الرئيسية » الحمل والرضع » أهمية نظافة المولود وتأثيرها على صحة المولود

أهمية نظافة المولود وتأثيرها على صحة المولود

أهمية نظافة المولود وتأثيرها على صحة المولود

أهمية نظافة المولود وتأثيرها على صحة المولود، منذ معرفة الأم بحملها وطوال التسعة أشهر تعمل الأم على تثقيف نفسها لتحصل على كل المعلومات التي تخص صغيرها مثل كيفية الاهتمام بطعامه وشرابه، وكيفية تغيير الحفاض، وغيرها من المعلومات التي تخص وزنه وعدد مرات الرضاعة التي يجب أن يرضعها كل يوم.

ومن ضمن تلك المعلومات عن نظافة المولود، والتي تهتم بها الأم مهما اختلفت ثقافتها وتربيتها هي كيفية الحفاظ على نظافة صغيرها والتي بدورها تؤثر على صحته.

نظافة المولود للأمهات الجدد

ومن المتوقع والمألوف أن تواجه الأمهات الجديدات الكثير من الصعوبات أثناء تعاملها مع طفلها الجديد في كثير من الأمور، ولكن عندما يمضي الوقت يصبحن أكثر خبرة عن طريق كثرة القراءة والاطلاع والبحث عن اجابات عن الأسئلة التي تحيرهن.

لقد قررنا في هذا المقال أن نمد لك يد العون وننير لك الطريق ونقدم لك الكثير من المعلومات التي تساعدك على الحفاظ على نظافة مولودك لكي يكون في أتم صحة وأفضل حال.

شاهدي ايضًا: أهم مستلزمات المولود الجديد والأم أثناء الولادة

الاستحمام:

الاستحمام من أهم عوامل نظافة مولودك الجديد وأول خطوة للحفاظ على صحته، ولكن يجب أن يكون بالطريقة الصحيحة وفي الوقت المناسب حتى لا يتعرض طفلك للضرر.

الاستحمام للمولود في فصل الصيف

يجب أن يكون الاستحمام في فصل الصيف يومياً لتجنب اصابة طفلك بالقرح الجلدية والحساسية التي تنتج عن الحر الشديد.

الاستحمام للمولود في فصل الشتاء

  • ولكن في فصل الشتاء ليس من الضروري أن يكون الاستحمام يومياً لتجنب اصابة طفلك بنزلات البرد الحادة ولكن يكفي أن يكون الاستحمام مرة أو مرتين بالأسبوع.
  • وفى فصل الشتاء يكفي تنظيف الطفل عن طريق استخدام القطن والماء الدافئ لتنظيف الرقبة والأذن، وتغيير الملابس والحفاض، وتدليك الجسم بمرطب خاصةً تحت الابط وخلف الركبة وخلف الأذن حتى لا تتكون عليها فطريات.
  • وقد نصح العديد من الخبراء أن تعريض جلد الطفل للاستحمام بكثرة يؤدي الى جفاف الجلد لذا يجب ترطيب الجلد إذا كان هناك الحاجة للاستحمام يوميًا.

الحمام الاول للطفل بعد الولادة

  • كما يفضل أن يأخذ المولود الجديد أول حمام له بعد سقوط السرة حتى تجف السرة وتسقط سريعاً.
  • لا تخافي أيتها الأم الجديدة من اعطاء طفلك أول حمام له، لأن الخوف يؤثر عليك، ويجعلك تخطئين كما يمكنك استخدام الحوض الخاص بالحمام لتحميم الطفل به ليكون سهل عليك التحكم به.
  • يجب عليك أيتها الأم عند تحميم طفلك عدم استخدام المنظفات التي تحتوي على كيماويات، وذلك حتى لا يتأذى جلد صغيرك.
  • واحرصي على استخدام المنظفات الخاصة بالأطفال كما يمكنك استشارة طبيب الأطفال ليقدم لك النصيحة فيم هو مناسب لجلد طفلك.

