ماميتو
كيفية التخلص من حموضة المعدة بعد السحور
كيفية التخلص من حموضة المعدة بعد السحور
الرئيسية » صحة وفوائد » كيفية التخلص من حموضة المعدة بعد السحور

كيفية التخلص من حموضة المعدة بعد السحور

كيفية التخلص من حموضة المعدة بعد السحور، مع أيام شهر رمضان تتغير عاداتنا الغذائية بشكل جذري، مما يؤدي إلى المشاكل المنتشرة التي تواجهنا في رمضان ومنها الحموضة بسبب السحور لأنك تتبع نظام غذائي سيئ يعتمد على تناول الأكل بصورة مكثفة في الصباح والمساء مع عدم وجود وقت طويل بينهم كافي لهضم الأكل.

عندما تقتصر مواعيد وجبات الأكل على الصباح والمساء فإن هذا يتسبب في بطء عملية التمثيل الغذائي وتحدث الحموضة بسببه، لذا يمكننا إتباع نظام غذائي جيد لإستعمال المواد الغذائية الصحية خلال وجبات الأكل، وفيما يلي بعض الإرشادات لتحقيق مراقبة صحية أمنة خلال شهر رمضان.

أسباب حموضة المعدة بعد السحور :-

1. قرحة المعدة :-

قرحة المعدة من المشاكل التي تتجدد مع عاداتنا الغذائية في شهر رمضان وتحتاج إلى عناية خاصة.

2. الإضطرابات الهضمية :-

تتجمع الإضطرابات الهضمية عند عدم تحمل الجلوتين في الجهاز المناعي للجسم، لأن الجلوتين عامل ضار ينتج عنه أعراض غير مريحة، و للحد من هذه الأعراض يجب أن نعتمد على تجنب أكلات الجلوتين في نظامنا الغذائي وفي حالة عدم معالجة الإضطرابات الهضمية يؤدي هذا إلى تلف المعدة.

3. الإصابة بإرتجاع المرئ :-

الترجيع هو فتح في الجزء السفلي من المرئ بشكل غير مخفي فتصل أحماض المعدة إلى المرئ وتتجمع عوامل خطر الإرتجاع فيما يلي: التدخين، السمنة، الحمل، منتجات الألبان الدسمة، الأطعمة الحمضية.

4. تناول الأكل الحار في وجبة السحور :-

بالنسبة للعديد من الأشخاص الذين يشعرون بحموضة المعدة بسبب تناولهم الأكلات المليئة بالتوابل وهذا بسبب عادة تناولهم وجبات مليئة بالتوابل في السحور مثل تجهيز طبق الأومليت الملئ بالتوابل.

يزيد الأكل الحار من خطر عسر الهضم والإحساس بثقل في المعدة والتجشؤ (الصوت الذي يخرج من فمك) والغازات والألم.

5. تناول الأكلات المليئة بالألياف :-

العديد من الأشخاص يفضلون تناول الأكلات المليئة بالألياف في وجبة السحور لأنها صعبة الهضم وتبقي في المعدة وقت طويل مما تعطيك الإحساس بالشبع وعدم الإحساس بالجوع أثناء الصيام ولكن تجنب الأكلات عالية الألياف قابلة الذوبان.

6. المشروبات المتنوعة على السحور :-

يحتاج الصيام إلى تتناول المشروبات المتنوعة على وجبة السحور والبعض من الأشخاص يشربون بدون تفكير لمجرد تخزين المياه في أجسامهم ولكن هناك أنواع من المشروبات يجب أن تتجنبوها مثل الحليب، و المشروبات الغازية، و الإكثار من المياه.

اقرئي أيضًا :-  أعراض وأسباب مرض الروماتيزم وطرق علاجه

الحليب :

يؤدي إلى عدم تحمل اللاكتوز وهي حالة لا يتمكن الجسم فيها من عدم إنتاج الإنزيمات الصحيحة لكسر اللاكتوز وهو نوع من أنواع السكر الموجود في الحليب. ويصبح جسمك غير قادر علي هضم الحليب وهذا يكون له أثار سلبية منها الإمساك، ألام البطن، الإسهال، الحموضة.

