الرئيسية » الحمل والرضع » ما سبب عدم حركة الجنين في الشهر الرابع

ما سبب عدم حركة الجنين في الشهر الرابع

الشهر الرابع من الحمل يعتبر من أهم فترات الحمل بالنسبة للجنين والأم معًا، ففي هذا الشهر تتمكن الأم من معرفة جنس الجنين، كما تبدأ حركة الجنين في هذا الشهر، بالرغم أنه قد يصعب على الأم تمييز حركة الجنين في البداية ولكنها سريعًا ما تعتاد الأمر.

ما سبب عدم حركة الجنين في الشهر الرابع

كثيرًا ما نجد أن بعض الحوامل قد أتممن الشهر الرابع من الحمل دون أن تشعر بحركة الجنين، فهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى صعوبة الشعور بحركة الجنين في هذا الشهر، ومنها:

  •  قلة خبرة الأم، وخاصة إن كانت حامل للمرة الأولى، فهي بالطبع لا تملك أدنى فكرة عن شكل حركة الجنين وكيفية الشعور بها، خاصة وأن حركة الجنين في البداية تكون ضعيفة للغاية بسبب صغر حجمه، فتكون حركته وكأنه سمكة تسبح في بطن الأم، فنجد الأم لا تستطيع التمييز بين حركة الجنين وحركة الأمعاء.
  • سمك جدار الرحم له دور كبير في الشعور بحركة الجنين، ففي بعض الحالات قد يكون جدار الرحم سميك جدًا لدرجة تعيق من شعور الأم بحركة الجنين، وقد يستمر هذا الأمر حتى يكبر حجم الجنين بشكل يجعل ركلاته أكثر قوة وبالتالي تبدأ الأم في تمييزها.
  • زيادة وزن الأم زيادة مفرطة، فكثيرًا ما يزداد وزن الحوامل زيادة مفرطة بسبب الاعتقادات الخاطئة التي تتعلق بالتغذية خلال شهور الحمل، مما يؤدي إلى تراكم كميات كبيرة من الدهون حول البطن، فيتشكل جدار سميك من الدهون يعيق من شعور الأم بحركة الجنين، والجدير بالذكر هنا أن زيادة الوزن الطبيعية في هذه المرحلة بمتوسط ثلاثة كيلو جرام فقط.
  • سوء التغذية للأم، فالجنين يحتاج إلى كافة العناصر الغذائية الموجودة في مختلف أنواع الخضروات والفواكه والبروتين والنشويات والألبان، فكل هذه العناصر تمده بالطاقة اللازمة له حتى ينمو بشكل طبيعي وبالتالي يتحرك الجنين وينعم بالنشاط في رحم أمه.
  • نقص في كمية السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، فهذا السائل من العوامل التي تؤثر في حركة الجنين، حيث يوفر له سهولة الحركة والأريحية بداخل رحم أمه، وإن نقص هذا السائل يؤدي إلى صعوبة الجنين في التحرك.
  • في بعض الحالات القليلة قد يخطئ الطبيب في حساب عمر الحمل، ويرجع ذلك إلى حصوله على معلومات خاطئة من الأم حول مواعيد الدورة الشهرية لها ومدة استمرارها، وبالتالي قد يكون عمر الحمل الحقيقي أقل من العمر المحسوب، وبالتالي يتأخر الشعور بحركة الجنين.
  • نقص الأكسجين الواصل إلى الجنين، حيث يؤدي ذلك إلى ضعف صحة الجنين وعدم قدرته على التحرك بالشكل الطبيعي، وقد يحدث ذلك بسبب وجود مشكلة في الحبل السري، أو بسبب مشكلة في ضغط دم الأم تؤدي إلى عدم وصول الدم إلى الجنين بالشكل الكافي.
  • إصابة الأم بمشاكل في الجهاز الهضمي أو القولون، فالإصابة بالانتفاخ الشديد أو الإمساك المزمن غالبا ما يعيق شعور الأم بحركة الجنين، ولذلك ينبغي على الأم إبلاغ الطبيب حول هذه المشكلة لتلقي العلاج المناسب.
  • قد لا يتحرك الجنين بشكل طبيعي في رحم أمه بسبب إصابته بمشكلة صحية أو عيب خلقي يعيق من قدرته على التحرك بشكل طبيعي، أو إصابة الجنين بانسداد في أحد الشرايين المسئولة عن وصول الغذاء والأكسجين إلى المشيمة.

شاهدي أيضًا: ماذا تدل كثرة حركة الجنين

عوامل أخرى تؤدي إلى عدم حركة الجنين

  • في حالة أن الأم من الأشخاص الذين يبذلون الكثير من النشاط والجهد البدني على مدار اليوم، فذلك الجهد وشعور الأم بالإرهاق يؤثر بشكل سلبي على قدرتها على تمييز حركة الجنين والشعور بها.
  • إن كانت الأم مدخنة، فالجنين يتأثر بالتدخين بشكل سلبي ويؤدي إلى قلة حركته.
  • في حالة تناول الأم للعقاقير المهدئة والمسكنة للآلام أو مضادات الالتهاب، فتؤثر هذه العقاقير على الجنين وتؤدي إلى قلة حركته، بالإضافة إلى العديد من الآثار السلبية الأخرى.

عوامل تؤثر في زيادة حركة الجنين

كما أن هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى قلة حركة الجنين، كذلك هناك بعض عوامل تساعد على زيادة حركة الجنين، ومنها:

  • استلقاء الأم على الجانب الأيسر وأخذ قسط كافي من الراحة والنوم، فذلك يساعد على زيادة وصول الدم والأكسجين إلى الجنين، فتتمكن الأم من الشعور بحركته.
  • تناول كمية كبيرة من الماء البارد، فتعمل على تغير درجة الحرارة الداخلية لجسم الأم، مما يسبب بعض الانزعاج للجنين ويحفزه على التفاعل مع هذا التغير في درجة الحرارة حتى يستعيد شعوره بالدفء مرة أخرى.
  • تناول الأم لوجبة متكاملة العناصر من بروتين وخضروات ونشويات، فقد تكون قلة حركة الجنين بسبب شعوره بالجوع وعدم حصوله على احتياجه اليومي من الغذاء.
  • أخذ حمام دافئ مع تدليك الأم لبطنها بحركات خفيفة للغاية باستخدام أطراف الأصابع مع الضغط على البطن بشكل خفيف، فذلك يحفز الجنين على التفاعل مع حركة الأم والتواصل معها من خلال زيادة ركلاته.
  • تناول الأم لقطعة من الحلوى أو الشوكولاتة أو عصير طازج محلى بالعسل، فمذاق السكر من النكهات المحببة للجنين والتي يحدث تفاعل كبير عند تذوقها تعبيرًا عن سعادته بتناول الأم لهذه النكهة.

شاهدي أيضًا: ما أسباب ضعف حركة الجنين

وأخيرًا، فإن عدم حركة الجنين من الأمور التي تستدعي الاستشارة الطبية، وتصوير الجنين بالموجات فوق الصوتية، حتى يتم الاطمئنان حول الحالة الصحية وتطور الجنين بشكل طبيعي، وعدم وجود أي مشكلات تؤدي إلى قلة حركة الجنين تستلزم إلى التدخل الطبي.

اضافة تعليق