الرئيسية » الحمل والرضع » كيفية معرفة تلقيح البويضة مباشرة

كيفية معرفة تلقيح البويضة مباشرة

تلقيح البويضة التي يقوم المبيض بإنتاجها بعد الدورة الشهرية هو بداية حدوث الحمل بشكل فعلي، فبمجرد أن يتم تخصيب البويضة من قبل أحد الحيوانات المنوية، تنتقل البويضة إلى الرحم من خلال قناة فالوب، وتلتصق بجدار الرحم ثم تنقسم وتتطور حتى تصبح جنين كامل.

متى يحدث التبويض

  • لكي تتمكن المرأة من تحديد فترة الخصوبة لديها والتي تزداد فيها فرص حدوث الحمل بشكل أكبر من الأيام الأخرى، فلابد من متابعة مواعيد نزول دم الحيض من كل شهر، إن كانت منتظمة كل 28 وحتى 30 يومًا، فيكون موعد التبويض هو في اليوم الرابع عشر من يوم بداية الدورة الشهرية.
  • قد تزداد أو تقل الفترة يوم أو اثنين على الأكثر، لذلك فإن أفضل موعد لحدوث العلاقة الزوجية بغرض الحمل هو قبل هذا الموعد بيومين وبعده بيومين أيضًا، فغالبًا ما تستمر فترة خصوبة المرأة لمدة أسبوع من كل شهر، ويفضل تكرار الجماع طوال هذه الفترة.
  • أما في حالات عدم انتظام الحيض لدى المرأة بشكل شهري، أي أن المدة بين كل دورة وأخرى تزيد عن خمسة وثلاثين يومًا، ففي هذه الحالة قد تحدث فترة التبويض بعد واحد وعشرين يومًا من بدء نزول دم الحيض.
  • ولكي تتأكد المرأة في هذه الحالة من تحديد فترة الإباضة بشكل دقيق، فيجب عليها المتابعة مع طبيب متخصص لعمل الفحص المهبلي لتحديد التبويض، أو من خلال استخدام اختبار التبويض الذي يباع في الصيدليات على غرار اختبار الحمل.

شاهدي أيضًا: طريقة حساب أيام التبويض عند المرأة كل شهر

علامات حدوث التبويض

  • غالبًا ما يرتفع مؤشر حرارة الجسم خلال أيام التبويض، ويرجع ذلك إلى ارتفاع نسبة هرمون بروجستيرون الذي يفرزه الجسم خلال أيام التبويض، وتأثيره على الجسم.
  • ملاحظة تغير في شكل وقوام ولون الإفرازات المهبلية في هذه الأيام من كل شهر، حيث تكون أكثر كثافة وشفافية، حيث يشبه زلال البيض إلى حد كبير، ولا يتكرر هذا التغير في أي من أيام الشهر الأخرى.
  • الشعور بآلام في جانب واحد من أسفل البطن، قد تكون مستمرة لعدة ساعات، وقد تختفي بعد عدة دقائق، وغالبًا ما يكون الألم في جانب المبيض الذي تخرج منه البويضة بسبب تمزق الكيس الذي تخرج منه البويضة.

كيفية معرفة تلقيح البويضة مباشرة

عندما يحدث تلقيح البويضة تطرأ بعد التغيرات على المرأة، والتي يمكنها الشعور بها بشكل سريع في مرحلة مبكرة جدًا من الحمل، وفي بعض الحالات قد تتأخر علامات حدوث الحمل لعدة أسابيع، أو قد تظهر علامات قليلة فقط منها، ويرجع ذلك إلى طبيعة جسم المرأة.

شاهدي أيضًا: ما هي أيام التبويض للحمل بعد الدورة بالتفصيل

علامات تشير إلى حدوث تلقيح البويضة

  • نزول نقط من الدم من خلال المهبل، وذلك بسبب انغراس البويضة المخصبة في بطانة جدار الرحم.
  • الشعور بتقلصات أسفل منطقة البطن تشبه إلى حد كبير آلام الدورة الشهرية، ولكن بشكل أخف ومتقطع.
  • الشعور بالإرهاق والخمول دون بذل أي جهد، والرغبة في النوم لساعات طويلة.
  • الإصابة بالغثيان أو الاشمئزاز عند تذوق أنواع معينة من الطعام أو شم روائح معينة.
  • تكرار الحاجة إلى التبول في خلال فترات قصيرة، وخاصة في أوقات الصباح، وذلك بسبب زيادة نسبة السوائل في الجسم، وضغط الرحم على المثانة.
  • الفتور في الرغبة الجنسية.
  • زيادة الإفرازات المهبلية الشفافة أو بيضاء اللون، وهي الإفرازات التي ينتجها عنق الرحم لحماية كيس الجنين.
  • الإصابة بالإمساك، ويرجع ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة وتؤثر على جميع الوظائف الحيوية في جسمها.
  • الإصابة بالدوخة والإغماء في حالات كثيرة، وذلك بسبب تفاوت مستوى ضغط الدم والسكر في الدم وانخفاضهما بشكل كبير في الفترة الأولى من الحمل.
  • قد تصاب الحامل بالانتفاخ والغازات في الفترة الأولى من حدوث الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤثر على وظائف القولون.
  • الشعور بالرغبة في تناول مأكولات أو مشروبات معينة، أو على النقيض النفور تمامًا منها على الرغم من تفضيلها في أوقات سابقة.
  • الشعور بآلام وتورم في الثديين وعدم تحمل أي لمسة أو حتى ارتداء الصدرية، وذلك بسبب هرمون اللبن.
  • تغير في لون الهالة المحيطة لحلمات الثدي إلى اللون الداكن، وهو أمر طبيعي وقد يزداد مع تقدم الحمل.

الفرق بين علامات تلقيح البويضة وعلامات الدورة الشهرية

لا شك أن الأعراض التي تسبق نزول دم الدورة الشهرية تشبه كثيرًا أعراض الحمل، ولكنها تختلف في بعض النقاط البسيطة، وهي:

  • آلام البطن عند حدوث الحمل تكون مستمرة ومتكررة، مع الشعور بثقل في الظهر، أما الآلام التي تسبق الدورة الشهرية فتكون في اليومين السابقين فقط لموعد الحيض.
  • آلام الثديين لدى الحامل تكون مستمرة وأكثر حدة، بل أنها تزداد يومًا بعد يوم مع ارتفاع هرمون الحمل، أما في حالة الدورة الشهرية فإن آلام الثديين تسبق موعد الدورة بيومين على الأكثر ثم تختفي تمامًا بالتدريج.
  • الشعور بالتعب قبل الدورة الشهرية يتمثل في الشعور بألم في العضلات والظهر فقط، أما في حالة الحمل فالشعور بالتعب يصل إلى حد الإعياء والإغماء والرغبة المفرطة في النوم.
  • المغص عند الدورة الشهرية يحدث في حالة نزول الحيض فقط، أما في حالة الحمل فهو يحدث بشكل متكرر ومستمر وقد يصاحبه الغثيان أو القيء.

شاهدي أيضًا: ما علامات نبض الجنين

وبالأخير، فإن علامات تلقيح البويضة يمكن تأكيدها من خلال عمل اختبار الحمل المنزلي، أو من خلال فحص الدم المعملي، والذي تتأكد نتائجه مع غياب دورة الشهرية عن موعدها المنتظم، مع تمنياتنا للجميع بالذرية الصالحة.

اضافة تعليق