الرئيسية » دليل الحياة » الأسرة » كيف أجعل طلابي يحبوني

كيف أجعل طلابي يحبوني

كيف أجعل طلابي يحبوني، الأستاذ له الدور الرئيسي في تربيه الأجيال مع الأم والأب، بل وأكثر منهم ولا تأتي التربية إلا بالتفاهم والحب، حتى إن الكليات التي تؤهل إلى التدريس تسمى كليه التربية والوزارة تسمى التربية والتعليم، لذا نفهم أن الأستاذ دوره التربية والتعليم معًا، المدارس والجامعات لا تعلم الطلاب فقط المادة العلمية وإنما تعلمهم أسلوب الحياة.

فالمعلم أو أستاذ الجامعة قدوة لكل طالب فمنذ اليوم الأول من الدراسة يستفسر الطلاب بمنتهى الشغف من سيكون معلمهم وأستاذهم، وما يدور في ذهن الطالب لا يكون المادة العلمية بل شخصيه الأستاذ، الطالب لا يري في حياته قدوة أفضل من أستاذه وكلما كان سن الطالب صغير كلما كان أثر الأستاذ على شخصيته اغلب الطلاب يحبون المحاضرات والحصص الدراسية تبعًا لحبهم للمعلم لا للمادة العلمية.

كيف أجعل طلابي يحبوني

  • لا يمكن أن ننكر أن الأستاذ في مقدرته أن يجعل الطالب يحب المادة العلمية إذا تمكن من اكتساب حب وثقه طلابه، إذا استطاع الأستاذ ذلك أصبح في أذهان طلابه أسطورة علميه وتربوية طوال حياتهم ومنهم من يظل ممتن لأستاذه طوال عمره ويذكره بالخير.
  • العمل عباده ومن أحب الأعمال هو مهنه التعليم لان الله تعالي طلب من الإنسان أن يطلب العلم وكما قال الشاعر عن المعلم: قف للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا، التبجيل والاحترام والتقدير من الطلاب لا يكون إلا بالحب.

شاهدي أيضًا: طرق تجعل الرجل يهتم بزوجته

الحسم مع الطلاب

  • لابد أن يكون الأستاذ يتمتع بقوه شخصيه كي يتمكن من السيطرة على الطلاب، دون الشخصية القوية سوف تسود حاله من الفوضى وعدم تقدير الأستاذ والحسم أيضًا في الالتزام بالواجبات تجاه المذاكرة.

الحوار المتبادل

  • تحاور الأستاذ مع الطالب تجعل الطالب يشعر أن الأستاذ صديق وتكسر العديد من الحواجز بينهم، ولكن لابد من التركيز أثناء الحوار بحيث يتحدث الطالب دون أن يتجاوز حدود انه طالب.

الاستماع إلى آراءهم

  • استماع الطالب واحترام رأيه وأيضًا تصحيح المفاهيم الخاطئة لديه بطريقه مباشره دون أهانته أو التقليل من شأنه، من أهم الطرق التي تجعل الطالب يتشجع ويتحدث وتعبير الطالب عن رأيه يساعد الأستاذ في فهم عقل الطالب وكيفية الوصول إلى مستوى تفكيره فالأجيال تختلف في طريقه التفكير.

مساعده الطلاب

  • الأستاذ لابد أن يخصص من وقته ليساعد من يحتاج إلى مساعده، فمن يحتاج إلى مزيد من العلم ليفهم لا يبخل عليه، من يحتاج إلى معامله خاصة عليه الوقوف بجواره فالإنسانية مع الطلاب تجعل من الأستاذ رمزًا يفتخرون به.

احترام الزملاء وحبهم

  • يجب على الأستاذ أن يراعي ويحترم زملاءه من الأساتذة لأن الاحترام والحب المتبادل بينهم يساعده على كسب ثقة الطلاب فيه.

المادة العلمية

  • الأستاذ عليه أن يقرأ كثيرًا ويطلع في تخصصه على كل ما هو جديد من الأبحاث والدراسات ليكون موسوعة علميه، يمكنه بذكاء أضافه معلومات إلى ذهن الطلاب ليصبح أمامهم موسوعة علميه تتحدث كل حين وهذا نوع أخر من الاحترام، هو احترام الأستاذ لعلمه وفكره معرفه كيفية شرح المادة العلمية للطلاب.
  • وهذا الأمر يحتاج إلى تحضير كثير للوصول إلى طريقه تمكن الطالب من فهم المعلومة بوضوح على الأستاذ أن يشرح الموضوع من البداية، باستفاضة كافيه من المعلومات لكي يثري عقل الطلاب ولا يكون الشرح عبارة عن تلقين بل عبارة عن حوار ونقاش.
  • سرد الأسئلة مع الشرح يجعل الطالب يفهم أكثر وينتبه أكثر، ومن الممكن أن يطلب الأستاذ من الطلاب أن يقترحوا هم الأسئلة ليزدادوا نشاط وحماس.

