الرئيسية » صحة وفوائد » اضرار الكبدة للحامل في الشهور الاولى

اضرار الكبدة للحامل في الشهور الاولى

اضرار الكبدة للحامل في الشهور الاولى

الكبدة بشكل عام تعتبر من أفضل الأطعمة التي تحتوي على كم هائل من البروتين والمعادن والفيتامينات، ولا يمكن لأحد أن ينكر وجود الكثير من الأقاويل التي تحذر الحامل من تناول الكبدة وخاصة في الشهور الأولى من الحمل، لما قد تسببه لها وللجنين من أضرار صحية، فما صحة هذه الأقاويل؟

اضرار الكبدة للحامل في الشهور الاولى

تحتوي الكبدة على نسبة عالية من عنصر الريتينول، وهو أحد أنواع فيتامين أ، ويسبب زيادة مستوى الريتينول في الجسم لدى المرأة الحامل بعض الأضرار الصحية للجنين والتي قد تصل إلى إصابته بالتشوهات الخلقية، وذلك في الشهور الثلاثة الأولى وهي فترة تكوين الجنين.

ولكن ارتفاع مستوى الريتينول في الجسم يتطلب أن تقوم المرأة بتناول كميات كبيرة جدًا من مصادره بشكل يومي، ولذلك فإن تناول الكبدة بشكل معتدل لا يمكن أن يسبب ذلك الضرر المهول.

فمن الجيد أن تتناول المرأة الحامل الكبدة مرتين في الأسبوع وبكمية معتدلة، فإن ذلك يفيدها ويفيد الجنين، لاحتواء الكبدة على نسبة عالية من البروتين والعديد من العناصر الغذائية الأخرى التي تفيد صحة الحامل والجنين.

فعلى الرغم من ذلك فإن المرأة الحامل تحتاج إلى تناول فيتامين أ بقدر معتدل خلال فترة الحمل، حتى يساعد في الحفاظ على صحة العين لها وللجنين، وكذلك لأهميته في الحفاظ على عمل الجهاز المناعي، والحفاظ على صحة البشرة وغير ذلك من الفوائد.

ويمكن الحصول على القدر المطلوب من فيتامين أ من خلال تناول غذاء صحي ومتوازن، يعتمد على الخضروات والفواكه والبيض والأسماك ومنتجات الألبان، وكذلك الكبدة التي يمكن تناولها بقدر معتدل فقط.

أما في حالة تناول المرأة لفيتامين أ من خلال المكملات الغذائية، فلا يستدعي ذلك القلق، لأن المكملات الغذائية لا تحتوي في تركيبها على عنصر الريتينول الذي هو مصدر القلق، ومع ذلك فلا يمكن تناول أي دواء خلال فترة الحمل إلا بعد استشارة الطبيب.

شاهدي أيضًا: طريقة اعتناء الحامل بنفسها

طريقة تناول الكبدة للمرأة الحامل

يميل بعض الأشخاص إلى تناول الكبد البقري نيئًا، اعتقادا باحتوائه على قدر عالي من العناصر الغذائية التي تعالج الأنيميا وفقر الدم، ولا شك أن هذه الطريقة لا يمكن أبدًا أن تقوم بها الحامل.

فلا شك أن تناول الكبد واللحوم النيئة للحامل هو أمر في غاية الخطورة، وقد يسبب مخاطر صحية كبيرة قد تهدد صحتها وحياة الجنين.

ولذلك فعند تناول المرأة الحامل للكبد لابد أن يتم طبخها جيدًا، حتى يتم التأكد من القضاء على كل الفيروسات والبكتريا والجراثيم التي تتواجد بها وتسبب الأمراض.

وينطبق هذا الأمر على كل اللحوم والدواجن والأسماك، فيجب التأكد من طهيها جيدًا قبل أن تتناولها الحامل، حفاظًا على صحة المرأة الحامل والجنين.

القيمة الغذائية في الكبدة للحامل

تحتوي الكبدة على العديد من المعادن والعناصر الهامة جدًا لصحة الانسان ولصحة المرأة الحامل والجنين، ومنها:

  • تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، وهو من أهم العناصر التي تحتاج إليها الحامل للوقاية من التعرض لتشوهات الجنين، وكذلك للوقاية من الإصابة بالأنيميا خلال شهور الحمل.
  • كما تحتوي على عنصر الحديد، والذي يعتبر السبب الأول لقيام الحوامل بتناول الكبدة، فهو يساعد في الوقاية من مشكلة فقر الدم التي غالبًا ما تتعرض لها الحوامل.
  • يحتوي الكبدة على نسبة من فيتامين أ، وهو من أهم الفيتامينات التي تلزم لتطور الجنين بشكل سليم، وخاصة صحة العين وحاسة البصر، وكذلك لصحة الجهاز المناعي.
  • تعتبر الكبدة من مصادر البروتين الحيواني، وهو من أهم العناصر التي يحتاج إليها الجنين لكي ينمو ويتطور بشكل سليم.
  • تحتوي الكبدة أيضًا على العديد من العناصر الغذائية الأخرى، مثل الزنك، والمنجنيز، والفسفور، والكروم، والنحاس، والسلينيوم.
  • كما تحتوي أيضًا على نسبة من مجموعة فيتامينات ب المركبة، ومنها فيتامين ب 1، وفيتامين ب 2، وفيتامين ب 6، وفيتامين ب 12.

فوائد الكبدة

  • تساعد الكبدة على الوقاية من الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم، وذلك لاحتوائها على الحديد الذي يعمل على تكوين كرات الدم الحمراء وتكوين الهيموجلوبين في الدم.
  • كما تساعد على سهولة امتصاص الحديد من الأمعاء، بفضل احتوائها على فيتامين ب 2 والزنك والنحاس وحمض الفوليك.
  • تحتوي الكبدة على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية والدهون، وعلى نسبة عالية من البروتين، ولذلك فهي غذاء مناسب جدًا للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية بهدف إنقاص الوزن.
  • كما أنها غذاء مناسب لمن يرغب في بناء وتقوية العضلات، وكذلك تقوية العظام والأسنان، وحماية اللثة من الإصابة بالالتهابات بفضل احتوائها على عناصر الفسفور والزنك.
  • تساعد في تقوية الذاكرة نظرًا لاحتوائها على مجموعة فيتامينات ب المركبة، وخاصة فيتامين ب 12.
  • تساعد الكبدة في الحفاظ على صحة البشرة والجلد والأظافر، وكذلك الحفاظ على صحة بصيلات الشعر وحمايته من التقصف والتكسر، وذلك لاحتوائها على العديد من المعادن الضرورية للجسم.
  • تساعد الكبدة في الحفاظ على صحة العين وقوة الإبصار، وحماية العيون من الإصابة بالعديد من الأمراض، نظرًا لاحتوائها على فيتامين أ الضروري لصحة العين وقوة البصر.

شاهدي أيضًا: ما تأثير نقص الحديد على الحامل

وفي الختام، تعرفنا معًا على فوائد تناول الكبدة للحامل وما هي أضرارها، لذلك فالاعتدال في كل شيء هو أمر مطلوب، وعلى الحامل استشارة الطبيب أولًا قبل تناول أي طعام أو دواء، شاركونا بتجاربكم وآرائكم حول هذا الموضوع، وشاركوا هذه المعلومات مع أصدقائكم من الحوامل حتى تعم الفائدة.

اضافة تعليق