تنظيف رقبة المولود

  • تنظيف رقبة المولود من أهم عوامل الحفاظ على نظافة صغيرك، وقد يجهلها الكثير من الأمهات الجدد لذا يجب عليك سيدتي الاهتمام بتنظيف رقبة طفلك لأنها تحمل بين ثنايتها بقايا اللبن والغذاء وعدم الاهتمام بتنظيفها يعرض جلد الطفل الى الفطريات والقرح، والكثير من المشاكل خاصة إذا كانت بشرة طفلك من النوع الحساس.
  • يمكنك أيتها الأم استخدام القطن والماء الدافئ للمسح على رقبة طفلك مرتين يومياً صباحاً ومساءًا، لتحميها من الفطريات وتحافظي على جلد طفلك سليم وتحفظيه من أى صبح قد يسبب له الألم.

تنظيف الطفل من البراز

تنظيف الطفل من البراز أو تغيير الحفاض هي أول الأشياء التي تواجه الأم من اللحظة الأولى من ميلاد طفلها لذا يجب عليك حسن اختيار مقاس الحفاض، وأيضاً اختيار الحفاض الذي يتناسب مع بشرة طفلك حتى لا يتعرض لأذى.

  • في الأيام الأولى يمكنك استخدام قطعة من القماش القطني أو قطعة من القطن لتنظيف طفلك من البراز ولكن مع بداية اليوم الثالث.
  • أو بعد اتمام طفلك الاسبوع الأول على الأكثر يمكنك وضعه على الحوض وتنظيف البراز بيديك من الأمام الى الخلف بماء حسب حالة الجو.
  • يحذر الكثير من الخبراء استخدام المناديل المبللة على جلد الطفل فقد ينتج عنها طفح لما بها من كيماويات ولكن إذا كنت بالخارج وهناك ضرورة لاستخدامه يمكنك اختيار نوع خاص بالأطفال.

تنظيف عين المولود

  • من ضمن الأخطاء التي تخطئ بها أغلب النساء عامةً والأمهات الجدد خاصةً هي تنظيف عين المولود، فالمولود الصغير يستخدم قطرات للعين حتى تحافظ على عينيه من الجفاف وعند غسل وجه الطفل او عند القيام بتنشيف العينين.
  • يجب عليك استخدام مناديل وليس استخدام شيء قاسي على العين، ويجب مسح العين الأولى ثم تغيير مكان المنديل لمسح العين الأخرى حتى لا تنتقل أي فطريات بين العينين وهذا ما يجهله أغلب الأمهات.

شاهدي ايضًا: إجراءات تسجيل المولود في مكتب الصحة

نظافة الفم للمولود الجديد

حقيقة نظافة فم المولود حقيقة يجهلها نسبة كبيرة من الأمهات ويعتقدن البعض أن يجب فقط الاهتمام بنظافة الأسنان، ولكن في الواقع نظافة الفم للأطفال تبدأ منذ الميلاد.

حيث أن فم المولود تتكون به فطريات ناتجة عن اللبن المتبقي على اللسان واللثة لذا يجب عليك أيتها الأم ان لا تجهلي تلك الحقيقة، لكي تحمي فم طفلك من الفطريات التي قد تؤدي الى فقدان شهيته الى الرضاعة والنفور منها، ووقتها لم تكون تعرفين السبب وبسبب نقص الرضاعة يكون طفلك يشعر بالجوع ويستمر في البكاء لأوقات طويلة.

طريقة تنظيف فم المولود

واليك سيدتي طريقتان لتنظيف فم مولودك الجديد وهما:

  • أولاً: يمكنك لف قطعة من الشاش الطبي على أحد أصابعك وقومي بدعك لسان ولثة طفلك حتى تصبح نظيفة ولا يكون عليها تلك الطبقة البيضاء.
  • ثانيًا: تتوفر بالصيدليات أو المركز الطبية اداه يتم تركيبها على أحد أصابعك تؤدي نفس وظيفة الشاش في تنظيف فم طفلك.
  • يمكنك استخدام تلك الوظيفتين لتحمي فم طفلك من الفطريات التي تسبب له الألم وعندما تبدأ الأسنان في الظهور يمكنك استخدام فرشة اسنان صغيرة لتنظيف فم طفلك.

بهذا المقال الذي تحدثنا فيه عن اهمية النظافة للمولود وتأثيرها على صحة المولود، نكون قد قدمنا لك بعض الارشادات التي تساعدك في الاهتمام بنظافة مولودك، والتي تؤثر بالتالي على صحته، وانتظري من موقع ماميتو الكثير من المعلومات التي تفيدك وتفيد اسرتك في كافة المجالات الطبية والحياتية العامة.

اضافة تعليق