الرئيسية » دليل الحياة » الأسرة » كيف اجعل زوجي يتعلق بي بجنون

كيف اجعل زوجي يتعلق بي بجنون

كيف اجعل زوجي يتعلق بي بجنون

كيف اجعل زوجي يتعلق بي بجنون الزواج سكن ومودة ورحمة وعشرة تتولد على مر السنين، فقد خلق الله سبحانه وتعالى سيدنا ادم عليه السلام ثم خلق من ضلعه حواء أم البشر لتكون سكنًا له في وحدته، فالعلاقة بين الزوجين ليست علاقة جسديه فقط، بل هي أسمى من ذلك بكثير، فكل طرف بحاجة نفسية شديدة إلى احتواء الطرف الآخر له والتوافق معه نفسيًا، وبدون هذا التوافق النفسي لا يكون هناك أي حب بين الزوجين.

فن العلاقة الزوجية

  • نجاح العلاقة الزوجية ليس مبنيًا على نجاح العلاقة الجسدية فقط لا بل يتطلب معه توفر ثلاث أشياء مهمة إذا ما توفرت حققت العلاقة النجاح المطلوب المودة والرحمة والسكينة.
  • يجب أن يعي الزوج جيدًا أن المرأة تمر بمراحل نفسية سيئة وهي أيام الحمل والنفاس والدورة الشهرية، وأيضًا الزوجة عليها أن تعلم جيدًا كيف تتعامل مع زوجها عند مروره بضائقة مادية أو إصابته بمرض، ومن هنا يجب التحدث عن المودة أي المحبة فالزواج دون محبة يفشل ويصل لطريق مسدود أما الرحمة فهي الشفقة، والشفقة مطلوبة من الطرفين، يجب أن يراعى كل منهما ظروف الآخر فإذا ما تحققت المودة والرحمة تحققت السكينة أي الألفة والشعور بالراحة والطمأنينة حيث يبوح كل طرف للأخر عما بداخله ويشعر الزوجان كأنهما روح واحدة في جسد واحد.

شاهدي أيضًا: كيف تجعلين شاب يحبك من اول نظرة

كيف تجذبين زوجك إليك

بعد مرور فترة من الوقت على الزواج تصاب العلاقة الزوجية بالملل والفتور، وتشعر الزوجة بعدم الاهتمام من الزوج مثلما كان في بادئ الأمر، ولكن كل شيء في يد الزوجة فيمكنك جعل زوجك يحبك بجنون ولا يرى غيرك في الدنيا إذا ما اتبعت الاتي:

الغموض

  • كوني غامضة مع زوجك، بمعنى استخدمي لغة التلميحات والإيحاءات، كوني قوية أحيانًا وأحيانًا أخرى ادعى الضعف والذل والانكسار، فالتناقض يجعلك أكثر جاذبية وإثارة لزوجك.

الإبداع

  • كوني مبدعة وخلاقة في التعامل مع زوجك، أي تجددي معه باستمرار اجعليه لا يراك بصورة واحدة، نوعي طريقة التعامل معه وغيري من ردود أفعالك التي تتكرر في نفس المواقف.

الدلال والدلع

  • مهما كبر الرجل ومرت عليه السنين فهو بحاجة إلى المعاملة كطفل صغير، لا يحب الندية من الزوجة، بل يحب دائمًا أن يشعر بالاهتمام وأنه محور حياه الزوجة فيحتاج منها التدليل والدلع مثل الطفل الصغير، ومن ناحية أخرى أيضًا يحب الزوج أن تكون زوجته رقيقة ولطيفة وتعامله بدلال هي الأخرى، لا أن تكون جافة وقاسية.

النظرة القاتلة

  • تبقى دائمًا نظرات المرأة في خيال وفكر الرجل، فإذا كنت ترعبين في تعلقه المستمر بك فعليك بنظراتك المميزة التي تكون مخلوطة بالرومانسية في الصباح وقبل ذهابه للعمل، فلن ينسى أبدًا تلك النظرة وسيظل مشتاق للعودة إليك في المساء.

الإبداع في فراش الزوجية

  • العلاقة الحميمة في الفراش أهم ما يشغل بال الزوج، لذا اعلمي دورك جيدًا وأتقنيه حتى لو اضطرتك الظروف إلى التمثيل بالمتعة، فلابد أن يصل الزوج هذا الشعور والإحساس، وهو أنك تستمتعين معه، لأن عدم شعوره بذلك يغضبه جدًا ويجعله يفتعل المشاكل معك ويثور لأتفه الأسباب.

الاحترام المتبادل

  • لا بدَّ من تبادل الاحترام وعدم أهانه طرف للآخر أو التقليل من تفكيره، حتى وإن كنت في منصب اعلي منه في العمل فلا تشعريه بأنه أقل منك، حتى وإن اختلفتم في التفكير، فوجهات النظر مهما كان الاختلاف فيها لا بدَّ وأن تقابل بالفهم الجيد، والاحترام والوصول إلى الحلول الممكنة.

المغازلة والغرام

  • يحب الرجل سماع كلمات الحب والغزل من زوجته فيمكنك إرسال رسالة حب من وقت لآخر في أثناء عمله على هاتفه المحمول أو إرسال رسالة فذلك يسعده جيدًا وبذلك تملئين عليه حياته ولا يمكنه التفكير في غيرك.

