الرئيسية » الحمل والرضع » كيف أساعد طفلي على الوقوف وحده

كيف أساعد طفلي على الوقوف وحده

أساعد طفلي على الوقوف

عند وصول طفلك للشهر الخامس من العمر يبدأ بالحبو ليستكشف كل ما هو حوله وسنلاحظ أيضاً محاولاته الكثيرة للوقوف والمشي بمفرده إلا إنه في كثير من الأحيان يفشل في الفترة الأولى، وهنا تسألك كل أم السؤال الأهم وهو “كيف أساعد طفلي على الوقوف وحد سريعاً وكيف أعلمه المشي؟” سيقدم لكم موقع ماميتو طرق وسبل مساعدة الطفل حتى يقف بمفرده بسهولة، تابعوا معنا جميع التفاصيل.

ما هي الخطوات الهامة كي أساعد طفلي على الوقوف

الوقوف والمشي يعتبر مرحلة انتقالية من رضيع إلى طفل دارج، وللإجابة على هذا السؤال علينا أن نعرف أولاً أن الاهتمام بتغذية الطفل ومد جسمه بالفيتامينات والمعادن خاصة الكالسيوم يساعد على تقوية عظام القدمين مما يسهل عملية تعليم الطفل على الوقوف بشكل كبير.

  • علينا أيضاً أن نعرف أن كل طفل يبدأ بتعلم الوقوف في سن مختلف عن الطفل الأخر فلا داعي لمقارنة الأطفال ببعضها، ولكن بشكل عام يبدأ الطفل بخطو أول خطواته في الفترة قبل إتمام عامه الأول حتى وصوله للعام والنصف، وفي هذه الفترة يحتاج الطفل إلى تغذية وتدريب خاص، سنتعرف في الفقرات التالية على كل هذه الأمور بالتفصيل.

شاهدي أيضًا: كيف يبدأ يمشي الطفل

مراحل تدريب الطفل على الوقوف والمشي

1- مرحلة قبل أن يتعلم الطفل الجلوس بمفرده

عند بداية مرحلة قبل جلوس الطفل بمفرده هناك تدريب هام جداً وهو تدريب الطفل على التوازن والتدريب على أن يتحرك في جميع الاتجاهات بمفرده.

  • فقط نقوم بوضع لعبة الطفل المفضلة أمام عينيه ولكن على بعد مسافة ليست كبيرة ونشجعه أن يصل إليها سواء بالحبو أو بمد يديه نحوها، وهذا التدريب نقوم يومياً.
  • الحبو أو حركة اليدين تعمل على تقوية عضلات الذراعين والرقبة وعضلات الظهر والرجلين مما يعطي للطفل قدرة على السيطرة على عضلات الفخذين، وذلك يساعد على تحفيز الطفل للجلوس والوقوف بمفرده.
  • ملحوظة هامة: في هذا التدريب يجب أن نضع الطفل على الأرض حتى لا يقع ويؤذي نفسه.

2- مرحلة تعلم الطفل للحبو ومحاولاته للوقوف

مع تكرار التدريبات وإعطاء الطفل التغذية الصحيحة يبدأ بالحبو بكل سهولة ويصل إلى جميع الأماكن التي يريدها، ولكن في هذه الفترة يجب أن نكون حذرين تماماً ونجعل المنزل مأمن بشكل تام لأن الطفل في هذه المرحلة الجديدة بالنسبة له يحب أن يستكشف كل ما حوله وقد يؤذي نفسه.

  • في هذه المرحلة يبدأ الطفل بالاستناد على الحائط أو الأثاث ليحاول أن يقف حتى يصبح الطفل مستعد للوقوف والمشي قريباً.
  • لذلك يجب على الأبوين تحفيز الطفل وتشجيعه ونقوم بمسك يد الطفل ونسنده ليقف ولا نتركه فجأة حتى لا يقع ويخاف من محاولة الوقوف مرة أخرى.