حمتاً منتجات الألبان تهيج القولون العصبي لذا يجب تقليلها في وجبة السحور.

الماء :

من المعروف أن الماء هو المشروب الأساسي والضروري في السحور ولكن الماء يؤدي إلى حموضة المعدة عتد شرب الكميات الكثيرة من الماء الذي تؤدي إلى حالة نقص الصوديوم في الدم والتي تتميز بمراحل صوديوم منخفضة بشكل غير طبيعي ومن الأعراض الرئيسية لإنخفاض الصوديوم هي ( الترجيع والإرتباك والتعب والحموضة ).

كيفية معالجة حموضة المعدة بسبب السحور :-

1. عدم تناول الطماطم على السحور :-

الطماطم الطازجة يمكن أن تكون عامل رئيسي في حرقة المعدة في أي وقت، إلا أن الطماطم تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض.

لذلك حاولي تقليل إستعمال صلصة الطماطم في تجهيز وجبات الطعام.

2. لا تتناولوا شاي النعناع في السحور :-

في الواقع يعتقد العديد من الأشخاص أن مشروب النعناع الدافئ يساعد في تهدئة وتخفيف إضطرابات المعدة ولكن النعناع قد يسبب أعراض حرقة المعدة لأنه يريح العضلة العاصرة وهي عضلات بين المرئ والمعدة وبالتالي تسمح للأحماض بالإندفاع بحرية مرة أخرى إلى المرئ.
إذا كنتم تبحثون عن حل أخر يمكنكم أن تتناولوا شاي الزنجبيل بدلًا من النعناع بعد وجبة الإفطار لتحصلون على نتائج جيدة.

اقرأي أيضاً :- كيفية التخلص من الكرش نهائياً

3. ابتعدي عن الجبن الدسم :-

الجبن يحتوي على الكثير من الدهون التي يمكن أن تؤثر على المعدة وبالتالي تكون صعبة الهضم، مما يسبب الضغط على العضلة العاصرة للمرئ فيصل الحمض إلى المرئ.

4. الشوفان والحموضة :-

دقيق الشوفان واحد من أحسن الخصائص التي يمكننا إستعمالها عند وجبة السحور ويعتبر من أهم الخصائص التي يجب أن ندرجها على السحور لتجنب الحموضة وفي نفس اللحظة يزيد من الإحساس بالشبع والإمتلاء و يمكننا أن نتناول الشوفان المطبوخ مع الزبيب.

اقرئي أيضًا :-  اسباب وجع اسفل البطن وطرق علاجه في المنزل

5. الحليب البارد وحموضة المعدة :-

الحليب البارد مليء بالكالسيوم مما يمنع تجمع أحماض المعدة، كل ما عليك هو تناول كوب من الحليب البارد بعد وجبة السحور عند الشعور ببداية أعراض الحموضة.

6. البقدونس وحموضة المعدة :-

منذ ألاف السنين تم إستعمال البقدونس في علاج حموضة المعدة فهو من الأعشاب الطبية المهمة للهضم.

ويستحسن إستعمال البقدونس كمساعد للتوابل والمقبلات التي تتسبب في حموضة المعدة.

7. وعاء السلطة على السحور وحموضة المعدة :-

وعاء السلطة هو وعاء رئيسي صحي والكل يحاول تجهيز سلطة الخضروات الصحية التي تشمل كلًا من البقدونس والكرفس لأنهم يشملوا على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية بسبب إرتفاع نسبة الماء وهذا ما نحتاجه في شهر رمضان لمدك بالماء الضروري لمواجهة العطش في الصيام.

8. إدراج الخضروات في وجبة السحور :-

يوجد عدد من الخضروات الصحية القرنبيط، الهيلون، الفاصوليا الخضراء، وغيرها من الخضروات الأخرى التي تمنع حموضة المعدة، ننصح العديد من الأشخاص بتناول الخضروات في نظامك الغذائي.

9. تجنب الزبدة على السحور :-

من المعروف أن الأكلات الدهنية سبب أساسي في حرقة المعدة لذا يجب علينا تجنب الأكلات الجاهزة لأنها تؤدي إلى زيادة حرقة المعدة عند قلي الأكلات في الزيت والزبدة.

