الرئيسية » دليل الحياة » الأسرة » كيف اخلي زوجي يفهمني

كيف اخلي زوجي يفهمني

كيف اخلي زوجي يفهمني

كيف أخلي زوجي يفهمني الصراحة والوضوح من العوامل التي تساهم في تسهيل التواصل بين الزوج والزوجة، وعند بدء الحوار يتعين على الزوجة أن تشرح وجهة النظر الخاصة بها بوضوح، بدلًا من ترك الزوج يكثر الظن ويتشتت، وبالتالي تكثر الخلافات والمشاكل الزوجية، وتستطيع الزوجة أن تعبر عن رأيها بكلمات صريحة وموجزة، مع التركيز على الهدف من وراء الحوار، وأخبار الزوج بكل ما تريد بشكل صريح وقاطع، وترك الوقت اللازم للزوج حتى يفكر جيدًا ويحسم الأمر، ومع العلم بأن معظم الرجال لا يفضلون الاستعجال.

مصارحة الزوجة للزوج عن مشاعرها الحقيقية

  • تجد معظم النساء صعوبة في التعبير عن مشاعرها الحقيقية، وذلك ظنًا بأن الزوج سوف يعلم مشاعرها وما يدور بداخلها من تلقاء نفسه، مما يسبب حالة من الحزن والألم للزوجة إذا عجز الزوج عن فهمها، وأحيانا تلجأ الزوجة لمعاقبة الزوج عن ذلك ودون حتى توجيه أي سؤال للزوج.
  • وهذا يؤدي إلى تولد حالة من سوء الفهم وسوء التواصل بين الزوجين، وتجنبا لكل ذلك، يتعين على الزوجة، مصارحة الزوج بكل شيء، حتى لو كان سؤال الزوج عن ما إذا كانت الزوجة بخير أم لا، فيجب أن تكون الزوجة صادقة عند الحوار مع زوجها في كل شيء، واهتمامه بها أو بصحتها يدل على كونه يحبها ويحترمها.

شاهدي أيضًا: كيف ابدا اجهز لزواجي

كيف أخلي زوجي يفهمني

الخطوات التي إذا فعلتها الزوجة، تساهم في جعل الزوج يفهمها، ومنها ما يلي:

  1. من الأمور التي تساهم في تسهيل عملية التواصل بين الزوجين، قيام الزوجين بالتعبير عن مشاعرهم لبعضهم البعض، حيث يجب على الزوجة أن تكون متأكدة من أن الزوج يهتم لأمرها وبكل ما يخصها، وأنه على استعداد دائمًا لاستماعها، يتعين على الزوجة أن تكون لطيفة في التعامل مع زوجها أو عند التعبير عما تريد.
  2. تجنب الزوجة عتاب الزوج دائمًا وإلقاء بعض الاتهامات عليه، على سبيل المثال كقول” أنت تقصد فعل ذلك دائمًا، لان ذلك يسبب الإهانة والجروح للزوج، ويجب عليها مصارحته بمشاعرها.
  3. معرفة الزوجة الكثير من المعلومات عن الزوج، يسهل من التواصل بينهما وفهم الرجل وكيفية التعامل معه، حيث أن من أسباب معظم الخلافات الزوجية جهل الزوجة لشخصية الزوج، لذا فليس هناك مانع من سؤال الزوج عما تود معرفته، فيمكن للزوجة أن تطلب منه قضاء نهار يوم كامل معها، وذلك حتى تتمكن من سؤاله عما تريد.

أهمية لغة الجسد

  • لغة الجسد تأثير على ردود أفعال الزوج نحو الزوجة، مما يسهل من فهم الزوج لما تريد الزوجة، وذلك على أساس الطريقة التي تتعامل بها مع الزوج، حيث أن قلة الكلام بين الزوجين، سوف تعطي انطباع سيء عن الزوجة مثل أنها لا ترغب بمشاركة الحديث مع الزوج أو أنها غاضبة منه، لذا عليها التحدث والتودد إلى الزوج، مع استخدام لغة الجسد لكي تعبر عن اطمئنان الزوجة وراحتها بالحديث.

سعي الزوجة لجعل الزوج يستمع إليها

  • يجب أن تسعى الزوجة وتبذل ما في وسعها لكي تلفت انتباه الزوج وتجعله ينصت إليها، وحتى يتمكن من فهمها وتسهيل التواصل بينهما، ويمكن للزوجة فعل ذلك من خلال بعض الأمور منها:

اختيار مكان مناسب بعيد عن أي ضوضاء للتحدث فيه

  • عند بدء حوار أو نقاش مع الزوج، يتعين على الزوجة القيام باختيار مكان مناسب، بعيد عن إزعاج الأطفال والعائلة والأجهزة الإلكترونية، وذلك حتى لا يتشتت انتباه الزوج تتمكن الزوجة من إتمام الحوار وعرض وجهة النظر الخاصة بها.

شاهدي أيضًا: كيف اصبح زوجة سعيدة

اختيار الوقت المناسب للحوار

  • قد يكون الزوج في حالة مزاجية سيئة أو يرغب بالنوم أو قد يكون غاضب قليلًا، وهذا ليس وقت مناسب للحديث أو لإقناع الزوج، لهذا يجب على الزوجة قبل بداية النقاش، سؤال الزوج عما إذا كان الوقت مناسب له لتبادل الحديث أم لا.

