الرئيسية » صحة وفوائد » أمراض المناعة والحساسية وعلاجها

أمراض المناعة والحساسية وعلاجها

أمراض المناعة والحساسية وعلاجها

أمراض المناعة والحساسية وعلاجها، بالطبع أمراض المناعة والحساسية من الأمراض الشائعة عند الكثير من الناس، كما أن كل منهما لهما أعراض واضحة، فيمكن التعرف عليهم بسهولة، كما أن هذه الأمراض تتفرع من ضمن الأمراض الباطنية، والمضاعفات التي يمكن أن تحدث إذا تم إهمالهم فهي خطيرة، لذا سوف نتناول بعض من المعلومات عن أمراض المناعة والحساسية وعلاجها أيضًا.

أمراض المناعة والحساسية وعلاجها :-

أمراض المناعة والحساسية وعلاجها
أمراض المناعة والحساسية وعلاجها

سوف نوضح لكم أمراض المناعة والحساسية وعلاجها، من خلال الآتي :-

  • أمراض المناعة: ومن بين أمراض المناعة (الذئبة الحمراء فهي من أكثر الأمراض شيوعًا عند النساء كما أنها تصيب أعضاء الجسم الداخلية ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى هذا المرض تأثير الأشعة فوق البنفسجية، الإيدز وهو من أكثر الأمراض انتشارًا ويؤدي لإنهيار الجهاز المناعي كما أنه ينتقل عن طريق الإتصال الجنسي، متلازمة شوغرن وهى من الأمراض التي يصاب بها الغدد).
  • أمراض الحساسية: ويمكن أن تنقسم إلى (حساسية الجلد ومن أهم أعراضها تغير لون الجلد وحدوث تهيج كما أن اللون يميل للون الأحمر، حساسية الجهاز الهضمي وهنا تحدث الحساسية نتيجة لتناول بعض من الأطعمة المعينة التي يعاني الإنسان بسببها من الحساسية وتختلف من شخص لأخر، حساسية المجاري التنفسية وفيها يشعر الفرد بعدم القدرة على التنفس).

ويمكن أن تتم طريقة العلاج عن طريقة معرفة المواد التي تتسبب في الحساسية، وهذا يمكن أن يتم عن طريق اختبارات الجلد، بعد ذلك يبدأ الطبيب أن يعطى المريض المصاب بالحساسية جرعات من الدواء التي يمكن أن تسبب الحساسية وذلك بكميات صغيرة، وهذه المرحلة يمكن أن تسمي (زيادة الجرعة).

كما أن الجرعة يمكن أن يتم تناولها مرتين بالأسبوع الواحد وذلك على مدار أربعة أو خمسة شهور، وبمجرد أن الجرعة الآمنة يصل إليها المريض فحينها يمكن أن تبدأ مرحلة أخرى وهى مرحلة الإستمرار، حيث أن المصاب في هذا الوقت يمكن أن يأخذ جرعة للحساسية وذلك مرة واحدة في الشهر، وهذه كانت أمراض المناعة والحساسية وعلاجها.

شاهدي ايضًا : 10 أطعمة لعلاج الأنيميا أو فقر الدم نهائيًا

أمراض المناعة النادرة :-

بالطبع يمكن أن نوضح أمراض المناعة النادرة كما أوضحنا أمراض المناعة والحساسية وعلاجها، حيث أنها تشتمل على ( مرض فرط نشاط الغدة الدرقية، مرض السكري نوع 1، التهاب المفاصل الرثياني، التهاب الفقار اللاصق، مرض كرون داء السيلياك).

كما أن الكثير من أمراض المناعة نادرة وأقل شهرة، وذلك يتمثل في الوهن العضلي ومرض الذئبة الحمراء، والتصلب المتعدد والفقاعي وفقر الدم الانحلالي، نقص الصفيحات الأساسية، التهابات العضلات وأخيرًا التهابات الجلد، وهذه كانت أمراض المناعة النادرة.

أمراض الحساسية في الدم :-

بالطبع سوف نتناول بعض من المعلومات المختلفة عن أمراض الحساسية في الدم، ويمكن القول أن الحساسية هي عبارة عن اضطرابات جهاز المناعة، وتتمثل في حبيبات اللقاح ووبر الحيوانات، و السم نتيجة لسعة من النحل، وحينها يمكن أن يعمل جهاز المناعة لإنتاج البروتين وذلك لكي يحمى الجسم من الأجسام الغريبة.

وعندما يتم مواجهة جسم غريب فعندها ينتج الجسم هرمون الهيستامين وبالتالي يمكن أن تظهر الحساسية على الجسم، وقد تختلف درجة خطورتها من جسم لأخر، كما أنها من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة في بعض من الأحيان، وفي بعض الحالات لا يمكن إتمام الشفاء نهائيًا من هذه الحالة، كما أنه لا يمكن استخدام المضادات الحيوية المختلفة التي تعمل على علاجها.

كما أن أعراضها تختلف من جسم لأخر، وفي حال كونها خفيفة فإنها تسبب مصدر إزعاج وتسبب اضطرابات في الجسم، وتكون الحساسية ذات خطورة أكبر وذلك عندما تكون ردة الفعل حادة، حيث أنها في هذه الحالة تعمل على الضرر بالعديد من أجهزة الجسم المختلفة.