10. عدم النوم بعد الأكل ( بعد السحور ) :-

لتقليل حرقة المعدة في رمضان لا تناموا مباشرة بعد الأكل و لكن بعد مرور ساعتين من الإنتهاء من تناول وجبة السحور لأن عندها يتم يتوقف تدفق عصارة المعدة.

11. مضغ العلكة ( اللبان ) بعد السحور :-

  • مضغ العلكة ( اللبان ) بعد تناول وجبة السحور يساعدك هذا في إنتاج المزيد من اللعاب والذي يعدل من حمض المعدة وخاصة اللثة.
  • كما تحفز العلكة ( اللبانه ) على البلع المستمر للتخلص من تهيج الحمض للمرئ.
  • يمكنكم إختيار علكة القرفة أو علكة النعناع.

12. حليب اللوز وحموضة المعدة :-

  • عليكم أن تتناولوا حليب اللوز في وجبة السحور لكي تبدئون يومكم بوجبة كاملة تمد جسمك بالطاقة الضرورية في الصيام وعلاج جميع المشاكل الهضمية.
  • حليب اللوز يوازن حموضة المعدة وهو عنصر قلوي يساعدنا على تمايل الأكلات الحمضية.
  • يمكنكم تجهيز سموثي بإستخدام حليب اللوز بوضع 1 كوب فراولة مع 1 الموز المجمد لكي يصبح العصير دسم.
اقرئي أيضًا :-  فوائد البنجر، 15 فائدة للحماية من الامراض

13. شاي الشمر وحموضة المعدة :-

الشمر من الأعشاب التي تعالج حموضة المعدة بمجرد نقع بذور الشمر والعسل مع بعضهم في الماء المغلي ثم نصفي الشاي في طبق كبير ونتركه حتى يبرد على حسب الرغبة لتهدئة المعدة بعد تتناول وجبة السحور.

نصيحة مضغ بذور الشمر طوال اليوم للحفاظ على المعدة.

14. لا تستعملي الثوم في وجبة السحور :-

عندما تقومي بتحضير وجبة السحور إبتعدي عن إستعمال الثوم في تجهيز الوصفات للأفراد الذين يعانون من حرقة المعدة.

إذا كنتي معرضة للإصابة بالحموضة في رمضان تجنبي إستعمال الثوم والبصل في وجبات السحور لتقليل الأعراض مع محاولة تجربة الأعشاب الأخرى.

15. تقليل الملح والفلفل في وجبة السحور :-

يعاني العديد من الأشخاص من حموضة المعدة بعد تناول وجبة السحور بسبب الوجبات المليئة بالتوابل ومن هذه التوابل الملح والفلفل حتى لا يؤدي هذا إلى تهيج المعدة.

16. عصير خل التفاح مضاد للحموضة :-

في كثير من الأوقات تكون حموضة المعدة سبب وجود كمية قليلة من الحمض في المعدة.

اخلطي ملعقة أو ملعقتين من خل التفاح مع الماء وتناوليه بعد السحور وبعد الإفطار..

17. تناولوا ماء جوز الهند :-

درجة حموضة الجسم تتحول إلى القلوية عند تناول ماء جوز الهند كما أنه يساعد في إنتاج المخاط في المعدة والذي يحافظ على المعدة من الأثار الضارة لإنتاج الحموضة المفرطة لأنها مليئة بالألياف وتساعد على الهضم.

18. أوراق الريحان بعد السحور :-

  • يمكن تقديم أوراق الريحان كمشروب للتقليل من حموضة المعدة بعد السحور، عن طريق أكل أوراق الريحان بعد وجبة السحور أو نقعه في الماء الساخن.

19. القرفة وحموضة المعدة :-

القرفة من التوابل الضرورية لحموضة المعدة بطريقة طبيعية تعمل على تحسين مستوى عملية الهضم وإمتصاص العناصر الغذائية للإغاثة الفورية من الألم وشرب شاي القرفة قبل تناول وجبة السحور بالإضافة إلى تحسين عملية الهضم وإمتصاص العناصر الغذائية.

اضافة تعليق