ماميتو > الأطفال > كيفية التعامل مع الطفل المكتئب

كيفية التعامل مع الطفل المكتئب

كيفية التعامل مع الطفل المكتئب

كيفية التعامل مع الطفل المكتئب، يعتقد الكثيرون إن الاكتئاب لن يصيب الأطفال بل يصيب الأشخاص البالغين فقط ولكن أثبتت بعض من الدراسات العلمية الحديثة إن من الممكن أن تحدث بعض المشاكل والاضطرابات النفسية لدى الأطفال الصغار مثل الاكتئاب، فهذه المشكلة تزعج الوالدين كثيرًا، فالضغوط النفسية التي تقابلنا في حياتنا لم يسلم منها الأطفال أيضًا، فأكثر الأطفال المصابين بالاكتئاب يكونوا في سن العاشرة من عمرهم، فهل تبحثِ عن كيفية التعامل مع طفلك المكتئب ؟، تريدي أن تعرفي ما هي الأعراض التي تظهر عليه لتقدمي له العلاج المبكر ؟، فتابعي معنا من خلال مجلة ماميتو العصرية عزيزتي للتعرفي على طرق التعامل مع الطفل المكتئب.

أسباب اكتئاب الطفل

فالاكتئاب هو عادة يدخل فيها الطفل المكتئب فيشعر دائمًا بالحزن والوحدة وينعزل عن الآخرين، وقد يرجع ذلك لعدة أسباب فيجب على الوالدين معرفتهم ليتجنبوا هذه الأسباب في المستقبل ولحماية أطفالهم من التعرض لمرض الاكتئاب النفسي، ومن هذه الأسباب ما يلي :-

:: أولًا ::  الصراع الدائم بين الأبوين، فهناك بعض الآباء التي تتصارع كثيرًا أمام أبناءهم فهذا يسبب مشكلة نفسية لديهم، لأن الطفل يريد أن يشعر بالأمان والمحبة بين والديه، فكلما كان هناك ود بين الآباء كلما زاد هذا من ثقة الطفل بنفسه وبمن حوله وكلما قلة بل انعدمت مشاكله النفسية.

فيجب على الوالدين أن لا يقوموا بالخناق والصراع أمام أولادهم لكي لا يشعروا بالضغط النفسي الذي يؤدي إلى الاكتئاب، نعلم جيدًا أن ضغوط الحياة قد تدفع الأبوين لذلك، لكن تذكروا دائمًا بإن صحة أبناءكم أهم من هذا الصراع والمشاكل، فتميزوا بالصبر وحلول المشاكل بدون صراع بل بحكمة وعقلانية.

شاهد أيضًا : أسباب التلعثم في الكلام عند الاطفال

:: ثانيًا :: انفصال الوالدين وطلاقهما يؤثر سالبًا على دماغ الطفل مما يؤدي إلى تغير الحالة المزاجية لدى الطفل فيدخل في حالة اكتئاب.

:: ثالثًا :: السيدة الحامل أثناء فترة حملها إذا كانت مصابة بالاكتئاب، فيؤثر هذا على الجنين وعند والدته يصاب أيضًا بالاكتئاب النفسي، فكوني دائمًا هادئة وخدي الأمور ببساطة ولا تعقدي الأمر على نفسك حتى لا تصابي بالاكتئاب ويؤثر ذلك عليكِ وعلى طفلك سدتي.

:: رابعًا :: التغيير المعيشي مثل الانتقال من مكان يحبه الطفل مثل من مدرسة إلى مدرسة أخرى، التعامل بقسوة وضرب الأطفال في المدرسة، وفاة شخص عزيز على الطفل.

:: خامسًا :: تلعب العوامل الوراثية أيضًا دور في إصابة الطفل بالاكتئاب النفسي، وذلك نتيجة إصابة أحدى أفراد عائلته بالاضطراب والمشاكل النفسية.

