الرئيسية » الحمل والرضع » اين يكون الجنين في الاسبوع الاول من الحمل

اين يكون الجنين في الاسبوع الاول من الحمل

الأسبوع الأول من الحمل يعتبر هو أسبوع الطمث أو الدورة الشهرية، فيتم حساب الفترة الحمل بدءًا من أول يوم لنزول دم الحيض الشهري، وفي هذا الأسبوع يكون الحمل عبارة عن نطفة أو بويضة مخصبة لم تتشكل إلى جنين بعد ولم تنمو لها أي أعضاء أو معالم بشرية.

حجم الجنين في الأسبوع الأول من الحمل

  • بشكل عام لا يمكن تحديد الحجم الحقيقي للجنين في الأسبوع الأول من الحمل، ولكنها بنهاية الشهر الأول من الحمل يصل حجمه ما يقرب من 1.25 مل، ويقرب وزنه من 25 جرام تقريبًا، أي أن حجم الجنين في الشهر الأول من الحمل يشبه حجم حبة العدس.
  • وبنهاية الشهر الأول تبدأ أعراض التعب والوحام في الظهور على المرأة، فتزداد رغبتها في النوم بشكل مستمر، ويبدأ الشعور بغثيان الصباح والرغبة المستمرة في القيء، إلى جانب باقي أعراض الحمل الأخرى.

شاهدي أيضًا: شكل الجنين في الشهر الخامس من الحمل

كيف يحدث الحمل

بعد إنتاج المبيض للبويضة ومع حدوث العلاقة الجماعية ينطلق الملايين من الحيوانات المنوية في ماء الرجل في محاولة للفوز بالبويضة الأنثوية، فينجح حيوان منوي واحد فقط في اختراق البويضة وتخصيبها.

بعد حدوث التخصيب تنتقل البويضة المخصبة عبر قناة فالوب متجهة إلى الرحم حتى تنغرس في جدار الرحم، ومن ثم تبدأ البويضة في الانقسام والتطور وتظهر المشيمة والحبل السري ومن ثم باقي أعضاء الجنين حتى يصبح جنين متكامل.

علامات حدوث الحمل في الأسبوع الأول

بمجرد أن يتمكن الحيوان المنوي من تخصيب البويضة، وتنتقل البويضة إلى الرحم، فتبدأ بعض الأعراض في الظهور على المرأة، والتي تكون أعراض مبدئية قد لا يفسرها أي شخص على أنها من ضمن أعراض الحمل، ومنها:

  1. شعور المرأة بالرغبة في النوم لعدد ساعات أكبر من المعتاد لديها.
  2. الشعور بالإرهاق وعدم القدرة على بذل النشاط المعتاد لديها.
  3. تغيرات في الثدي والشعور بآلام أو تورم أو عدم القدرة على لمسه.
  4. إصابة المرأة بالتقلبات المزاجية بين السعادة والحزن لأسباب غير منطقية.
  5. زيادة احتياج المرأة إلى التبول بشكل متكرر خلال اليوم.
  6. مع انتهاء الشهر الأول من الحمل تزداد بعض الأعراض الأخرى، مثل الغثيان، وفقدان الشهية تجاه أغلب أنواع الطعام، والنفور من العلاقة الزوجية.

شاهدي أيضًا: طريقة سماع نبض الجنين في البيت

إرشادات هامة لكل حامل في الأسبوع الأول من الحمل

إن كانت المرأة في انتظار حدوث الحمل فعليها توخي الحذر تجاه العديد من الأمور التي قد تضر بالحمل في حالة حدوثه دون علم منها، مثل:

  1. يجب على المرأة تجنب عمل أي نشاط بدني عنيف، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث الإجهاض في الأسابيع الأولى من الحمل.
  2. يجب الحرص على عدم تناول أي أدوية بدون وصفة طبية، وفي حالة التأكد من حدوث الحمل بشكل فعلي فيجب التوقف فورًا عن استخدام أي دواء حتى يتم الرجوع إلى الطبيب المتخصص وأخذ موافقته حول إمكانية استخدام هذا الدواء.
  3. أهم ما يجب على المرأة فعله بمجرد معرفة حدوث الحمل أو حتى في حالة انتظار حدوث الحمل هو تناول جرعة يومية من حمض الفوليك لا تقل عن 1ملجم يوميًا، وذلك للأهمية القصوى لحمض الفوليك في حماية الجنين من التعرض للتشوهات أثناء مرحلة التكوين، كما يحقق العديد من الفوائد الأخرى للمرأة خلال شهور الحمل.
  4. في حالة أن المرأة مدخنة فعليها التوقف تمامًا عن التدخين، فهو من أكبر العادات التي تؤدي إلى إصابة الجنين بمضاعفات خطيرة قد تصل إلى الإجهاض.
  5. وكذلك ينطبق الأمر على التدخين السلبي، فيجب على المرأة أن تكون حريصة على عدم التواجد في مكان مغلق تنتشر به أدخنة السجائر، فالتدخين السلبي له نفس مقدار الضرر الذي يسببه التدخين الفعلي.
  6. تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب المرتفع، فهو يؤثر بشكل كبير على العمود الفقري وعلى وضع الرحم وقد يسبب العديد من المضاعفات الصحية للأم وللجنين معا.

التغذية السليمة للحامل في الشهر الأول

  1. يجب على كل حامل تناول الخضروات والفواكه الطازجة بشكل يومي طوال فترة الحمل، وذلك لما تحتويه الفواكه والخضروات من فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة والعديد من العناصر الغذائية الهامة لسلامة نمو الجنين، وكذلك لصحة المرأة طوال فترة الحمل.
  2. الاهتمام بالحصول على حمض الفوليك من مصادره الطبيعية إلى جانب المكملات الغذائية، فهو من أهم العناصر التي تضمن نمو صحي وسليم للجنين، وهو موجود بشكل أساسي في البقوليات والخضروات الورقية مثل الجرجير والسبانخ، واللحوم الحمراء، إلى جانب الحبوب الكاملة.
  3. شرب كميات كافية من المياه بشكل يومي، وذلك لتجنب إصابة الحامل بالجفاف أو انخفاض سيولة الدم، إلى جانب أهمية الماء في تغذية الجنين وتسهيل وصول الدم إليه الذي يمده بالغذاء والأكسجين.
  4. تناول البروتين بشكل يومي طوال فترة الحمل، وذلك لأهميته القصوى في تكوين الجنين ونموه بشكل سليم.
  5. تجنب تناول المشروبات الغازية والكافيين، وذلك لتأثيرها السلبي على نسبة الكالسيوم في جسم الأم والتي تؤثر أيضًا على نسبة الكالسيوم التي يحصل عليها الجنين، واستبدالها بالعصائر الطبيعية المحضرة منزليًا.
  6. الاهتمام بتناول المصادر الطبيعية للحديد إلى جانب المكملات الغذائية، وذلك لزيادة فرص تعرض الحامل للإصابة بالأنيميا، والتي تضر أيضًا بالجنين وتؤثر على نسبة الغذاء الذي يحصل عليه، وبالتالي قد يؤدي إلى ضعف صحته أو صغر حجمه.

شاهدي أيضًا: كيف أتأكد من جنس الجنين من شكل البطن

وفي الختام، فإن المرأة في الأسبوع الأول من الحمل يجب عليها المتابعة الدورية مع الطبيب المتخصص وتنفيذ كافة إرشاداته حتى تمر تلك الفترة الحرجة بسلام.

اضافة تعليق