شاهدي أيضًا: كيف تجعلين شاب يحبك من اول نظرة

المشاركة في عرض المادة العلمية

  • يطلب الأستاذ من الطالب أن يقرأ ما هو مكتوب على لوحه العرض، ويحاول أن يعرض ما يفهمه بطريقته فهذه الطريقة تجعل الطالب يشعر بثقة الأستاذ واحترامه للرأي فكلما احترم الأستاذ أراء الطلاب كلما احترموه وأحبوه.

الابتسامة في وجهه الطالب

  • الابتسامة صدقه ولها اجر عظيم لم لها من تأثير عظيم في نفس الإنسان، فعندما يرى الطالب المعلم يبتسم في وجهه يشعر بالراحة النفسية وخاصة إذا أخطأ عن دون قصد، سوف يشعر الطالب بخطأه ويحاول أكثر تصحيحه.
  • أما إذا فعل الطالب موقف جيد وابتسم الأستاذ في وجهه شعر الطالب بالتقدير ويتشجع للمزيد من النجاح والتفوق من الناحية العلمية وأيضًا الخلقية.

اللين في المعاملة

جادلهم بالتي هي أحسن هذه العبارة لابد من حسن إتباعها لأن التعسف في النقاش يخلق جو من العناد ويجعل الطالب ضعيف الشخصية لا يتمكن من التعبير عن رأيه، هذا الأثر يجعل الطالب يكره الحوار مع الأستاذ ويكره الأستاذ نفسه، فعلى الأستاذ إتباع الحوار بأن يعرض على الطالب خطأه بطريقه لا يوجد فيها
إهانة وان يعرض له الصواب دون من دون تجريح ليصبح الدرس نقاش بين الطلاب علمي تحت إشراف معلم بارع.

العقاب بذكاء

  • كل إنسان يخطئ ويسهو إذا وجد الأستاذ طالب غير منتبه عليه أن يلفت نظره بعقاب دون أهانه، مثلًا أن يسأله سؤال إذا لم يتمكن الطالب من الإجابة فعلى المعلم أن يسأله بذكاء اشعر أن سمه شيء لم أتمكن من إيضاحه لك من فضلك سوف أعيد الشرح بطريقه أخرى وأريد تعليق إذا كنت فهمت.
  • يمتن الطالب جدًا للأستاذ لا على إعادة الشرح بل على أسلوب العقاب ولفت النظر ولن يكرر الطالب هذا الخطأ وسوف ينتبه بشده إلى الشرح.
  • مثال آخر إذا شعر المعلم أن طالب قصر في أداء واجبه عليه أن يتصرف بالحكمة، فيسأله هل أنت على ما يرام هل أصابك مكروه لا قدر الله لعل تقصيرك يكون وراءه خير، سيشعر الطالب انه لابد من الاجتهاد حتى يظل معلمه يعامله بهذه المعاملة الإنسانية.
  • التودد تجعل قلوب الطلاب بين يدي الأستاذ لا العنف ولا العقاب المبالغ فيه يجعل من الطالب إنسان ملتزم أو مجتهد أو متفوق، بل يجعل الطالب يكره التعليم والمعلم، سعي الأستاذ إلى شرح المعلومات بأكثر من طريقه لكي تصل إلى العقول بذل المزيد من الجهد مع الطلاب هو واجب لابد أن يشعر الطالب بمدى حرص المعلم على مصلحه الطلاب.

مشاركه الأحلام

  • لا مانع أن يخصص وقت ليس كثير ليجعل كل طالب يعرض بعض طموحه في الحياة ويمكن أن يشجع الطلاب بل يدلهم على بعض النصائح بحكم انه الأكبر سنًا، والأكثر خبره منهم في الحياة هذا يساعد على التقرب بين الطالب وأستاذه من المهم احترام كل الطموح مهما كانت بسيطة أو كبيره.
  • فلا توبخ طالب لا تقلل من طموحه أو تقلل منه وتجعله يشعر أن حلمه بعيد المنال أو لا يستطيع تحقيقه، لا تضع له العقبات بطريقه تحبط من عزيمته.
  • سماع طموح الطلاب وأهدافهم في الحياة يساعد على فهم طريقه تفكيرهم ومعرفه كيف يفكر.

المشاركة في الأحداث

  • شارك الطالب إذا كان لديه مناسبة غير سعيدة وفاه مثلًا لا تبخل بكلمه تشاركه حزنه، وان كانت مناسبة سعيدة لا تبخل أيضًا بكلمه تشجيع.

الأستاذ أو المعلم كان ومازال وسوف يظل على مر العصور من أوائل من يطبعون العلامات في شخصيات البشر.

شاهدي أيضًا: علامات تؤكد حب الزوج لزوجته بجنون

اضافة تعليق