شاهدي أيضًا: كيف اعرف أني حامل

كيف اجعل زوجي يتعلق بي بجنون

الاهتمام بالمظهر الخارجي

  • كيف اجعل زوجي يتعلق بي بجنون كوني دائمًا مثيرة وجذابة، ارتدى الملابس النظيفة دائمًا واهتمي بشكلك وبمظهرك في البيت مثلما تهتمين بمظهرك عند الخروج، وتعطري بأحسن الروائح، خاصة إذا كان لديك عطر مفضل هو يعشقه، ضعيه له، واهتمي بشعرك وجددي دائمًا في شكله وتسريحاته وضعي الماكياج الذي يتناسب معك ويظهرك في أجمل صورة.

الابتسامة

  • احرصي دائمًا على رسم الابتسامة على وجهك، فالزوج حتى وإن كان في قمة ثورته وغضبه ورأى تلك الابتسامة، سرعان ما يهدا بركان الغضب بداخله.

اللمس

  • يحب الزوج من وقت لآخر أن تلمسه الزوجة بدلال، فلا مانع من مسك اليد بحنان أو العناق بطريقة لطيفه، فلقد أثبتت الدراسات أنه في أثناء العناق لمدة عشرين ثانية، يتم إفراز هرمون السعادة الذي يقوى العلاقة والترابط بين الزوجين.

كوني له أم

  • نعم الرجل يحب أن تكون زوجته أمه، بمعنى أنصتي له جيدًا إذا تحدث معك عن مشاكل العمل، وحاولي مشاركته في حلها، أو على الأقل شاركيه وجدانيًا وأبدي قلقك عليه، افعلي مثل أمه بمعنى اظهري له شعور الخوف عليه، وعلى مصالحه امنحيه العطاء والحنان بلا مقابل، سامحيه إن أخطا وشجعيه إذا كان لديه فكر جديد ولا تحبطيه حتى وإن كنت غير مقتنعة بذلك، اسهري معه إذا مرض وقدمي له المساعدة وظلي بجواره مثلما كانت تفعل أمه، قدمي له الدعم النفسي الذي يقويه ويعينه على التخلص من همومه وأحزانه.

كوني له عشيقة

  • لا تجعلي نفسك زوجة فقط، وينحصر دورك في المنزل وتجهيز الطعام والشراب وغسل الملابس والاهتمام بالأطفال، بل جددي نفسك مع زوجك، بمعنى أشعريه بأنك حبيبة وعشيقة له، لا مانع من أن تتبادلان كلمات الحب والغرام التي كانت في أثناء فترة الخطوبة، لا مانع من شراء هدية بسيطة تعبر عن الحب والاهتمام.

كوني له صديقة

  • هو يريد صديقة له، تستمع إليه ويفضفض معها ويحكى لها عن مشاكله لكي تريحه وتحافظ على إسراره، لا أن تفشيها وتحكيها للأهل والأصدقاء والجيران، هو يريد حكمتك لا توبيخك له والتقليل من شانه حتى ولو كان مخطئ، استمعي إليه جيدًا، لا تجعليه وهو يحكى لك أوجاعه تشكي له عناءك وتعبك مع الأولاد وأنك مثله تمامًا تعاني من مشاكل، لا تخيري الوقت المناسب كي تشكي له همومك.

تحضير أطعمة لذيذة وشهيه

  • ابحثي عن الأطعمة التي يعشقها زوجك وقومي بإعدادها له، فهو يعشق ذلك جيدًا ويحب أن يأكل من عمل يديك، حبي ما تقومين بعمله كي يكون بالطعم المرجو منه ولا مانع من تحضير عشاء رومانسي من وقت لأخر بعد نوم الأولاد، خاصة في مناسبات أعياد الحب وعيد الزواج فذلك يسعده كثيرًا ويفرح قلبه.

تقبل التغيرات الجسدية

  • عندما يكبر الزوج في السن تحدث له بعض التغيرات الجسدية كان يظهر له كرش أو يصاب بالصلع، فحاولي أن لا تركزي على عيوبه وتذكريه بها دائمًا.

تجديد الاشتياق

  • يمكنك الابتعاد لفترة عن زوجك كان تذهبي أنت والأولاد إلى منزل العائلة لقضاء بعض الأيام، أو الذهاب بالأولاد في رحلة لعدة أيام، فالبعد يجدد اشتياقه لك ويجعله يبحث عنك في كل مكان.

امنحيه الحرية

  • بمعنى أعطى زوجك مساحة من الوقت كي يخرج مع أصدقائها وأن يذهب إلى النادي بمفرده لممارسة رياضة هو يحبها، فلا تقيديه بك وبأطفاله طول الوقت، اجعليه يشعر بالحرية وبأنه حر طليق يستطيع أن يفعل ما يشاء وقتما يشاء.

الصدق

  • إياك والكذب! فأكثر شيء يدمر العلاقة الزوجية ويجعل الزوج يفكر في الارتباط بأخرى هو الكذب، فالكذب هو ضياع الثقة بين الزوجين، احرصي على مصارحته دائمًا بالحقيقة وهو سوف يتفهم ذلك طالما أنك اعترفت بخطئك فهو سيسامحك، ولكن الهروب عن طريق الكذب هو الجمرة التي تشعل النار في البيوت وتخربها، فاعلمي جيدًا أن الصدق هو طوق النجاة لأي مشكلة.

شاهدي أيضًا: كيف أكون زوجه ناجحة مع زوجي

اضافة تعليق