3- مرحلة الوقوف والمشي

تعلم أخيراً الطفل الوقوف والمشي مستنداً هنا يحتاج الطفل ليكتسب الثقة في ذاته ويجب أن يكتسب بعض التوازن في خطواته حتى لا يقع.

  • في هذه المرحلة على الأم أن تعيد ترتيب أثاث المنزل حتى يستطيع الطفل أن يتجول ويمشي بكل حرية دون أن يتأذى مع تدريبه على كيفية المشي وتحريك ركبتيه ورجليه بالطريقة الصحيحة، ويجب جعل المنزل آمن للغاية فعليك عزيزتي غلق مصادر الكهرباء وتأمين المناطق الحاجة من الأثاث وعدم وضع قطع زجاجية على الطاولات.
  • إبتعدي تماماً عن وضع الطفل على المشاية لأنها تضعف الساقين ويفضل أن نلعب مع الطفل ونجعله يجري حتى تقوى عضلات الساقين.
  • قوموا بعمل تدريب يومي للطفل على المشي وعمل بعض الخطوات الثابتة مع مسك يديه جيداً وبدون أن يرتدي الطفل حذاء أو جوارب، هذا التدريب يزيد من قوة عضلاته ويزيد من اتزانه.

شاهدي أيضًا: أسرع طريقة تساعد علي مشي الطفل مبكرًا

متى يبدأ الطفل بالوقوف بمفرده

  • في الشهر التاسع والعاشر من ميلاد الطفل يبدأ الطفل بتعلم الجلوس وثني الركبتين بشكل متكرر.
  • أما في الشهر الحادي عشر يبدأ بتعلم الوقوف بدون مساعدة والجلوس بشكل القرفصاء والانحناء.
  • وفي الشهر الثاني عشر يبدأ بأخذ بعض الخطوات الأولى في المشي بمساعدة الغير.
  • ومع الدخول في الشهر الثالث عشر يكن الطفل مستعد للمشي بدون مساعدة وبخطوات أكثر ثباتاً.

أسباب تأخر الطفل في الوقوف

قد يصل الطفل لشهره الثامن عشر ولكنه لا يستطيع الجلوس أو الوقوف أو الحبو أيضاً، لا داعي للقلق فهناك الكثير من الأطفال يتأخروا في الوصول إلى مرحلة الوقوف والمشي عن غيرهم من الأطفال، وللتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى تأخر هذه المرحلة تابعوا معنا النقاط التالية.

  • في حالة إذا كان الطفل ينمو بشكل طبيعي جداً ولا يوجد أي مشاكل صحية أو خلقية في جسم الطفل، هناك يكون سبب التأخير هو عدم تدريب أو تمرين الطفل بشكل كافي لتقوية العضلات والعظام.
  • وضع الطفل على المشاية لوقت طويل وانشغال الأهل عنه يسبب أيضاً في تأخير الطفل في الوقوف، لإن المشاية تضعف الساقين بشكل كبير.
  • إصابة الطفل بمرونة في عضلات الساقين أو تراخيها يسبب في عدم توازن الطفل مما يجعله غير قادر على الوقوف والمشي وهي من الحالات النادرة جداً حدوثها.
  • أسباب وراثية، قد يرث الطفل بعض الجينات من الأبوين أو الأجداد الذين تأخروا أيضاً في الوقوف والمشي.
  • في حالة إصابة الطفل بنقص في فيتامين د يتأخر الطفل في الوقوف، وهنا علاجها بسيط جداً هو أخذ جرعة من فيتامين د تحت إشراف طبيب خاص وتعريض جسم الطفل لأشعة الشمس النافعة لمدة نصف ساعة يومياً.
  • وهناك أسباب مرضية وهي إصابة الطفل بإحدى الأمراض العصبية مثل مرض السحايا أو مرض الضمور العضلي المبكر.

شاهدي أيضًا: اهم مراحل نمو الطفل الرضيع وتغذيته

كانت هذه إجابتنا عن سؤالك عزيزتي “كيف أساعد طفلي على الوقوف بمفرده” أتمنى أن تكون الإجابة كافية لكي.

اضافة تعليق