الرئيسية » صحة وفوائد » هل الحبوب ليريكا هي بديل لأقراص الترامادول؟

هل الحبوب ليريكا هي بديل لأقراص الترامادول؟

ليريكا

في الآونة الأخيرة ظهرت حبوب ليريكا كبديل لأقراص ترامادول وازداد الطلب عليها بعد إن بدأت السيطرة على أقراص الترامادول المخدرة وأصبح محذور بيعها وأصبح جريمة يعاقب عليها القانون كل من يتعامل به أو يتاجر فيه أو يتعاطاه لما له من أضرار على جسم ونفسية المتعاطي، سنعرف في هذا المقال كل شيء يخص حبوب ليريكا واستعمالاته الطبية وآثاره الجانبية السلبية وكيفية العلاج منه في حالة الإدمان، تابعوا معنا كل التفاصيل.

ما هي حبوب ليريكا؟ وما هي استعمالاته الطبية؟

  • حبوب ليريكا تعتبر من الحبوب المخدرة التي ظهرت في الآونة الأخيرة بعد اختفاء الترامادول، لذلك يجب التعامل مع هذه الحبوب بحرص شديد وبجرعات مناسبة لكل حالة دون الإفراط في تناوله، في البداية سنتعرف على الاستخدامات الطبية لهذه الحبوب، تابعوا معنا الفقرة التالية.
  • تتكون هذه الحبوب من مادة يطلق عليها مادة البريجابالين وهي مادة تسبب الإدمان، هذه الحبوب تباع في الصيدليات بسعر أرخص من حبوب الترامادول وذلك بعد إدراج الترامادول في جدول الأدوية المحظورة والمجرمة.

شاهدي أيضًا: ما هي انواع فقدان الذاكرة النفسي والتراجعي وكيفية علاجها

الاستخدامات الطبية لحبوب ليريكا بالتفصيل:

كغيره من الحبوب المخدرة التي ظهرت في البداية لأغراض طبية ولتسكين بعض أنواع الآلام القاسية، إلا أن ضعيفي الإرادة والمنحرفين استخدموا هذه الحبوب للإدمان ولإحداث نفس تأثير أقراص ترامادول، ومن استخدامات الليريكا الطبية هي:

  1. تعتبر هذه الحبوب مهدئ للأعصاب، ويعالج القلق والتوتر.
  2. يستخدم في علاج التشنجات وبعض حالات الصرع البسيطة.
  3. يساعد على تخفيف الألم العضلي المتفشي.
  4. يساعد على تخفيف الألم الناتج عن الإصابات في الحبل الشوكي.

الآثار الجانبية السلبية لهذه الحبوب:

بعد انتشار حالات إدمان هذه الحبوب وكثرة الطلب عليها، أصبح من الواجب على كل مسئول من مخاطر وسلبيات هذه الحبوب وآثارها الجانبية السلبية على صحة المتعاطي، تابعوا معنا السلبيات والآثار بالتفصيل.

  • يصاب متعاطي هذا النوع من الحبوب المخدرة بخلل في وظائف الكبد ووظائف الكلى أيضاً حتى أحياناً يصل إلى حدوث تلف في خلاياهما.
  • قد يصاب بإجهاد وتعب من أقل مجهود مما قد يسبب في حدوث اختلال في التوازن، يسبب في الشعور بالنعاس.
  • من يستخدم هذه الحبوب لفترات طويلة قد يسبب بالضعف الجنسي وعدد من الأمراض الجنسية.
  • يسبب أحياناً في الإصابة بالتبول اللاإرادي.
  • يسبب تناول هذا الحبوب بحدوث انخفاض شديد في الصفائح الدموية، مما يؤدي إلى وزيادة نسبة الإصابة بحصوات الكلى.

