض الآراء والاعتقادات الشائعة بين كثير من الناس أن هناك علاقة بين معدل نبض الجنين وبين جنس الجنين، والتي يمكن التعرف عليها منذ بداية ظهور نبض الجنين عند عمل الفحص بالسونار أو الدوبلر.

حيث يشيع أن معدل نبض الجنين الأنثى الذكر يكون بين 140 وحتى 160 نبضة في الدقيقة، بينما معدل نبض قلب الجنين الأنثى يكون بين 100 وحتى 130 نبضة في الدقيقة، أما في حالة أن نبض قبل الجنين ما بين 130 وحتى 140 في الدقيقة ففي هذه الحالة لا يمكن توقع جنس الجنين إلا بعد فحصه بالسونار.

وبناء على ذلك فقد أجريت عدة دراسات في عام 1933 في إحدى الجامعات الأمريكية، حيث حاول الباحثون حينها إثبات صحة هذه الاعتقادات، وقد وجد الباحثون أنه إذا تم حساب دقات قلب الجنين بشكل دقيق؛ فقد يمكن تحديد جنسه، فقد استطاع الباحثون توقع نوع الجنين في أكثر من 91% من حالات الولادة في ذلك الوقت.

وعلى العكس أيضًا فقد أجريت بعض الأبحاث المضادة التي تحاول أن تثبت عدم صحة هذه النظرية وأنه لا يوجد علاقة بين جنس الجنين ومعدل نبضات قلبه، بل أن هذا الأمر يخضع للعديد من العوامل التي تؤثر في معدل نبض الجنين وتؤدي إلى زيادته أو نقصانه، وأن جنس الجنين لا يمكن أن يتحدد إلا من خلال تصوير أعضاءه التناسلية.

وبناء على ذلك فإنه لا يمكن الجزم بحقيقة العلاقة بين نبضات قلب الجنين وجنسه، ولا يمكن اتخاذ هذه النظرية قاعدة أكيدة ومثبتة، ولكن يمكن التعامل معها على أساس أنها فكرة ممتعة وليس لها أي أضرار، فهي تجربة ممتعة أن تقوم الحامل بالإصغاء إلى دقات قلب جنينها والاستمتاع بهذه اللحظات، كما أن معدل نبض الجنين هو أهم دليل على صحته الجيدة.

عوامل تؤدي إلى ضعف دقات قلب الجنين

يتأثر نبض الجنين بالعديد من العوامل المحيطة به في داخل رحم أمه أو ببعض العوامل الخارجية، فقد يضعف نبض الجنين في بعض مراحل الحمل، وذلك بسبب:

  1. استخدام المرأة الحامل لبعض أنواع العقاقير الطبية الغير آمنة للاستخدام خلال فترة الحمل، مما يؤثر على نبض الجنين ويضعفه وتقل حركته.
  2. استخدام الحامل للمشروبات الكحولية أو التدخين، فذلك يؤثر على صحة الجنين بشكل سلبي ويضعف نبضه.
  3. تعرض الأم الحامل إلى سوء التغذية، مما يؤدي إلى نقص في وصول العناصر الغذائية للجنين، وبالتالي تضعف صحة الجنين ويضعف نبض قلبه ويتأثر نموه.
  4. في حالة التفاف الحبل السري حول عنق الجنين فيصاب بالاختناق ويضعف نبض قلبه.

إصابة الحامل بالأنيميا أو فقر الدم، مما يؤثر سلبًا على صحة الجنين ويؤدي إلى ضعفه وضعف نبض قلبه.

  1. ارتفاع ضغط دم الحامل بشكل مزمن، مما يؤثر على نسبة الدم المتدفقة إلى الجنين والمحملة بالأكسجين، وبالتالي يضعف نبض الجنين.
  2. في بعض الحالات قد يعاني الجنين من مشكلات وراثية تتعلق بنمو القلب والشرايين.
  3. إصابة الأم بالطلق المبكر أو تقلصات في الرحم، فتؤدي إلى ضعف الجنين.
  4. في حالة قيام الحامل ببذل مجهود بدني شديد، مما ينعكس على الجنين ويؤدي إلى انخفاض معدل حصوله على الأكسجين بشكل طبيعي، وبالتالي يضعف نبضه.
  5. في حالة معاناة الأم الحامل من مشكلات صحية بالرحم مثل ورم أو التهاب في الرحم أو تكسيات المبايض، مع إهمالها تلقي العلاج المناسب لهذه الحالة.
  6. إهمال الحامل في تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية طوال فترة الحمل، مما يؤدي إلى نقص شديد في العناصر الهامة التي تلزم لنمو الجنين بشكل صحي.

شاهدي أيضًا: معلومات هامة عن الجنين

نصائح هامة للحفاظ على معدل دقات قلب الجنين

  1. يجب على الحامل الحرص على زيارة الطبيب بشكل منتظم منذ بداية الحمل وحتى يحين موعد الولادة، للاطمئنان على معدل نمو الجنين بشكل طبيعي والتأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية.
  2. التغذية السليمة طوال فترة الحمل هي مفتاح صحة ونمو الجنين، فيجب أن تتناول الحامل كافة العناصر الغذائية المختلفة وبكميات معقولة خلال اليوم.
  3. شرب كميات كبيرة من الماء بشكل يومي، حيث يساعد الماء على سيولة الدم وسهولة وصوله إلى الجنين بالقدر الكافي لحصول الجنين على احتياجاته من الغذاء والأكسجين.
  4. عدم تعرض الأم للضغط والقلق العصبي والنفسي طوال فترة الحمل، فالجنين يتأثر بكل ما يؤثر في الأم.

وفي نهاية المقال، فإن دقات قلب الجنين والتي تعد مؤشر حيوي جدا على قوة صحة الجنين، هي من الأشياء التي تتأثر بكل العوامل الخارجية، لذلك يتوجب على الحامل أن تتابع نبض جنينها طوال الحمل للاطمئنان عليه.

تعليق 1