الرئيسية » دليل الحياة » الأسرة » كيف اخلي زوجي يصارحني

كيف اخلي زوجي يصارحني

كيف اخلي زوجي يصارحني

كيف أخلي زوجي يصارحني، الحياة الزوجية قائمه على عده عوامل، منها التفاهم والاحترام فكل طرف عليه فهم أفكار الأخر وتقدير مشاعره، ليس ذلك فقط بل كل منهما يحفظ أسرار الأخر، وذلك من اجل الحفاظ على الود والمحبة بين الزوجين، فالحياة بها العديد المصاعب التي تجعل الإنسان يبحث عن شخص يستريح عندما يبوح له بأسراره وهذه الراحة لا تكون انه يجد من يسمع فقط بل يسمع ويفهم ويناقش ويحترم.

ويحفظ الأسرار أيضًا فالصراحة تساعد على أقامه حياه زوجيه سليمة ليس بها شكوك أو تخوين لا يلجأ أحدهما إلى النفاق أو الغش، وإذا فشلت الزوجة في اكتساب ثقة زوجها وصراحته سوف تكون العواقب سيئة إلى حد كبير، فقد أثبتت الدراسات التي تم إجراءها في الدول العربية والغربية، أيضًا أن عدم الصراحة يؤدي إلى الشك المرضي وتعني أن العلاقة الزوجية على حافة المنحدر وسوف تنهار في أي لحظه.

كيف أخلي زوجي يصارحني

  • إذا تمكنت الزوجة من كسب صراحة زوجها سوف يشعر أن له في الحياة صديقه وأخت إلى جانباها زوجته، سوف تعم حاله السكينة والمودة بينكم.
  • ويمكنك أيضًا الوقوف إلى جانبه إذا لا قدر الله وقع في مشكله ولا حاجه للزوج وقتها للبحث عن شخص أخر يبوح معه بأسراره، سوف يحتاج دائمًا إلى الحديث معك سوف يبحث عنك دائمًا ليتحدث معك.
  • لذلك عليك الحرص كل الحرص ألا تفشلي في اكتساب صراحة زوجك، فأغلب علاقات الرجال الأخرى بسيدات غير زوجاتهن تبدأ بعلاقة صداقه وتفاهم ثم تتحول إلى حب وارتباط.
  • عليك أيتها الزوجة أن تمتلكي ميزان في عقلك وقلبك من هذا الميزان تزني عليه كل كلمه وتصرف في تلك اللحظات المهمة من حياتك، ويتوقف وزن الكلام على الزوج وطباعه وعلى الموقف.

شاهدي أيضًا: طريقة اسعاد الزوج

التظاهر بفهم الزوج

  • عليك أن تتظاهري أنك تفهمين الأمور وتستوعبين أي أمر بمنتهي الهدوء والحكمة، يجب أن يتأكد ويطمئن أنك تفهمين جيدًا موقفه وانه مهما يحدث سوف تلتمسين العذر له.
  • لغة الجسد تلعب دور هام في توصيل إشارات تفهمك له ونبره صوتك المنخفض عامل مهم جدًا، لابد أن تكون نبره الصوت حانية وهادئة وعليك بالإنصات جيدًا اليه لكي يشعر بالجرأة والأمان ولا حاجه له للكذب.

التهدئة من قلقه

  • إذا شعرت أن علامات القلق تبدو على وجهه، حاولي أن تساعديه على الخروج من هذه الحالة بابتسامه لطيفه، وأخبريه أن كل إنسان يواجه مشاكل وان كل إنسان قد يخطئ في تصرفات أو كلمات وتجنبي أي سؤال مباشر معه تلك اللحظة فأي سؤال وهو متوتر سوف ينفعل عليك.

تجنب الاتهامات والأسئلة التي تسبب الحرج

  • يمكنك أن تتناقشي وتعرفي كل ما تريدين دون استخدام كلمات جارحه أو اتهامات مباشره، بل يجب أن يكون الأسلوب عبارة عن حوار بشكل ودي يحفظ للمحبة بينكم.
  • فمثلًا إذا كان قد تلقي دعوه على الغداء من والدك ولم يذهب في الموعد فلا يكون رد فعلك اتهام بعدم احترام والدك، وإنما اسأليه بطريقه غير مباشره: هل شيء يزعجك عند الذهاب إلى والدي؟
  • هنا سوف يجيبك باعتذار انه كان مشغول أو سوف يخبرك إن شيء ما يزعجه، إذا قال انه مشغول عليك أن تلتمسي العذر وتظهري ذلك له سيشعر بخطاه ويحاول ألا يكرره، أما إذا كان هناك أمر يزعجه لابد أن تحاولي فهمه ويجب أن يشعر أنك حريصة على احترام مشاعره، وتعديه بتصحيح أي وضع يسبب له الإزعاج، لا تضعي للزوج في خانه الاتهام أو التقصير كي لا ينفر من الحوار معك.