شاهدي ايضًا: حبوب نيورونتين لعلاج مرضي القلق والتوتر الشديد

كيف تعمل حبوب ليريكا داخل جسم المتعاطي؟

أكدت الكثير من الأبحاث والتجارب أن هذه الحبوب يؤثر بشكل فعال وتسكن الآلام فور تناوله ويسبب نشاط للجسم مما يجعل متناول هذه الحبوب يعتاد على ذلك، في هذه الفقرة سنتعرف على كيفية عمل هذه الحبوب داخل جسم الإنسان والخطوات التي تؤدي إلى أن يعتاد عليها المتعاطي.

  1. يتناول المريض جرعة ثم يشعر بالتحسن.
  2. عند الشعور بألم يأخذ جرعة أخرى.
  3. يشعر المريض بعدم راحة أو تعب في حالة عدم تناول الجرعة.
  4. يشعر برغبة في زيادة الجرعة مما يؤدي إلى الإدمان.
  5. يشعر المتعاطي بدوخة بشكل دائم وعدم القدرة على التركيز.
  6. يحدث تورم في الساقين.
  7. يحدث زيادة في الوزن بشكل كبير.
  8. يصاب بالهلاوس وأحلام اليقظة ويصاب بالضعف الجنسي.
  9. يصل إلى حد عدم القدرة على التحكم في التبول.
  10. يصاب بانخفاض شديد في الصفائح الدموية وحصوات في الكلى، وأيضاً الشعور بالتعرق والإجهاد مع ألم في العظام.
  11. يصاب أيضاً برعشة في الأطراف، وضعف في الذاكرة تصل إلى حد النسيان.

كيفية العلاج من إدمان هذه الحبوب:

رغم كل المشاكل والآثار الجانبية السلبية التي تحدث بسبب هذه الحبوب المخدرة إلا إن هناك الكثير أصبحوا في حالة إدمان لهذه الحبوب، والخروج من حالة الإدمان وتجنب كل هذه المخاطر هو العلاج السريع، في الفقرات التالية سنتعرف على مراحل العلاج من إدمان حبوب الليريكا.

علاج هذا الإدمان ينقسم إلى مرحلتين حتى يتم العلاج بشكل كامل وتام:

1- المرحلة الأولى:

مرحلة العلاج الدوائي: وهي من أهم المراحل التي يتم فيها علاج الإدمان بشكل صحيح، وهي عبارة عن مرحلة سحب السموم من الجسم بما فيها من الأعراض الإنسحابية التي تظهر في تلك الفترة.

  • هذه المرحلة تتم بناء على خطة وجدول يضعه الطبيب المعالج ويتم تحديد فترة هذه المرحلة وتحت إشراف هذا الطبيب.

2- المرحلة الثانية:

  • مرحلة العلاج النفسي: في هذه الفترة يتم تحديد الأسباب التي دفعت إلى الإدمان ويتم علاج هذه الأسباب بجانب إعادة التأهيل النفسي للمتعافى بعد العلاج الدوائي حتى نتجنب حدوث أي انتكاسة له.
  • هذه الفترة تعمل على جعل المتعافي قادراً على مواجهة المجتمع بعد التعافي من الإدمان والعودة للحياة الطبيعي.
  • وننصح في كل مراحل العلاج أن نستعين بطبيب متخصص في علاج الإدمان ويجب المتابعة معه في تلك الفترة حتى لا يحدث أي مضاعفات المتعاطي مما يجعله يمتنع عن العلاج

شاهدي ايضًا: علاج الأمراض النفسية تمامًا بدون طبيب

تعرفنا في هذا المقال على كل المعلومات الخاصة بحبوب ليريكا المخدرة وكيف يعتاد عليها المريض إلى أن يصل إلى حد الإدمان وتعرفنا إيضاً على مراحل العلاج التي تخلنا من حالة الإدمان لهذه الحبوب، أتمنى أن يكون المقال مفيد للكثير، وأرجو أن يكون استعمال هذا النوع من الحبوب بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب حتى نتجنب جميع المخاطر ولا نعتاد عليه في حياتنا اليومية.

اضافة تعليق