ماميتو > صحة وفوائد > هل مرض السل معدي بعد العلاج

هل مرض السل معدي بعد العلاج

هل مرض السل معدي بعد العلاج

هل مرض السل معدي بعد العلاج، يعد مرض السل من أخطر الأمراض بعد مرض الإيدز فهو مرض معدي عن طريق جرثومة تعرف باسم عصية السل و المتطفرة السلية أو عصية كوخ، وتدخل هذه الجرثومة التي تنسب إلى اسم مكتشف المرض إلى الرئتين عن طريق التنفس وتنتقل من الرئة إلى جميع أجزاء الجسم فيما يعرف باسم (السل خارج الرئة)، مما يؤدي إلى إصابة كل من الأمعاء والعظام والجهاز العصبي.

في هذا المقال سنتناول كيفية حدوث عدوى الإصابة بالسل، وكيفية حدوثها وكيفية الوقاية منه والعلاج، وكذلك الأعراض الأساسية التي تدل على المرض فتابعوا معنا هذا المقال لمزيد من المعلومات وطرق الحفاظ على أنفسنا من مثل هذا المرض الخبيث وشفا الله مرضنا ومرضاكم.

هل مرض السل معدي بعد العلاج، العدوى وكيفية حدوثها:-

مرض السل الرئوي هو الحالة الوحيدة المعدية عن طريق الكلام مع المريض، أو عن طريق العطس، أو عن طريق السعال، وذلك لإنتقال الجرثومة في الهواء.

شاهدي أيضاً: أعراض انسداد الأمعاء عند الأطفال حديثي الولادة وكيفيه علاجها

كيفية إنتشار وحدوث العدوى:-

  • عندما تنتقل الجراثيم إلى شخص سليم فان جهاز المناعة يقاوم المرض في نفس الوقت مما يؤدي إلى تكون عقيدات صلبة يميل لونها إلى الرمادي وهى الدرنات التي تعرف بالسل الكامن، ولكن الجهاز المناعي يفشل في إستمرار المقاومة.
  • فينتشر السل في الرئة وبعض أجزاء الجسم وهنا ينتقل من السل الكامن إلى السل النشط.
  • بالرغم من أن إصابة الأطفال تكون الدم وباقي أجزاء الجسم إلا أن فرص الشفاء عندهم أكثر من الشفاء عند البالغين، ولا ينقلوا العدوى إذ أن الجراثيم لا تخرج منهم ولكنها تضمر (الدرنات).
  • مريض السل لا يعدي إلا من كان قريب منه لفترة طويلة مثل الأهل في السكن، أو السجون، أو التجمعات العسكرية، أو التجمعات الطلابية، حيث تخرج بعض العصيات مع الزفير.
  • لا ينتقل السل عن طريق الأغراض الشخصية مثل بياضات السرير أو الملابس.

ما هي الأسباب الأساسية لحدوث العدوى وتحقق الإصابة:-

  • عندما يتناول الشخص أدوية تؤثر على المناعة يكون عرضه للإصابة، وكذلك يكون عرضه للإصابة بالإيدز.
  • عندما يكون الشخص مدمن للمشروبات الكحولية.
  • الشخص المصاب بالسكري أو القلب يكون عرضة للإصابة بالسل.
  • تجاهل المريض أخذ اللقاح في بداية المرض قد يؤدي إلى الإصابة فيما بعد بالمرض.
  • نقص المناعة عند الإنسان، فيكون عرضه لأي مرض كالسل والإيدز.
  • يؤدي ازدحام السكن إلى سرعة العدوى.
  • يؤدي سوء التغذية إلى إصابة الإنسان بعدوى السل.
  • وأخيراً تعد العدوى البكتيريا من الأسباب الرئيسية لانتشار العدوى في مرض السل.
  • يجب الإهتمام بالنظافة الشخصية حتى لا تكون عرضة للإصابة بالمرض العين.
  • وتنتقل أيضاً العدوى عن طريق تناول اللبن الغير مغلي إذا كان ملوث عن طريق ميكروب الدرن البقري.

