الرئيسية » الحمل والرضع » كيف المحافظة على جسمي من تشققات الحمل

كيف المحافظة على جسمي من تشققات الحمل

تشققات الحمل التي تظهر في الأسابيع الأخيرة من الحمل والتي غالبًا ما تصيب منطقة البطن بشكل خاص، كما تصيب مناطق الفخذين والصدر وغيرها، فهي من الأمور التي تسبب إزعاج كبير لكل حامل بسبب صعوبة التخلص منها بعد الولادة، فكيف يمكن الحفاظ على الجسم من ظهور التشققات؟

خطوات الحفاظ على الجسم من تشققات الحمل

لا شك أن تشققات الحمل من الأمور الطبيعية التي تصيب كل الحوامل بشكل عام، ولكن تختلف درجة شدتها من سيدة لأخرى بحسب طبيعية جسمها ومدى ليونة الجلد، وكذلك لاختلاف العوامل الوراثية.

وهناك الكثير من الأمور التي يمكن القيام بها خلال شهور الحمل للوقاية من إصابة الجلد بالتشققات، والتي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

شاهدي أيضًا: طريقة اخفاء تشققات الحمل

1- الاهتمام بالنظام الغذائي المتوازن

  • حيث أن حصول الجسم على غذاء متكامل العناصر يساعد في حماية الجلد من الإصابة بالتشققات التي تحدث أثناء تمدد الجلد، حيث أن كبر حجم الرحم يؤدي إلى زيادة حجم البطن، وبالتالي يتمدد الجلد حتى يستوعب الزيادة في حجم البطن.
  • ويتأثر الجلد كثيرًا بسبب التمدد، فكلما كان الجلد أكثر ليونة كلما كان تأثير التمدد أقل، وما يؤثر في صحة وليونة الجلد هو مدى ترطيبه وحصوله على كافة العناصر الغذائية، وخاصة فيتامين سي، والزنك، وفيتامين د، وفيتامين هـ، وغيره من العناصر الهامة لصحة الجلد.

2- الحفاظ على وزن مناسب

  • فالزيادة الطبيعية في وزن الجسم والتي تحدث خلال شهور الحمل التسعة هي متوسط خمسة عشر كيلوجرامًا، وما زاد عن ذلك فهو زيادة في كتلة الجسم ولا علاقة لها بوزن الحمل.
  • فما يؤدي إلى الزيادة الكبيرة في وزن الجسم خلال شهور الحمل هو الإفراط في تناول الطعام وخاصة الدهون والسكريات، فكثيرًا ما نجد أن هناك بعض الأشخاص ينصحون الحامل بكثرة الأكل حتى يصل الأكل إلى الجنين، وهذا بالطبع أمر خاطئ، فالجنين يحصل على احتياجاته من دم الأم سواء تناولت الأم طعام قليل أو كثير.
  • ولا شك أن زيادة وزن الجسم تؤدي إلى تمدد الجلد حتى يستوعب كمية الدهون الزائدة التي يكتسبها الجسم، وبالتالي يصاب الجلد بالتشققات، والتي غالبًا ما تبدأ في الظهور باللون الأحمر، ثم يتحول لونها تدريجيًا إلى اللون الأبيض.

3- ترطيب الجسم

  • كما ذكرنا سابقًا أن رطوبة الجلد لها دورٌ كبيرٌ في حمايته من التشقق، لذلك فإن الاهتمام بترطيب الجلد هو من أهم الخطوات التي يجب الحرص عليها، وذلك من خلال شرب الماء بكمية كافية بشكل يومي، على ألا تقل الحصة اليومية من الماء عن لترين.
  • كذلك يجب الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية وما إلى ذلك، حيث أن الكافيين يؤدي صعوبة امتصاص الماء في الجسم وإصابة الجلد بالجفاف.
  • بالإضافة إلى استخدام مواد الترطيب الموضعية على الجلد، سواء كانت الكريمات المرطبة المخصصة للاستخدام في فترة الحمل، أو استخدام أحد أنواع الزيوت الطبيعية التي تساعد في ترطيب الجلد وحمايته من التشقق.

شاهدي أيضًا: كيف تهتم الحامل ببشرتها وجسمها

4- تناول المكملات الغذائية

  • وذلك تحت إشراف مباشر من الطبيب المتابع لحالة الحمل، حيث غالبًا ما يصف للحامل تناول جرعات مكملة من الكالسيوم والحديد وفيتامين د بداية من الثلث الثاني من الحمل.
  • فينصح أيضًا بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الزنك وفيتامين سي، فهما من أهم العناصر التي تزيد من صحة وقوة الجلد، كما يساعد على تحفيز إفراز الكولاجين الطبيعي في البشرة، والذي يزيد من نضارة ومرونة البشرة، ويقاوم ظهور التشققات والتجاعيد.

استخدام الزيوت للوقاية من تشققات الحمل

  • إن أفضل طريقة لاستخدام المواد المرطبة للجلد سواء كانت الزيوت أو غيرها من المرطبات الأخرى، هي استخدامها بشكل مباشر على جلد البشرة بعد الاستحمام بماء دافئ، حيث تكون مسامات الجلد مفتوحة فتمتص أكبر قدر من العناصر الموجودة في المرطب وتحصل على فوائده.
  • ويعتبر زيت اللوز الحلو وزيت جوز الهند هما أفضل أنواع الزيوت الطبيعية التي يمكن استخدامها في ترطيب الجلد وحمايته من التشقق، يلي ذلك زيت الزيتون وزبدة الكاكاو الطبيعية.
  • ويفضل استخدام المرطب الذي يقع عليه الاختيار يومًا بعد يوم، بعد أخذ حمام دافئ، أما في الأسابيع الأخيرة من الحمل فينصح بتكرار ترطيب الجلد بشكل يومي، حيث تزاد شدة التمدد وتزداد فرص حدوث التشققات.
  • يتم تجفيف الجسم جيدًا من أثار المياه، ثم توضع كمية كافية من المرطب المستخدم ويتم تدليك الجلد برفق بحركات دائرية خفيفة، حتى يتم امتصاص المرطب بالكامل، مع التركيز على منطقة أسفل البطن وأعلى الفخذين حيث تكون الأكثر عرضة لعلامات التمدد.

علاج تشققات الحمل

  • بعد أن تتم عملية الولادة تبدأ علامات التمدد في الاختفاء بشكل تدريجي، ويعتمد ذلك على مدى اهتمام المرأة بترطيب الجلد خلال فترة الحمل، ولكن في بعض الحالات تكون علامات التمدد شديدة وواضحة للغاية.
  • وفي هذه الحالة يتم اللجوء إلى طبيب مختص في علاج المشاكل الجلدية حتى يصف استخدام العلاج المناسب والذي قد يستمر لعدة أشهر حتى يتم ملاحظة النتيجة.
  • أو قد يلجأ البعض لاستخدام العلاج بالليزر لإخفاء التشققات وعلامات التمدد، وهو قد يتكلف مبلغ مالي كبير، ولكنه يحقق نتيجة أكيدة وفعالة.

شاهدي أيضًا: كيفية اخفاء البطن بعد الولادة

وفي الختام، فإن الوقاية من حدوث تشققات الحمل ليس أمرًا مستحيلًا، ولكنه يحتاج إلى بعض الالتزام وتنفيذ التعليمات بدقة، شاركونا بتجاربكم في مقاومة وعلاج علامات التمدد حتى تعم الفائدة.

اضافة تعليق