:: سادسًا :: العقاب هناك بعض الآباء التي تقوم بعقاب أبناءهم بالضرب أو حتى الإيذاء النفسي من توبيخ وضرب أمام الناس. فدائمًا أحرصوا أن تحترموا أبناءكم ولا تُؤذوهم أمام أحد فالطفل كائن جميل ورقيق وحساس.

الأعراض التي تظهر على الطفل المكتئب

فيسبب هذه الاكتئاب مشاكل سلوكية لدى الطفل المكتئب فيظهر عليه الاكتئاب في أفعاله وسلوكه، كما يجب على الوالدين ملاحظ سلوك أطفالهم ليسرعوا في طرق العلاج المبكر.

  • النوم الكثير لدى الطفل المكتئب والانفعال والحزن الذي يتضح عليه وعلى ملامحه.
  • التقلبات المزاجية لدى الطفل فنجده عصبي في بعض الأحيان.
  • البكاء المستمر، والخمول والانطواء الدائم.
  • وإذا كان الطفل في سن المدرسة نجده لا يحب أن يفعل النشاطات التي كان يفضلها.
  • قد يتخيل أحداث لم تكن موجودة بل من وحي خياله.

قد يهمك أيضًا : علاج تاخر النطق عند الاطفال و أسبابه

كيفية التعامل مع الطفل المكتئب

يجب على الوالدين الحرص الشديد عند التعامل مع الطفل المكتئب فنحنُ نعلم كمية المعاناة التي يشعر بها الآباء نتيجة إصابة أحدى أبناءهم بهذا الاكتئاب، فقد يؤثر هذا على حياتهم بل يقلبها رأسًا على عقب، لذلك سوف نقدم لكم كيفية التعامل مع الطفل المكتئب ؟، لتتعاملوا معه بحذر وليتم شفاءه بإذن الله.

  1. الاستماع إلى الطفل جيدًا عندما يريد الكلام والتعبير عن نفسه وذاته.
  2. إذا كان يعاني من مشكلة ما فيجب عليكم أن لا تقللوا من حجم المشكلة بل اهتموا بها وابحثوا معه عن حلول.
  3. كما يجب على الوالدين أن يشعروا الطفل بأنهم بجانبه دائمًا، ليشعر بالحب والثقة من أبويه.
  4. يجب أن ينال الطفل الاحترام والحب من والديه مهما كان صغر سنه.
  5. لا يجب أن تشعروا الطفل بخوفكم عليه حتى لا يشعر بأنه مريض ويزيد عنده الضغط النفسي أكثر.
  6. لا تتركوا وحيدًا بل شاركوا دائمًا، وتكلموا معه.
  7. قدموا للـطفل المكتئب بعض الهدايا والألعاب التي يفضلها ليشعر باهتمام من حوله.
  8. ولكن إذا فشلتم في معالجة الطفل بعد هذه الخطوات فيجب عليكم استشارة الطبيب النفسي المختص.
  9. أعلموا جيدًا أن الطفل لديه مشاعر فهو يحس أيضًا ويتأثر بمن هم حوله، وخصوصًا الأبوين فكونوا قدوة جميلة في حياته.

اقرأ أيضًا : تأثير التكنولوجيا والتلفاز على سلوك الأطفال

وفي الختام قد قدمنا لكم كيفية التعامل مع الطفل المكتئب، وعرضنا عليكم أيضًا الأسباب التي تؤدي لاكتئاب الطفل والأعراض التي تظهر عليه، بل قدمنا الموضوع بشكل شامل حتى يستفاد كلًا من الأمهات والآباء، كما نسأل الله أن يبارك لكم في أبناءكم ويرزقكم التناغم والاستقرار الأسري، فلا تنسوا عمل شير للمقال على صفحات التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر ليصل المقال للجميع ونعالج أطفالنا ونحميهم من هذا المرض النفسي الذي أنتشر في الأوان الأخيرة بين الأطفال، دمتم بخير.

اضافة تعليق