وفي حالة ظهور الحساسية بشكل به خطورة فحينها يمكن أن تتسبب في الوفاة، وفي حالة استجابة وقبول الحساسية مع الزيادة الكبيرة للبروتينات والمواد الأخرى أيضًا فيمكن أن تعرف هذه العملية بالتاق، كما أنها تسبب العديد من الاضطرابات الحادة وذلك في الجهازين الدوري والتنفسي، وهذه بعض من المعلومات المختلفة عن أمراض الحساسية في الدم.

علاج أمراض المناعة الذاتية بالأعشاب :-

أمراض المناعة والحساسية وعلاجها
أمراض المناعة والحساسية وعلاجها

وكما أوضحنا أمراض المناعة والحساسية وعلاجها يمكن الآن توضيح علاج أمراض المناعة الذاتية بالأعشاب، ويمكن أن القول في البداية أنه لا يوجد علاج واحد ويمكن أن يكون جذري لعلاج المناعة الذاتية، وذلك نظرًا لتنوعها الكثير، كما أنه يمكن أن يتم اللجوء إلى التداوي للطب البديل أو يمكن اللجوء إلى العلاجات الطبيعية، ومن بين ما ذكرناه ما يلي :-

  • يمكن أن يتم تناول ملعقة صغيرة من خل أو زيت أعشاب البابونج.
  • يمكن أن يتم تناول ملعقة صغيرة من خل أو زيت أعشاب الخزامى.
  • يمكن أن يتم تناول ملعقة صغيرة من خل أو زيت أعشاب الزعتر.

وقد أشار بعض الخبراء أن هذه الأعشاب يمكن أن تعمل على تنظيم جهاز المناعة ويفضل أن يتم تناولها في وقت مواقيت الصلاة.

كما أنه يجب أن يتم إتباع بعض النصائح لعلاج المناعة الذاتية تتضمن (التخلص من التوتر والحصول على الاسترخاء، يجب ممارسة رياضة المشي، اللجوء إلى الراحة في بعض الأوقات، تأدية الأعمال بدون توتر، الابتعاد عن مصادر السموم في البيئة، يجب تناول غذاء صحي ومتوازن، تناول الأدوية التي هي مضادة للالتهابات وللألم، وهذه كانت طرق من علاج أمراض المناعة الذاتية بالأعشاب.

شاهدي ايضًا : كيفية علاج الأرق بدون أدوية

مسببات الحساسية :-

أمراض المناعة والحساسية وعلاجها
أمراض المناعة والحساسية وعلاجها

يمكن أن نوضح مسببات الحساسية كي يتم تجنبها كما أوضحنا أمراض المناعة والحساسية وعلاجها، ومن بين هذه المسببات :-

  • حساسية استنشاقية: وهذه الحساسية يمكن أن تكون بسبب الأتربة المنزلية أو شعر ووبر الحيوانات الأليفة أو حبوب اللقاح أو العفن والفطريات، وتأتي أيضًا نتيجة دخان السجائر والتلوث البيئي.
  • حساسية الأطعمة: وتتمثل هذه في حساسية من بعض أنواع الفاكهة، وأيضًا من حساسية المأكولات البحرية وحساسية من منتجات الألبان، وحساسية من الدقيق.
  • الحساسية من بعض الأدوية الطبية: وتتمثل في الأسبرين والبنسلين وبعض أنواع المسكنات والبنج بأنواعه المختلفة، وبعض من الأدوية التي تستخدم في علاج السرطان.
  • الحساسية بسبب الأحوال الجوية: ويمكن أن تكون نتيجة حساسية من الشمس والحرارة، وحساسية من البرد وحساسية من الأمطار، حساسية من فصل الربيع.
  • حساسية من بعض المعادن: ويمكن أن تكون نتيجة النيكل الذي يتواجد في المجوهرات وبعض من الأجهزة الحديثة، ويمكن أن تكون الحساسية نتيجة الكبريت أيضًا.
  • حساسية من الكافيين: وتتمثل في القهوة والشاي والكاكاو وكل المنتجات التي يمكن أن تحتوي عليهم.
  • الحساسية من المطاط الطبيعي: ويمكن أن تكون الحساسية نتيجة المطاط الذي يدخل في العديد من الصناعات المختلفة وذلك يتمثل في ألعاب الأطفال وقفازات الأطباء، وهذه هي بعض من مسببات الحساسية.

شاهدي ايضًا : أعراض نقص البروتين وطرق علاجه

خاتمة عن علاج أمراض المناعة والحساسية:-

وبعد أن انتهينا من موضوعنا عن أمراض المناعة والحساسية وعلاجها نود أن نكون قد أوضحنا الكثير من المعلومات المختلفة عن أمراض المناعة والحساسية ويجب علينا الحرص جيدًا من هذه الأمراض حيث أن الإهمال فيها يؤدي إلى الخطورة الشديدة التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، كما أن الحفاظ على المناعة من الأمور الضرورية حيث أنها هي التي تحمينا من كثير من الأمراض المختلفة التي نحن في غنى عنها.

كما نود أن تحرصون جيدًا على صحتكم، كما نود أن تقومون بإجراء طبي وذلك كل ستة أشهر حتى يتم الاطمئنان على صحتكم تمامًا، حيث أن الصحة هي أغلى ما يملكه الفرد، ونحن في انتظار تعليقاتكم و اقتراحاتكم وأفكاركم الجديدة كما يمكن لكم أن تقومون بمشاركة المقال في الصفحات المختلفة.

اضافة تعليق