شاهدي أيضاً: علاج إنسداد الشريان التاجي بدون جراحة

أعراض مرض السل المزمنة:-

  • هناك أعراض عامة تظهر في بداية المرض وتكون كأعراض الإنفلونزا مثل فقدان الشهية و العرق الشديد أثناء النوم ليلاً و النقص في الوزن و الحمى والرعشة.
  • ومن الهام جداً أن ننتبه إلى أن الأعراض المرضية لا تظهر بصورة واضحة في بداية الإصابة حتى إذا قام المريض بعمل أشعة سينية على الصدر، ولكن الأعراض تظهر بوجود السعال أو التضخم في الغده الليمفاوية وخصوصاً عند الأطفال.
  • عندما يقاوم الجهاز المناعي البكتريا المسببة للمرض فان ذلك يؤدي إلى تجمع الورم الجيبي ويأتي هذا بعد قضاء جهاز المناعة على العصيات، ولكن يظل بعضها حي بداخل الورم الجيبي الذي يحوي الكثير والكثير من العصيات ولكنها لا تستطيع التكاثر فتنتشر في الرئتين، وتخرج مع السعال الذي يزداد ومع الزفير، فمن المهم جداً علاج السل الكامن وعدم الإستهانة به.
  • ما يعرف بإسم الورم الجيبي قد يصيب الأوعية الدموية مما يؤدي إلى نزيف في الرئة ويظهر عند خروج الدم أثناء السعال المتكرر( القشع المديم).
  • ويؤدي مرض السل كذلك إلى تعب قوي وشديد في الصدر.
  • التعب والإرهاق الشديدين وعدم القدرة على القيام بالأعمال اليومية.
  • قد يكون السعال مستمر لمدة تزيد عن ثلاث أو أربع أسابيع ويكون معه بلغم دموي وهذا ما يعرف باسم الربو.

أعراض أخرى مختلفة لمرض السل:-

  • وللسل خارج الرئة أعراض أخرى متعددة، ولكن هذه الأعراض تتفق والعضو المصاب.
  • فعلى سبيل المثال إذا كان السل أصاب الأمعاء فسيوجد الم في البطن وإسهال.
  • وأما إذا أصاب السل العمود الفقري فسيكون هناك الم شديد في الظهر قد يصاحبه كسر في الفقرات وقد يؤدي إلى تلف الفقرات تدريجياً.
  • يمكن أن يصاب مريض السل بورم في الدماغ يؤدي إلى عدم تركيزه وفقدانه للوعي وهو ما يسمى بالتهاب السحايا.
  • يؤثر مرض السل على عملية ضخ الدم من القلب وهى عملية حيوية جداً في الجسم البشري.

علاج مرض السل ( الدرن ):-

  • في بداية الأمر يكشف الطبيب المعالج على المريض سريريا، ثم يعمل أشعة على الرئة ليعرف مدى تأثرها بالمرض، وكذلك يأخذ عينة من البلغم المختلط بالدم لمعرفة نوع البكتريا، ويعمل بعض التحاليل ليكون بذلك ملم بالحالة ويستطيع علاجها.
  • بعد كل هذه الإجراءات الأساسية يكتب على أدوية وحقن ومضاد حيوي.
  • ويستمر هذا العلاج لمدة لا تقل عن ٩ شهور.
  • أثناء فترة العلاج يجب عزل المريض عن أفراد عائلته أو زملائه في العمل أو الدراسة، وعليه استخدام أدوات خاصه به حتى دورة المياه إن أمكن ذلك.
  • يجب ابتعاد الأطفال وكبار السن عن المصاب بالسل لان مناعتهم ضعيفة، بعكس من هم متوسطي العمر تكون مناعتهم أقوى.

شاهدي أيضاً: علاج الأمراض النفسية تمامًا بدون طبيب

وفي نهاية الحديث يجب أن نؤكد على بعض النفاط الهامة وهى:-

  • الإكثار من تناول المضادات الحيوية التي تعالج بعض أعراض الدرن مثل التهابات الجيوب الأنفية والتهابات الحلق، يؤدي إلى مقاومة المرض لهذه الأدوية وبالتالي صعوبة علاجه.
  • من الأسباب الهامة التي تؤدي إلى إنتشار المرض إنتشار مخلفات المصانع الزحام وسوء التهوية والتدخين.
  • انتشار الوجبات السريعة من أكثر العادات التي تنقص مناعة الجسم وتجعله عرضة للأمراض.

في نهاية مقالنا اليوم عن هل مرض السل معدي بعد العلاج، نتمنى أن نكون وضحنا لكم المعلومات الطبية الوافية عن هذا المرض وطرق الوقاية من حدوثه أو الإصابة به و توخي الحذر من الإصابة به، كما وضحنا أهم الأعراض الأساسية لهذا المرض الصعب حتى نتجنب حدوثها أو نقلها للآخرين لا قدر الله، نسال الله لكم العافية والسلامة، ننتظر تعليقاتكم وآرائكم المستمرة حول مواضيع تبحثون عنها وتنتظرونها منا فتابعونا فأنتم سبب إستمرارنا ونجاحنا دمتم سالمين.

اضافة تعليق