الجلوس بجوار الزوج أثناء الحديث

  • يفيد التواصل البصري أثناء الحديث على إيصال وجهة النظر، إلا انه أحيانًا يكون صعب، خاصة أن بعض الرجال يعتبرون التواصل البصري دليل على الكراهية أو العدوان، بينما الجلوس بجوار الزوج سيخلق جو من الراحة والهدوء، ويساهم في جذب انتباه الزوج.

الوضوح والمصارحة

  • سيكون الزوج ممتن للزوجة عند إيصال وجهة النظر بكل وضوح، والخوض في الحوار مباشرة، حيث أن معظم الرجال لا يحبون الإطالة بالحديث، أيضًا يتعين على الزوجة استخدام كلمات موجزة وصريحة حتى لا تتسبب في تشتيت انتباه الزوج.

أمور تساهم في جعل الزوج أكثر تفهما

ينتج أحيانا عن عدم فهم الزوج لوجهة نظر الزوجة أثناء الحديث، سوء فهم بين الزوجين، وتظن الزوجة أن ذلك إهمال من الزوج أو عدم تقدير لها، وهناك بعض الأمور التي قد تساعد في جعل الزوج أكثر تفهما:

  1. عند توجيه الحديث للزوج، يتعين أن يكون الكلام به بعض الكلمات الإيجابية، لان ذلك يدل على حسن نية الزوجة وان ما حدث بينهما لا يتعدى كونه سوء ظن، وبالتالي قد يتفهم الزوج ويكون أكثر حرصًا على الاستماع للزوجة.
  2. تعبير الزوجة عن مشاعرها بكل صدق وصراحة.
  3. عندما تكون الزوجة غاضبة من بعض تصرفات الزوج، تستطيع أن تقترح عليه ما يجب عليه فعله، لكن بشكل وأسلوب مهذب، وتكون الطريقة في صيغة طلب وليس أمر، فالزوجة يتعين عليها أن تشارك زوجها فيما يشغله وتقديم الحلول.
  4. أيضًا ليس هناك ما يمنع من إخبار الزوج، بالأمور التي تثير غضب الزوجة أو التي تتسبب في تعاستها.

التفاهم بين الأزواج

  • يقصد بالتفاهم إدراك الشخص أو عدد من الأشخاص للأسباب التي تدفع الشخص إلى القيام بفعل معين، وتكون ردة الفعل ناتجة عن القصد الحقيقي لهذا السلوك، وتحتاج الحياة الزوجية من جانب الزوجين إلى التفاهم، لذا على المرأة أن تسعى لبذل ما في وسعها حتى تتمكن من فهم شخصية الزوج.

بعض الأمور التي تسهل من التفاهم والحوار بين الزوجين

منها ما يلي:

١-النقاش وفتح باب للحوار مع الزوج

  • الحوار من الأمور التي تفتح طرق التفاهم والتي تحتاج إليه العلاقة الزوجية، حيث أن قلة الكلام والحوار بين الزوجين، يساهم في خلق فجوة بينهما ونشوء حالة من البعد والجفاء، وبالتالي تكثر الخلافات والمشاكل، لذا يجب على الزوجة أن تختار الفرصة والوقت المناسب للحوار مع الزوج، أيضًا الالتزام بآداب الكلام حتى يكون الحوار هادفا، والوصول إلى الهدف من وراء الحوار.

٢-الاحترام المتبادل بين الزوجين

  • يقدر الزوج احترام الزوجة له والاهتمام بما يخصه، وتقديرها للدور الذي يقوم به من اجل سعادتها والحفاظ على الأسرة، والاحترام المتبادل هو سبب من أسباب بقاء الحياة الزوجية واستمرارها، وإظهار احترام الزوجة للزوج من خلال عدم انتقاد تصرفاته أمام الغير واحترامه في غيابه ووجوده، يساعد على زيادة التفاهم والثقة بين الزوجين.

٣-تحلي الزوجة بالصبر والحكمة

  • الحياة الزوجية مليئة بالمشاكل والعديد من المواقف الصعبة، لهذا فإن على الزوجة أن تتصف بالصبر وان تحكم العقل ولا تتسرع في اتخاذ قرارات قد يكون لها أثر سلبي على العلاقة الزوجية، أيضًا عليها أن تتفهم شخصية الزوج، فقد تقابل بعض السلبيات وعليها أن تتعامل معها بحكمة، فطبيعي لكل إنسان طبعه الخاص به.

٤-عدم تدخل أي طرف آخر بين الزوجين

  • الحياة الزوجية قائمة على التفاهم والود بين الأزواج، والحوار هو أساس ذلك التفاهم، وبالتأكيد يتعرض الزوجين مواقف وأيام صعبة، ومن الأفضل مواجهتها دون تدخل أي شخص بينهما، إلا أنه ليس هناك ما يمنع من الأخذ برأي الأهل وذلك عندما يتفاقم الوضع بين الزوجين.

شاهدي أيضًا: كيف تكون الزوجة ذكية مع زوجها

كيف أخلي زوجي يفهمني الحياة الزوجية قائمة على المودة والرحمة والاحترام المتبادل، لذا احرصي على أن تشعري الزوج بذلك الاحترام والمحبة، وتجنبي إلقاء الاتهامات عليه فانه يسعى جاهدا لبذل ما في وسعه في سبيل سعادتك.

اضافة تعليق