الرئيسية » الحمل والرضع » كيف اجعل الجنين يتحرك في البطن

كيف اجعل الجنين يتحرك في البطن

كيف اجعل الجنين يتحرك في البطن، الشعور بالجنين يتحرك في البطن هو من أحلى اللحظات التي تمر في حياة كل حامل، فمن معجزات الله سبحانه وتعالى أن يجعل نفس صغيرة تسكن بداخل الرحم وتنمو وتكبر بداخله، ولا شك أن حركة الجنين في بطن أمه تعتبر من أهم علامات صحة الجنين، ولكن كيف اجعل الجنين يتحرك في البطن إذا ما قلت حركته؟

أسباب ضعف حركة الجنين في البطن

قد تقل حركة الجنين في البطن وفقًا لعدة أسباب، والتي يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • نوم الجنين في الرحم، فالجنين يستغرق في النوم لمدة تتراوح بين عشرين وحتى أربعين دقيقة، وذلك لعدة مرات على مدار اليوم، ولكن إذا تخطت مدة نومه أكثر من تسعين دقيقة فلابد من استشارة الطبيب فورًا.
  • سوء تغذية الأم، فلا شك أن كل ما تتناوله الأم ينعكس على الجنين وعلى حالته الصحية، فالأم التي تتناول جميع العناصر الغذائية يكون جنينها في أفضل حال، أما التي تعاني من سوء التغذية فيتأثر نمو الجنين وتضعف حركته.
  • ضعف الحالة الجسدية للأم، كما وضحنا سابقًا أن حالة الأم تنعكس على حالة الجنين، فالأم التي تعاني من الإجهاد وضعف حالتها الجسمانية والصحية، تؤثر بالتبعية على حالة الجنين وتؤدي إلى ضعف حركته.
  • الصوم أو إصابة الأم بالجفاف، يؤثران بشكل كبير على حركة الجنين، ولذلك غالبًا ما ينصح الحامل بعدم الصيام، وبضرورة شرب كميات كبيرة من الماء.
  • نقص في نسبة الأكسجين الواصلة للجنين، ويحدث ذلك بسبب العديد من الأمور، فتعجز المشيمة عن توصيل كمية الأكسجين التي يحتاجها الجنين، وبالتالي تقل حركته، ولذلك لابد من مراجعة الطبيب في الحال.

شاهدي ايضًا: متى تشعر الحامل بحركة الجنين بوضوح في بطنها

متى تشعر الحامل أن الجنين يتحرك في البطن

  • عادة ما يتحرك الجنين في رحم أمه مع الأسبوع العاشر من الحمل، ولكن لا يمكن للمرأة الشعور بحركة الجنين في ذلك الوقت، لصغر حجمه المتناهي.
  • ولكن يمكن أن تبدأ الحامل في الشعور بحركة الجنين مع بداية الأسبوع الثامن عشر وحتى الأسبوع العشرين من الحمل، وذلك في حالة الحمل لأول مرة.
  • أما في الحمل الثاني أو أكثر فقد تشعر المرأة بحركة الجنين قبل هذا الوقت، لأنها تستطيع التمييز بين حركة الجنين وحركة الأمعاء.
  • وبشكل عام فإن الأم لا تشعر إلا بنسبة 10% فقط من حركة الجنين في بطنها، وبشرط أن تكون منتبهة لحركته، وذلك في الثلث الثاني من الحمل.
  • أما مع بداية الشهر السابع من الحمل فتزداد حركة الجنين، وتتمكن الأم من تمييزها والشعور بها بكل وضوح، حيث تكون حركة الجنين بسيطة في البداية، ثم تبدأ في التطور وتزداد قوتها حتى تصل إلى ركلات واضحة.
  • من الضروري متابعة حركة الجنين والتأكد من كونه في حالة حركة دائمة، وألا تزيد فترة راحته أكثر من تسعين دقيقة متواصلة.

كيف اجعل الجنين يتحرك في البطن

هناك بعض الحيل التي يمكن اللجوء إلى استخدامها لحث الجنين على التحرك في بطن أمه، ومنها:

  1. تناول قطعة من الشوكولاتة أو أي نوع من الحلوى، ثم استلقاء الأم على الظهر ورفع قدميها إلى الأعلى مستندة على عدة وسادات أو ما شابه، فقد يكون الجنين مستغرق في النوم، ومع استلقاء الأم سوف يستيقظ، كما أن السكر يساعد في تحفيز الجنين على التحرك.
  2. شرب كوب من الماء البارد، أو كوب من العصير الطازج البارد، فتغير درجة الحرارة في بطن الأم يحفز الجنين للتحرك والابتعاد عن البرودة.
  3. الضغط بأطراف الأصابع بحركات خفيفة على جهة معينة من بطن الأم والانتظار لعدة ثواني قبل التكرار، فغالبًا ما سوف يتحرك الجنين ليعبر عن استياءه من هذا الضغط.
  4. إصدار بعض الأصوات العالية، مثل تحدث الأم إلى الجنين بصوت مرتفع، أو تشغيل بعض الموسيقي الصاخبة، فإن ذلك يعمل على تحفيز الجنين للتفاعل مع الصوت والتحرك.

شاهدي ايضًا: حركة الجنين في الاسبوع الخامس والثلاثين من الحمل و اي شهر

متى يجب القلق حيال حركة الجنين في البطن

  • في حالة استلقاء الأم على أحد جانبيها لمدة تزيد عن ساعتين مع عدم الشعور بأكثر من 10 حركات للجنين.
  • إذا لم يستجيب الجنين لأي من وسائل تحفيزه على التحرك، مثل تناول الحلوى أو تشغيل الموسيقى الصاخبة أو ما شابه.
  • في حالة ملاحظة الحامل انخفاض معدل حركة الجنين لعدة أيام متتالية.
  • في كثير من الأحيان يكون انخفاض معدل حركة الجنين ناتج عن نقص وصول العناصر الغذائية إليه، أو نقص في نسبة الأكسجين الذي يمر إلى الجنين من خلال المشيمة.
  • وفي بعض الأحيان تكون قلة الحركة ناتجة عن استغراق الجنين في النوم أو الراحة فقط.
  • ولذلك فعند ملاحظة انخفاض معدل حركة الجنين لابد فورًا من اللجوء إلى محفزات الحركة، فإن لم تلاحظ الأم أي استجابة لمحفزات الحركة فلابد من استشارة الطبيب على الفور، حتى يتم فحص الجنين باستخدام السونار والاطمئنان على حالته ومعرفة سبب انخفاض معدل الحركة.
  • ففي بعض الأحيان تكون قلة الحركة دليل على وجود مشكلة صحية تواجه الجنين، وعند الإسراع بفحص الجنين واكتشاف المشكلة، فيمكن معالجتها سريعًا وتجنب أي مضاعفات قد تحدث، وذلك مثل قلة المياه حول الجنين، أو التفاف الحبل السري حوله، وما إلى ذلك.

شاهدي ايضًا: حركة الجنين والنمو في الاسبوع السابع والثلاثين من الحمل

من الضروري جدًا عدم تجاهل حركة الجنين في البطن، فتحرك الجنين باستمرار دليل على أنه في حالة جيدة، أما توقف الحركة فيستدعي استشارة الطبيب للاطمئنان على حالة الجنين والتأكد من عدم الحاجة إلى التدخل الطبي لإنقاذ الجنين.

اضافة تعليق