إظهار قبول صراحته مهما كان الأمر

  • إظهارك تقبل كلامه وتصرفاته مهما كانت تجعله يشعر بمعزته لديك ولا يلجأ لتبرير الأفعال بالكذب والانفعاليات، إياك أن تقابلي كلامه بالغضب والعصبية ردود الأفعال هذه تجعله يتجنب الصراحة تجنبًا للخلافات.

شاهدي أيضًا: كيف التعامل مع اهمال الزوج

لا تروي ما يحدث بينكم لأي شخص

  • حتى وان كان طرف في الحوار حتى لا يخشاك، إذا حكي لكي حوار بينه وبين أخته مثلًا فاحتفظي أسرار الكلام، ولا ترويه لأحد حتى يأتمنك على أسراره.
  • ومثلًا إذا طلبت منه شيء يشتريه لابنك مثلا ثم صارحك انه لا يملك ما يكفي من المال، فلا تقولي ذلك لابنك بل قولي بابا مشغول هذه الأيام ليجلب المزيد من المال أجلك ليشتري لك أفضل الأشياء بذلك يرتاح ابنك ويثق زوجك في الحوار معك.

لا تغيري من طباعك معه

  • إذا أخبرك انه أخطأ في حقك لا تغيري من طباعك ولا تلجئي للخصام، لأن الخصام لن يصحح الوضع بينكم ولن يجعله يشعر بالخطأ، بل سوف يشعر بالإهانة، ويمكن أن يتحول الأمر بينكم إلى العناد وتخسري وقتها كل شيء، بل اظهري له التسامح بعد العتاب دون التجريح ثم مارسي حياتك كما كانت.

الصبر والتحمل

  • إذا كرر خطأه مره أخري عليك أن تصبري وتمنحي الزوج المزيد من الفرص كي يصحح من نفسه بل، وتساعديه أيضًا ويجب يلتمس فيكي صبرك عليه حتى يعرف قيمه قلبك ويشعر مدي حرصك عليه واحتوائك له.

اجعليه قدوة الصراحة أمام أولاده

  • دائمًا تحدثي مع أولادك عن أهمية الصراحة واغرزي فيهم أن والدهم يحب الصراحة، ويكره الكذب وانه لم يلجأ إلى الكذب في حياته أبدًا واجعليه يسمعك ليفهم انكي تقدرينه أمام أولاده.

امنحي الزوج المزيد من وقتك

  • لا تتركي واجباتك المنزلية تشغلك عن زوجك، عليك بتهيئة جو هادي مع كوبين من مشروب مفضل لديه، وتجلسي معه لتستمعي اليه في كل شيء ولا تجعليه يشعر بالوحدة في بيته.
  • لا تجعليه يشعر أنك تتحدثين فقط عندما تكوني في حاجه لمعرفه شيء أو طلب شيء فيكون وقتها الحديث والحوار والفضفضة بينكم روتين يومي، هذا يساعد إلى حد كبير في كسر أي حاجز نفسي تجعله يخشى الحديث.
  • وأيضًا يساعد على تهدئه أعصابك إذا كان قد أخطأ معكي سابقا، وتذكري دائمًا أنك إذا لم تفعلي ذلك سوف يخرج من البيت بحثًا عن شخص أخر يتحدث اليه، فاحرصي على تلك اللحظة.
  • واحرصي على كل كلمه تقوليها فمن الممكن أن يجلس معكي ويتحدث، ولكن إذا قلت كلمات غير محسوبة سوف يغضب، ولن تستطيعين تهدئته بسهوله ولن تتمكني من الحوار معه ثانيه إلا بعد فتره طويلة، وبعد محاولات كثيرة منك في تصحيح ما قلت وهذا الحال يعد خطيرًا لأن في هذه الفترة قد يفعل أي شيء ولا تعلمينه أنت لأنه بعيد عنك ولا يتحدث إليك.

شاهدي أيضًا: كيف تكون الزوجة ذكية مع زوجها

لباقة الزوجة من مقومات الحياة الزوجية

  • الزوج لا يحتاج لمن تطهو وتنظف فقط فهذه أمور يمكن فعلها بسهوله، الزوج يحتاج إلى امرأة تتقن فن الحديث وتعرف كيف تكتسب قلبه بكلامها، ومن ثم ثقته فيها، يحتاج إلى زوجه تفهمه وتحتويه وأيضًا تكون سترا له إذا أخطأ لا تفضحه وإذا قصر لا تهينه أمام أولاده، امرأة تجعل منه أفضل الرجال في نفسه وأولاده.
  • يحتاج إلى من تعينه ليس من تنصب له المحاكم وتحاسبه على كل صغيره وكبيره، فالصراحة لن تولد من موقف أو كلمه تقولها الزوجة بل هي متوقفة على مدي معاملتها له باستمرار.

اضافة تعليق