الرئيسية » الحمل والرضع » معلومات هامة عن الجنين

معلومات هامة عن الجنين

الجنين هو عبارة عن مجموعة من الخلايا، تبدأ في الانقسام والتطور على عدة مراحل متتابعة حتى تصبح جنينًا بشريًا متكاملًا، ثم يبدأ الجنين في الاستعداد للخروج إلى الدنيا حتى يصبح طفلًا، وفي هذا المقال سوف نتعرف معًا على معلومات هامة عن الجنين قد لا يدركها الكثير من الناس.

معلومات هامة عن الجنين

هناك بعض المعلومات والحقائق حول الجنين والتي قد يجدها بعض الناس معلومات غريبة وقد لا يصدقها البعض، ولكن ذلك لا ينفي أهمية هذه المعلومات ولا ينفس حقيقتها، ومن ضمن هذه المعلومات والحقائق ما يلي:

  • أن الجنين يتفاعل في بطن أمه مع كل ما تتعرض إليه من مؤثرات، فإن تعرض الأم للحزن والبكاء يجعل الجنين أيضًا يشعر بالحزن، وذلك بسبب تغير الهرمونات في جسم الأم خلال هذه اللحظات، بل أن الجنين يبكي أيضًا في رحم أمه ولكنه لا يملك الدموع بعد.
  • وفي حالة تعرض الأم إلى الحزن والضغط العصبي بشكل متواصل ومتكرر خلال شهور الحمل، فقد يؤثر ذلك على نمو الجنين ويعيق تطوره بشكل طبيعي، بسبب نقص كمية الأكسجين التي تصل إليه، وبفعل تأثير هرمونات الحزن في دم الأم.
  • يسبح الجنين في رحم أمه في السائل الأمنيوسي الذي يحيط به، ويوفر هذا السائل العديد من الفوائد للجنين، فهو يعتبر عامل حماية للجنين من التأثر بأي ضغوطات أو تحركات عنيفة للأم.
  • كما أن السائل الأمنيوسي يؤمن للطفل مناخ ودرجة حرارة ثابتة، فلا يتأثر بتغير درجة الحرارة الخارجية، وحتى في حالة تناول الأم لمشروبات مثلجة تؤدي إلى تغير درجة حرارة جسمها، فسريعًا ما يعمل هذا السائل على ضبط درجة الحرارة مرة أخرى.
  • ذلك بالإضافة إلى كون السائل الأمنيوسي هو المصدر الأول لغذاء الجنين، حيث يشرب الجنين من الماء المحيط به بداية من الأسبوع العاشر من الحمل حين تكتمل لديه وظيفة البلع، فيؤمن له هذا السائل مصدر الطاقة والغذاء.
  • يقوم الجنين بالتبول في الكيس المحيط به، ومن ثم يبتلع هذا السائل مرة أخرى، حيث تقوم كلية الجنين بإنتاج هذا السائل وإخراجه على هيئة بول، ولكنه بول خالي من البكتيريا ومن أي مواد ضارة، بل أنه يحمل فقط المواد المفيدة للجنين التي تؤمن له الغذاء والمناعة حتى تتم ولادته.
  • كما يساعد السائل الأمنيوسي على تذوق الجنين لكل الطعام الذي تتناوله أمه، فحين تأكل الأم يقوم الدم بتحليل هذا الطعام وتنقيته من المواد الضارة، ثم يحمل فقط المواد المفيدة إلى الجنين من خلال المشيمة والحبل السري، والتي تضخ بدورها هذا الغذاء في السائل الأمنيوسي، فيتمكن الجنين من التعرف على أنواع النكهات الحلوة والحامضة وغير ذلك.
  • يمكن للجنين في رحم أمه أن يتعرف على صوت أمه ويتفاعل معه، كما يتعرف أيضًا على صوت الأب ويظهر التفاعل معه حيث يتحدث إليه الأب، وتفاعل الجنين مع الأصوات الخارجية يكون من خلال زيادة ركلاته والتي تشعر بها الأم.
  • لذلك ينصح الأطباء حول العالم بضرورة تواصل الأم مع جنينها بداية من الشهر الخامس من الحمل والتحدث إليه بشكل يومي، فذلك الأمر يقوي الرابطة العاطفية بين الأم والجنين.
  • كما يؤثر أيضًا في زيادة الذكاء اللغوي عند الجنين ويزيد من قدرته على التعرف على لغته الأم، وينعكس ذلك أيضًا على تفاعل الجنين مع العالم المحيط به بعد ولادته، ويتعرف بسرعة على صوت أمه ويتمكن من تمييزه منذ اليوم الأول لولادته.
  • يمكن للجنين في بطن أمه أن يتفاعل مع الأضواء الساطعة ويظهر رد فعلًا تجاهها، حيث يقوم بإغلاق عينيه، وذلك في حالة تعرض الأم لضوء شديد، أو من خلال تسليط مصدر ضوء قوى على بطن الأم.
  • مع تطور نمو الجنين يصبح قادرًا على التدريب على كافة الأمور التي سوف يقوم بها بعد ولادته، فهو يتمكن من البلع في رحم أمه، والتبول، والتقلب في الاتجاهات المختلفة، والتنفس أيضًا، ولكنه لا يتنفس من خلال رئتيه بل من خلال الحبل السري، كما ينام الجنين في رحم أمه لمدة نصف ساعة متواصلة عدة مرات خلال اليوم.

شاهدي أيضًا: كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثامن من الحمل

معلومات هامة وخاطئة عن الجنين

  • من الاعتقادات القديمة الشائعة حول الحمل أنه يجب على الحامل أن تتناول وجبة طعام مضاعفة، حيث أنها الآن تتناول طعام لفردين بدلًا عن فرد واحد، وهذه بالطبع معلومة خاطئة تمامًا وتؤدي إلى زيادة وزن الحامل بشكل مفرط.
  • فالجنين لا يحتاج من أمه أن تتناول وجبة زائدة، فهو يستمد احتياجاته من العناصر الغذائية من خلال ما تتناوله الأم من مقدار طبيعي من الطعام، والمقدار الزائد من الطعام لن يشكل أي فرق في كمية الغذاء الذي يحصل عليه الجنين، فهو يستمد قدر احتياجاته فقط، وأم الكميات الزائدة فهي تسبب مشاكل متعددة للأم من أهمها مشكلة السمنة.
  • ومن المعتقدات الأخرى أيضًا ارتباط حجم بطن الأم بحجم الجنين، فقد يظن البطن أن كبر حجم بطن الأم بشكل كبير هو دليل على كبر حجم الجنين، والعكس أيضًا أن صغر حجم بطن الأم مرتبط بصغر حجم الجنين، وهذا الأمر أيضًا اعتقاد خاطئ، فحجم الجنين ليس له علاقة بحجم بطن الأم بل أن حجم الأم مرتبط بالعديد من العوامل الأخرى.

شاهدي أيضًا: اين يكون الجنين في الاسبوع الاول من الحمل

تعرفنا معًا على عدة معلومات هامة عن الجنين، انتظرونا في العديد من المقالات التي تتحدث عن كل ما يهم الأم والجنين، وشاركونا بآرائكم وتعليقاتكم فنحن نسعد بها.

اضافة تعليق